تفسير و معنى كلمة أثخنتموهم أَثْخَنتُمُوهُمْ من سورة محمد آية رقم 4


فَإِذا لَقِيتُمُ الَّذِينَ كَفَرُوا فَضَرْبَ الرِّقَابِ حَتَّى إِذَا أَثْخَنتُمُوهُمْ فَشُدُّوا الْوَثَاقَ فَإِمَّا مَنّاً بَعْدُ وَإِمَّا فِدَاء حَتَّى تَضَعَ الْحَرْبُ أَوْزَارَهَا ذَلِكَ وَلَوْ يَشَاءُ اللَّهُ لانتَصَرَ مِنْهُمْ وَلَكِن لِّيَبْلُوَ بَعْضَكُم بِبَعْضٍ وَالَّذِينَ قُتِلُوا فِي سَبِيلِ اللَّهِ فَلَن يُضِلَّ أَعْمَالَهُمْ {4}

أَثْخَنْتُمُوهُم: بالغتم في قتلهم حتى أضعفتموهم


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ثخن"

يقال ثخن الشيء فهو ثخين: إذا غلظ فلم يسل، ولم يستمر في ذهابه، ومنه استعير قولهم: أثخنته ضربا واستخفافا. قال الله تعالى: ما كان لنبي أن يكون له أسرى حتى يثخن في الأرض [الأنفال/67]، حتى إذا أثخنتموهم فشدوا الوثاق [محمد/4].


تصفح سورة محمد كاملة