تفسير و معنى كلمة وصدوا وَصَدُّوا من سورة محمد آية رقم 32


إِنَّ الَّذِينَ كَفَرُوا وَصَدُّوا عَن سَبِيلِ اللَّهِ وَشَاقُّوا الرَّسُولَ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمُ الهُدَى لَن يَضُرُّوا اللَّهَ شَيْئاً وَسَيُحْبِطُ أَعْمَالَهُمْ {32}

الصُّدودُ عَن الشَيْءِ: الإعْراضُ عَنْهُ والإمْتِناعُ ومنع الآخرين عنه


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "صدد"

الصدود والصد قد يكون انصرافا عن الشيء وامتناعا، نحو: يصدون عنك صدودا [النساء/61]، وقد يكون صرفا ومنعا نحو: وزين لهم الشيطان أعمالهم فصدهم عن السبيل [النمل/24]، الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله [محمد/1]، ويصدون عن سبيل الله [الحج/25]، قل قتال فيه كبير وصد عن سبيل الله [البقرة/217]، ولا يصدنك عن آيات الله بعد إذ أنزلت إليك [القصص/87]، إلى غير ذلك من الآيات. وقيل: صد يصد صدودا، وصد يصد صدا (قال السرقسطي: وصد عن الشيء صدودا، أعرض، وصد أيضا: ضج. انظر: الأفعال 3/385. وفي اللسان: صد يصد صدا: ضج وعج)، والصد من الجبل: ما يحول، والصديد: ما حال بين اللحم والجلد من القيح، وضرب مثلا لمطعم أهل النار. قال تعالى: ويسقى من ماء صديد * يتجرعه ولا يكاد يسيغه [إبراهيم /16 - 17].


تصفح سورة محمد كاملة