تفسير و معنى كلمة تخطه تَخُطُّهُ من سورة العنكبوت آية رقم 48


وَمَا كُنتَ تَتْلُو مِن قَبْلِهِ مِن كِتَابٍ وَلا تَخُطُّهُ بِيَمِينِكَ إِذاً لَّارْتَابَ الْمُبْطِلُونَ {48}

لا تَخُطُّه: لا تكتبه


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "خطط"

الخط كالمد، ويقال لما له طول، والخطوط أضرب فيما يذكره أهل الهندسة من مسطوح، ومستدير، ومقوس، وممال، ويعبر عن كل أرض فيها طول بالخط كخط اليمن، وإليه ينسب الرمح الخطي، وكل مكان يخطه الإنسان لنفسه ويحفره يقال له خط وخطة. والخطيطة: أرض لم يصبها مطر بين أرضين ممطورتين كالخط المنحرف عنه، ويعبر عن الكتابة بالخط، قال تعالى: وما كنت تتلو من قبله من كتاب ولا تخطه بيمينك [العنكبوت/48].


تصفح سورة العنكبوت كاملة