تفسير و معنى كلمة وجنوده وَجُنُودُهُ من سورة النمل آية رقم 18


حَتَّى إِذَا أَتَوْا عَلَى وَادِي النَّمْلِ قَالَتْ نَمْلَةٌ يَاأَيُّهَا النَّمْلُ ادْخُلُوا مَسَاكِنَكُمْ لا يَحْطِمَنَّكُمْ سُلَيْمَانُ وَجُنُودُهُ وَهُمْ لا يَشْعُرُونَ {18}

الجُنود: الجَيْش، والأنْصار والأعْوان


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "جند"

يقال للعسكر الجند اعتبارا بالغلظة، من الجند، أي: الأرض الغليظة التي فيها حجارة ثم يقال لكل مجتمع جند، ننحو: (الأرواح جنود مجندة) (الحديث صحيح، أخرجه البخاري في الأنبياء: باب الأرواح جنود مجندة تعليقا؛ ومسلم في البر والصلة برقم (2638). وانظر: فتح الباري 6/263؛ وشرح السنة 13/57). قال تعالى: وإن جندنا لهم الغالبون [الصافات/173]، إنهم جند مغرقون [الدخان/24]، وجمع الجند: أجناد وجنود، قال تعالى: وجنود إبليس أجمعون [الشعراء/95]، وما يعلم جنود ربك إلا هو [المدثر/31]، اذكروا نعمة الله عليكم إذ جاءتكم جنود فأرسلنا عليهم ريحا وجنودا لم تروها [الأحزاب/9]، فالجنود الأولى من الكفار، والجنود الثانية التي لم تروها الملائكة.


تصفح سورة النمل كاملة