سورة الأنعام

الْحَمْدُ لِلّهِ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ وَجَعَلَ الظُّلُمَاتِ وَالنُّورَ ثُمَّ الَّذِينَ كَفَرُواْ بِرَبِّهِم يَعْدِلُونَ {1}هُوَ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن طِينٍ ثُمَّ قَضَى أَجَلاً وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ ثُمَّ أَنتُمْ تَمْتَرُونَ {2}وَهُوَ اللّهُ فِي السَّمَاوَاتِ وَفِي الأَرْضِ يَعْلَمُ سِرَّكُمْ وَجَهرَكُمْ وَيَعْلَمُ مَا تَكْسِبُونَ {3}وَمَا تَأْتِيهِم مِّنْ آيَةٍ مِّنْ آيَاتِ رَبِّهِمْ إِلاَّ كَانُواْ عَنْهَا مُعْرِضِينَ {4}فَقَدْ كَذَّبُواْ بِالْحَقِّ لَمَّا جَاءهُمْ فَسَوْفَ يَأْتِيهِمْ أَنبَاء مَا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ {5}أَلَمْ يَرَوْاْ كَمْ أَهْلَكْنَا مِن قَبْلِهِم مِّن قَرْنٍ مَّكَّنَّاهُمْ فِي الأَرْضِ مَا لَمْ نُمَكِّن لَّكُمْ وَأَرْسَلْنَا السَّمَاء عَلَيْهِم مِّدْرَاراً وَجَعَلْنَا الأَنْهَارَ تَجْرِي مِن تَحْتِهِمْ فَأَهْلَكْنَاهُم بِذُنُوبِهِمْ وَأَنْشَأْنَا مِن بَعْدِهِمْ قَرْناً آخَرِينَ {6}وَلَوْ نَزَّلْنَا عَلَيْكَ كِتَاباً فِي قِرْطَاسٍ فَلَمَسُوهُ بِأَيْدِيهِمْ لَقَالَ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَـذَا إِلاَّ سِحْرٌ مُّبِينٌ {7}وَقَالُواْ لَوْلا أُنزِلَ عَلَيْهِ مَلَكٌ وَلَوْ أَنزَلْنَا مَلَكاً لَّقُضِيَ الأمْرُ ثُمَّ لاَ يُنظَرُونَ {8}وَلَوْ جَعَلْنَاهُ مَلَكاً لَّجَعَلْنَاهُ رَجُلاً وَلَلَبَسْنَا عَلَيْهِم مَّا يَلْبِسُونَ {9}وَلَقَدِ اسْتُهْزِئَ بِرُسُلٍ مِّن قَبْلِكَ فَحَاقَ بِالَّذِينَ سَخِرُواْ مِنْهُم مَّا كَانُواْ بِهِ يَسْتَهْزِئُونَ {10}قُلْ سِيرُواْ فِي الأَرْضِ ثُمَّ انظُرُواْ كَيْفَ كَانَ عَاقِبَةُ الْمُكَذِّبِينَ {11}قُل لِّمَن مَّا فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ قُل لِلّهِ كَتَبَ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ لَيَجْمَعَنَّكُمْ إِلَى يَوْمِ الْقِيَامَةِ لاَ رَيْبَ فِيهِ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ {12}وَلَهُ مَا سَكَنَ فِي اللَّيْلِ وَالنَّهَارِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ {13}قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَتَّخِذُ وَلِيّاً فَاطِرِ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَهُوَ يُطْعِمُ وَلاَ يُطْعَمُ قُلْ إِنِّيَ أُمِرْتُ أَنْ أَكُونَ أَوَّلَ مَنْ أَسْلَمَ وَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُشْرِكَينَ {14}قُلْ إِنِّيَ أَخَافُ إِنْ عَصَيْتُ رَبِّي عَذَابَ يَوْمٍ عَظِيمٍ {15}مَّن يُصْرَفْ عَنْهُ يَوْمَئِذٍ فَقَدْ رَحِمَهُ وَذَلِكَ الْفَوْزُ الْمُبِينُ {16}وَإِن يَمْسَسْكَ اللّهُ بِضُرٍّ فَلاَ كَاشِفَ لَهُ إِلاَّ هُوَ وَإِن يَمْسَسْكَ بِخَيْرٍ فَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدُيرٌ {17}وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ {18}قُلْ أَيُّ شَيْءٍ أَكْبَرُ شَهَادةً قُلِ اللّهِ شَهِيدٌ بِيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَأُوحِيَ إِلَيَّ هَذَا الْقُرْآنُ لأُنذِرَكُم بِهِ وَمَن بَلَغَ أَئِنَّكُمْ لَتَشْهَدُونَ أَنَّ مَعَ اللّهِ آلِهَةً أُخْرَى قُل لاَّ أَشْهَدُ قُلْ إِنَّمَا هُوَ إِلَـهٌ وَاحِدٌ وَإِنَّنِي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ {19}الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْرِفُونَهُ كَمَا يَعْرِفُونَ أَبْنَاءهُمُ الَّذِينَ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ فَهُمْ لاَ يُؤْمِنُونَ {20}وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ كَذَّبَ بِآيَاتِهِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ {21}وَيَوْمَ نَحْشُرُهُمْ جَمِيعاً ثُمَّ نَقُولُ لِلَّذِينَ أَشْرَكُواْ أَيْنَ شُرَكَآؤُكُمُ الَّذِينَ كُنتُمْ تَزْعُمُونَ {22}ثُمَّ لَمْ تَكُن فِتْنَتُهُمْ إِلاَّ أَن قَالُواْ وَاللّهِ رَبِّنَا مَا كُنَّا مُشْرِكِينَ {23}انظُرْ كَيْفَ كَذَبُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ وَضَلَّ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَفْتَرُونَ {24}وَمِنْهُم مَّن يَسْتَمِعُ إِلَيْكَ وَجَعَلْنَا عَلَى قُلُوبِهِمْ أَكِنَّةً أَن يَفْقَهُوهُ وَفِي آذَانِهِمْ وَقْراً وَإِن يَرَوْاْ كُلَّ آيَةٍ لاَّ يُؤْمِنُواْ بِهَا حَتَّى إِذَا جَآؤُوكَ يُجَادِلُونَكَ يَقُولُ الَّذِينَ كَفَرُواْ إِنْ هَذَا إِلاَّ أَسَاطِيرُ الأَوَّلِينَ {25}وَهُمْ يَنْهَوْنَ عَنْهُ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ وَإِن يُهْلِكُونَ إِلاَّ أَنفُسَهُمْ وَمَا يَشْعُرُونَ {26}وَلَوْ تَرَىَ إِذْ وُقِفُواْ عَلَى النَّارِ فَقَالُواْ يَالَيْتَنَا نُرَدُّ وَلاَ نُكَذِّبَ بِآيَاتِ رَبِّنَا وَنَكُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ {27}بَلْ بَدَا لَهُم مَّا كَانُواْ يُخْفُونَ مِن قَبْلُ وَلَوْ رُدُّواْ لَعَادُواْ لِمَا نُهُواْ عَنْهُ وَإِنَّهُمْ لَكَاذِبُونَ {28}وَقَالُواْ إِنْ هِيَ إِلاَّ حَيَاتُنَا الدُّنْيَا وَمَا نَحْنُ بِمَبْعُوثِينَ {29}وَلَوْ تَرَى إِذْ وُقِفُواْ عَلَى رَبِّهِمْ قَالَ أَلَيْسَ هَذَا بِالْحَقِّ قَالُواْ بَلَى وَرَبِّنَا قَالَ فَذُوقُواْ العَذَابَ بِمَا كُنتُمْ تَكْفُرُونَ {30}قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِلِقَاء اللّهِ حَتَّى إِذَا جَاءتْهُمُ السَّاعَةُ بَغْتَةً قَالُواْ يَاحَسْرَتَنَا عَلَى مَا فَرَّطْنَا فِيهَا وَهُمْ يَحْمِلُونَ أَوْزَارَهُمْ عَلَى ظُهُورِهِمْ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ {31}وَمَا الْحَيَاةُ الدُّنْيَا إِلاَّ لَعِبٌ وَلَهْوٌ وَلَلدَّارُ الآخِرَةُ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ يَتَّقُونَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ {32}قَدْ نَعْلَمُ إِنَّهُ لَيَحْزُنُكَ الَّذِي يَقُولُونَ فَإِنَّهُمْ لاَ يُكَذِّبُونَكَ وَلَكِنَّ الظَّالِمِينَ بِآيَاتِ اللّهِ يَجْحَدُونَ {33}وَلَقَدْ كُذِّبَتْ رُسُلٌ مِّن قَبْلِكَ فَصَبَرُواْ عَلَى مَا كُذِّبُواْ وَأُوذُواْ حَتَّى أَتَاهُمْ نَصْرُنَا وَلاَ مُبَدِّلَ لِكَلِمَاتِ اللّهِ وَلَقدْ جَاءكَ مِن نَّبَإِ الْمُرْسَلِينَ {34}وَإِن كَانَ كَبُرَ عَلَيْكَ إِعْرَاضُهُمْ فَإِنِ اسْتَطَعْتَ أَن تَبْتَغِيَ نَفَقاً فِي الأَرْضِ أَوْ سُلَّماً فِي السَّمَاء فَتَأْتِيَهُم بِآيَةٍ وَلَوْ شَاء اللّهُ لَجَمَعَهُمْ عَلَى الْهُدَى فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْجَاهِلِينَ {35}إِنَّمَا يَسْتَجِيبُ الَّذِينَ يَسْمَعُونَ وَالْمَوْتَى يَبْعَثُهُمُ اللّهُ ثُمَّ إِلَيْهِ يُرْجَعُونَ {36}وَقَالُواْ لَوْلاَ نُزِّلَ عَلَيْهِ آيَةٌ مِّن رَّبِّهِ قُلْ إِنَّ اللّهَ قَادِرٌ عَلَى أَن يُنَزِّلٍ آيَةً وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لاَ يَعْلَمُونَ {37}وَمَا مِن دَآبَّةٍ فِي الأَرْضِ وَلاَ طَائِرٍ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ إِلاَّ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم مَّا فَرَّطْنَا فِي الكِتَابِ مِن شَيْءٍ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِمْ يُحْشَرُونَ {38}وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا صُمٌّ وَبُكْمٌ فِي الظُّلُمَاتِ مَن يَشَإِ اللّهُ يُضْلِلْهُ وَمَن يَشَأْ يَجْعَلْهُ عَلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ {39}قُلْ أَرَأَيْتُكُم إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللّهِ أَوْ أَتَتْكُمُ السَّاعَةُ أَغَيْرَ اللّهِ تَدْعُونَ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ {40}بَلْ إِيَّاهُ تَدْعُونَ فَيَكْشِفُ مَا تَدْعُونَ إِلَيْهِ إِنْ شَاء وَتَنسَوْنَ مَا تُشْرِكُونَ {41}وَلَقَدْ أَرْسَلنَا إِلَى أُمَمٍ مِّن قَبْلِكَ فَأَخَذْنَاهُمْ بِالْبَأْسَاء وَالضَّرَّاء لَعَلَّهُمْ يَتَضَرَّعُونَ {42}فَلَوْلا إِذْ جَاءهُمْ بَأْسُنَا تَضَرَّعُواْ وَلَـكِن قَسَتْ قُلُوبُهُمْ وَزَيَّنَ لَهُمُ الشَّيْطَانُ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {43}فَلَمَّا نَسُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ فَتَحْنَا عَلَيْهِمْ أَبْوَابَ كُلِّ شَيْءٍ حَتَّى إِذَا فَرِحُواْ بِمَا أُوتُواْ أَخَذْنَاهُم بَغْتَةً فَإِذَا هُم مُّبْلِسُونَ {44}فَقُطِعَ دَابِرُ الْقَوْمِ الَّذِينَ ظَلَمُواْ وَالْحَمْدُ لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ {45}قُلْ أَرَأَيْتُمْ إِنْ أَخَذَ اللّهُ سَمْعَكُمْ وَأَبْصَارَكُمْ وَخَتَمَ عَلَى قُلُوبِكُم مَّنْ إِلَـهٌ غَيْرُ اللّهِ يَأْتِيكُم بِهِ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ ثُمَّ هُمْ يَصْدِفُونَ {46}قُلْ أَرَأَيْتَكُمْ إِنْ أَتَاكُمْ عَذَابُ اللّهِ بَغْتَةً أَوْ جَهْرَةً هَلْ يُهْلَكُ إِلاَّ الْقَوْمُ الظَّالِمُونَ {47}وَمَا نُرْسِلُ الْمُرْسَلِينَ إِلاَّ مُبَشِّرِينَ وَمُنذِرِينَ فَمَنْ آمَنَ وَأَصْلَحَ فَلاَ خَوْفٌ عَلَيْهِمْ وَلاَ هُمْ يَحْزَنُونَ {48}وَالَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا يَمَسُّهُمُ الْعَذَابُ بِمَا كَانُواْ يَفْسُقُونَ {49}قُل لاَّ أَقُولُ لَكُمْ عِندِي خَزَآئِنُ اللّهِ وَلا أَعْلَمُ الْغَيْبَ وَلا أَقُولُ لَكُمْ إِنِّي مَلَكٌ إِنْ أَتَّبِعُ إِلاَّ مَا يُوحَى إِلَيَّ قُلْ هَلْ يَسْتَوِي الأَعْمَى وَالْبَصِيرُ أَفَلاَ تَتَفَكَّرُونَ {50}وَأَنذِرْ بِهِ الَّذِينَ يَخَافُونَ أَن يُحْشَرُواْ إِلَى رَبِّهِمْ لَيْسَ لَهُم مِّن دُونِهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ لَّعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ {51}وَلاَ تَطْرُدِ الَّذِينَ يَدْعُونَ رَبَّهُم بِالْغَدَاةِ وَالْعَشِيِّ يُرِيدُونَ وَجْهَهُ مَا عَلَيْكَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَيْءٍ وَمَا مِنْ حِسَابِكَ عَلَيْهِم مِّن شَيْءٍ فَتَطْرُدَهُمْ فَتَكُونَ مِنَ الظَّالِمِينَ {52}وَكَذَلِكَ فَتَنَّا بَعْضَهُم بِبَعْضٍ لِّيَقُولواْ أَهَـؤُلاء مَنَّ اللّهُ عَلَيْهِم مِّن بَيْنِنَا أَلَيْسَ اللّهُ بِأَعْلَمَ بِالشَّاكِرِينَ {53}وَإِذَا جَاءكَ الَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِآيَاتِنَا فَقُلْ سَلاَمٌ عَلَيْكُمْ كَتَبَ رَبُّكُمْ عَلَى نَفْسِهِ الرَّحْمَةَ أَنَّهُ مَن عَمِلَ مِنكُمْ سُوءاً بِجَهَالَةٍ ثُمَّ تَابَ مِن بَعْدِهِ وَأَصْلَحَ فَأَنَّهُ غَفُورٌ رَّحِيمٌ {54}وَكَذَلِكَ نفَصِّلُ الآيَاتِ وَلِتَسْتَبِينَ سَبِيلُ الْمُجْرِمِينَ {55}قُلْ إِنِّي نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ الَّذِينَ تَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ قُل لاَّ أَتَّبِعُ أَهْوَاءكُمْ قَدْ ضَلَلْتُ إِذاً وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُهْتَدِينَ {56}قُلْ إِنِّي عَلَى بَيِّنَةٍ مِّن رَّبِّي وَكَذَّبْتُم بِهِ مَا عِندِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ إِنِ الْحُكْمُ إِلاَّ لِلّهِ يَقُصُّ الْحَقَّ وَهُوَ خَيْرُ الْفَاصِلِينَ {57}قُل لَّوْ أَنَّ عِندِي مَا تَسْتَعْجِلُونَ بِهِ لَقُضِيَ الأَمْرُ بَيْنِي وَبَيْنَكُمْ وَاللّهُ أَعْلَمُ بِالظَّالِمِينَ {58}وَعِندَهُ مَفَاتِحُ الْغَيْبِ لاَ يَعْلَمُهَا إِلاَّ هُوَ وَيَعْلَمُ مَا فِي الْبَرِّ وَالْبَحْرِ وَمَا تَسْقُطُ مِن وَرَقَةٍ إِلاَّ يَعْلَمُهَا وَلاَ حَبَّةٍ فِي ظُلُمَاتِ الأَرْضِ وَلاَ رَطْبٍ وَلاَ يَابِسٍ إِلاَّ فِي كِتَابٍ مُّبِينٍ {59}وَهُوَ الَّذِي يَتَوَفَّاكُم بِاللَّيْلِ وَيَعْلَمُ مَا جَرَحْتُم بِالنَّهَارِ ثُمَّ يَبْعَثُكُمْ فِيهِ لِيُقْضَى أَجَلٌ مُّسَمًّى ثُمَّ إِلَيْهِ مَرْجِعُكُمْ ثُمَّ يُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ تَعْمَلُونَ {60}وَهُوَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ وَيُرْسِلُ عَلَيْكُم حَفَظَةً حَتَّىَ إِذَا جَاء أَحَدَكُمُ الْمَوْتُ تَوَفَّتْهُ رُسُلُنَا وَهُمْ لاَ يُفَرِّطُونَ {61}ثُمَّ رُدُّواْ إِلَى اللّهِ مَوْلاَهُمُ الْحَقِّ أَلاَ لَهُ الْحُكْمُ وَهُوَ أَسْرَعُ الْحَاسِبِينَ {62}قُلْ مَن يُنَجِّيكُم مِّن ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ تَدْعُونَهُ تَضَرُّعاً وَخُفْيَةً لَّئِنْ أَنجَانَا مِنْ هَـذِهِ لَنَكُونَنَّ مِنَ الشَّاكِرِينَ {63}قُلِ اللّهُ يُنَجِّيكُم مِّنْهَا وَمِن كُلِّ كَرْبٍ ثُمَّ أَنتُمْ تُشْرِكُونَ {64}قُلْ هُوَ الْقَادِرُ عَلَى أَن يَبْعَثَ عَلَيْكُمْ عَذَاباً مِّن فَوْقِكُمْ أَوْ مِن تَحْتِ أَرْجُلِكُمْ أَوْ يَلْبِسَكُمْ شِيَعاً وَيُذِيقَ بَعْضَكُم بَأْسَ بَعْضٍ انظُرْ كَيْفَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ لَعَلَّهُمْ يَفْقَهُونَ {65}وَكَذَّبَ بِهِ قَوْمُكَ وَهُوَ الْحَقُّ قُل لَّسْتُ عَلَيْكُم بِوَكِيلٍ {66}لِّكُلِّ نَبَإٍ مُّسْتَقَرٌّ وَسَوْفَ تَعْلَمُونَ {67}وَإِذَا رَأَيْتَ الَّذِينَ يَخُوضُونَ فِي آيَاتِنَا فَأَعْرِضْ عَنْهُمْ حَتَّى يَخُوضُواْ فِي حَدِيثٍ غَيْرِهِ وَإِمَّا يُنسِيَنَّكَ الشَّيْطَانُ فَلاَ تَقْعُدْ بَعْدَ الذِّكْرَى مَعَ الْقَوْمِ الظَّالِمِينَ {68}وَمَا عَلَى الَّذِينَ يَتَّقُونَ مِنْ حِسَابِهِم مِّن شَيْءٍ وَلَـكِن ذِكْرَى لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ {69}وَذَرِ الَّذِينَ اتَّخَذُواْ دِينَهُمْ لَعِباً وَلَهْواً وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَذَكِّرْ بِهِ أَن تُبْسَلَ نَفْسٌ بِمَا كَسَبَتْ لَيْسَ لَهَا مِن دُونِ اللّهِ وَلِيٌّ وَلاَ شَفِيعٌ وَإِن تَعْدِلْ كُلَّ عَدْلٍ لاَّ يُؤْخَذْ مِنْهَا أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ أُبْسِلُواْ بِمَا كَسَبُواْ لَهُمْ شَرَابٌ مِّنْ حَمِيمٍ وَعَذَابٌ أَلِيمٌ بِمَا كَانُواْ يَكْفُرُونَ {70}قُلْ أَنَدْعُو مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُنَا وَلاَ يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللّهُ كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الأَرْضِ حَيْرَانَ لَهُ أَصْحَابٌ يَدْعُونَهُ إِلَى الْهُدَى ائْتِنَا قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَىَ وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ {71}وَأَنْ أَقِيمُواْ الصَّلاةَ وَاتَّقُوهُ وَهُوَ الَّذِيَ إِلَيْهِ تُحْشَرُونَ {72}وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ بِالْحَقِّ وَيَوْمَ يَقُولُ كُن فَيَكُونُ قَوْلُهُ الْحَقُّ وَلَهُ الْمُلْكُ يَوْمَ يُنفَخُ فِي الصُّوَرِ عَالِمُ الْغَيْبِ وَالشَّهَادَةِ وَهُوَ الْحَكِيمُ الْخَبِيرُ {73}وَإِذْ قَالَ إِبْرَاهِيمُ لأَبِيهِ آزَرَ أَتَتَّخِذُ أَصْنَاماً آلِهَةً إِنِّي أَرَاكَ وَقَوْمَكَ فِي ضَلاَلٍ مُّبِينٍ {74}وَكَذَلِكَ نُرِي إِبْرَاهِيمَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَلِيَكُونَ مِنَ الْمُوقِنِينَ {75}فَلَمَّا جَنَّ عَلَيْهِ اللَّيْلُ رَأَى كَوْكَباً قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لا أُحِبُّ الآفِلِينَ {76}فَلَمَّا رَأَى الْقَمَرَ بَازِغاً قَالَ هَـذَا رَبِّي فَلَمَّا أَفَلَ قَالَ لَئِن لَّمْ يَهْدِنِي رَبِّي لأكُونَنَّ مِنَ الْقَوْمِ الضَّالِّينَ {77}فَلَمَّا رَأَى الشَّمْسَ بَازِغَةً قَالَ هَـذَا رَبِّي هَـذَا أَكْبَرُ فَلَمَّا أَفَلَتْ قَالَ يَاقَوْمِ إِنِّي بَرِيءٌ مِّمَّا تُشْرِكُونَ {78}إِنِّي وَجَّهْتُ وَجْهِيَ لِلَّذِي فَطَرَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضَ حَنِيفاً وَمَا أَنَاْ مِنَ الْمُشْرِكِينَ {79}وَحَآجَّهُ قَوْمُهُ قَالَ أَتُحَاجُّونِّي فِي اللّهِ وَقَدْ هَدَانِ وَلاَ أَخَافُ مَا تُشْرِكُونَ بِهِ إِلاَّ أَن يَشَاءَ رَبِّي شَيْئاً وَسِعَ رَبِّي كُلَّ شَيْءٍ عِلْماً أَفَلاَ تَتَذَكَّرُونَ {80}وَكَيْفَ أَخَافُ مَا أَشْرَكْتُمْ وَلاَ تَخَافُونَ أَنَّكُمْ أَشْرَكْتُم بِاللّهِ مَا لَمْ يُنَزِّلْ بِهِ عَلَيْكُمْ سُلْطَاناً فَأَيُّ الْفَرِيقَيْنِ أَحَقُّ بِالأَمْنِ إِن كُنتُمْ تَعْلَمُونَ {81}الَّذِينَ آمَنُواْ وَلَمْ يَلْبِسُواْ إِيمَانَهُم بِظُلْمٍ أُوْلَـئِكَ لَهُمُ الأَمْنُ وَهُم مُّهْتَدُونَ {82}وَتِلْكَ حُجَّتُنَا آتَيْنَاهَا إِبْرَاهِيمَ عَلَى قَوْمِهِ نَرْفَعُ دَرَجَاتٍ مَّن نَّشَاء إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَلِيمٌ {83}وَوَهَبْنَا لَهُ إِسْحَاقَ وَيَعْقُوبَ كُلاًّ هَدَيْنَا وَنُوحاً هَدَيْنَا مِن قَبْلُ وَمِن ذُرِّيَّتِهِ دَاوُودَ وَسُلَيْمَانَ وَأَيُّوبَ وَيُوسُفَ وَمُوسَى وَهَارُونَ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُحْسِنِينَ {84}وَزَكَرِيَّا وَيَحْيَى وَعِيسَى وَإِلْيَاسَ كُلٌّ مِّنَ الصَّالِحِينَ {85}وَإِسْمَاعِيلَ وَالْيَسَعَ وَيُونُسَ وَلُوطاً وَكُلاًّ فضَّلْنَا عَلَى الْعَالَمِينَ {86}وَمِنْ آبَائِهِمْ وَذُرِّيَّاتِهِمْ وَإِخْوَانِهِمْ وَاجْتَبَيْنَاهُمْ وَهَدَيْنَاهُمْ إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ {87}ذَلِكَ هُدَى اللّهِ يَهْدِي بِهِ مَن يَشَاءُ مِنْ عِبَادِهِ وَلَوْ أَشْرَكُواْ لَحَبِطَ عَنْهُم مَّا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {88}أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ وَالْحُكْمَ وَالنُّبُوَّةَ فَإِن يَكْفُرْ بِهَا هَـؤُلاء فَقَدْ وَكَّلْنَا بِهَا قَوْماً لَّيْسُواْ بِهَا بِكَافِرِينَ {89}أُوْلَـئِكَ الَّذِينَ هَدَى اللّهُ فَبِهُدَاهُمُ اقْتَدِهْ قُل لاَّ أَسْأَلُكُمْ عَلَيْهِ أَجْراً إِنْ هُوَ إِلاَّ ذِكْرَى لِلْعَالَمِينَ {90}وَمَا قَدَرُواْ اللّهَ حَقَّ قَدْرِهِ إِذْ قَالُواْ مَا أَنزَلَ اللّهُ عَلَى بَشَرٍ مِّن شَيْءٍ قُلْ مَنْ أَنزَلَ الْكِتَابَ الَّذِي جَاء بِهِ مُوسَى نُوراً وَهُدًى لِّلنَّاسِ تَجْعَلُونَهُ قَرَاطِيسَ تُبْدُونَهَا وَتُخْفُونَ كَثِيراً وَعُلِّمْتُم مَّا لَمْ تَعْلَمُواْ أَنتُمْ وَلاَ آبَاؤُكُمْ قُلِ اللّهُ ثُمَّ ذَرْهُمْ فِي خَوْضِهِمْ يَلْعَبُونَ {91}وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ مُّصَدِّقُ الَّذِي بَيْنَ يَدَيْهِ وَلِتُنذِرَ أُمَّ الْقُرَى وَمَنْ حَوْلَهَا وَالَّذِينَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ يُؤْمِنُونَ بِهِ وَهُمْ عَلَى صَلاَتِهِمْ يُحَافِظُونَ {92}وَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً أَوْ قَالَ أُوْحِيَ إِلَيَّ وَلَمْ يُوحَ إِلَيْهِ شَيْءٌ وَمَن قَالَ سَأُنزِلُ مِثْلَ مَا أَنَزلَ اللّهُ وَلَوْ تَرَى إِذِ الظَّالِمُونَ فِي غَمَرَاتِ الْمَوْتِ وَالْمَلآئِكَةُ بَاسِطُواْ أَيْدِيهِمْ أَخْرِجُواْ أَنفُسَكُمُ الْيَوْمَ تُجْزَوْنَ عَذَابَ الْهُونِ بِمَا كُنتُمْ تَقُولُونَ عَلَى اللّهِ غَيْرَ الْحَقِّ وَكُنتُمْ عَنْ آيَاتِهِ تَسْتَكْبِرُونَ {93}وَلَقَدْ جِئْتُمُونَا فُرَادَى كَمَا خَلَقْنَاكُمْ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَتَرَكْتُم مَّا خَوَّلْنَاكُمْ وَرَاء ظُهُورِكُمْ وَمَا نَرَى مَعَكُمْ شُفَعَاءكُمُ الَّذِينَ زَعَمْتُمْ أَنَّهُمْ فِيكُمْ شُرَكَاء لَقَد تَّقَطَّعَ بَيْنَكُمْ وَضَلَّ عَنكُم مَّا كُنتُمْ تَزْعُمُونَ {94}إِنَّ اللّهَ فَالِقُ الْحَبِّ وَالنَّوَى يُخْرِجُ الْحَيَّ مِنَ الْمَيِّتِ وَمُخْرِجُ الْمَيِّتِ مِنَ الْحَيِّ ذَلِكُمُ اللّهُ فَأَنَّى تُؤْفَكُونَ {95}فَالِقُ الإِصْبَاحِ وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَناً وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَاناً ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ {96}وَهُوَ الَّذِي جَعَلَ لَكُمُ النُّجُومَ لِتَهْتَدُواْ بِهَا فِي ظُلُمَاتِ الْبَرِّ وَالْبَحْرِ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ {97}وَهُوَ الَّذِيَ أَنشَأَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ فَمُسْتَقَرٌّ وَمُسْتَوْدَعٌ قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَفْقَهُونَ {98}وَهُوَ الَّذِيَ أَنزَلَ مِنَ السَّمَاءِ مَاءً فَأَخْرَجْنَا بِهِ نَبَاتَ كُلِّ شَيْءٍ فَأَخْرَجْنَا مِنْهُ خَضِراً نُّخْرِجُ مِنْهُ حَبّاً مُّتَرَاكِباً وَمِنَ النَّخْلِ مِن طَلْعِهَا قِنْوَانٌ دَانِيَةٌ وَجَنَّاتٍ مِّنْ أَعْنَابٍ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُشْتَبِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ انظُرُواْ إِلِى ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَيَنْعِهِ إِنَّ فِي ذَلِكُمْ لآيَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ {99}وَجَعَلُواْ لِلّهِ شُرَكَاء الْجِنَّ وَخَلَقَهُمْ وَخَرَقُواْ لَهُ بَنِينَ وَبَنَاتٍ بِغَيْرِ عِلْمٍ سُبْحَانَهُ وَتَعَالَى عَمَّا يَصِفُونَ {100}بَدِيعُ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ أَنَّى يَكُونُ لَهُ وَلَدٌ وَلَمْ تَكُن لَّهُ صَاحِبَةٌ وَخَلَقَ كُلَّ شَيْءٍ وهُوَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {101}ذَلِكُمُ اللّهُ رَبُّكُمْ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ خَالِقُ كُلِّ شَيْءٍ فَاعْبُدُوهُ وَهُوَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ وَكِيلٌ {102}لاَّ تُدْرِكُهُ الأَبْصَارُ وَهُوَ يُدْرِكُ الأَبْصَارَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ {103}قَدْ جَاءكُم بَصَآئِرُ مِن رَّبِّكُمْ فَمَنْ أَبْصَرَ فَلِنَفْسِهِ وَمَنْ عَمِيَ فَعَلَيْهَا وَمَا أَنَاْ عَلَيْكُم بِحَفِيظٍ {104}وَكَذَلِكَ نُصَرِّفُ الآيَاتِ وَلِيَقُولُواْ دَرَسْتَ وَلِنُبَيِّنَهُ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ {105}اتَّبِعْ مَا أُوحِيَ إِلَيْكَ مِن رَّبِّكَ لا إِلَـهَ إِلاَّ هُوَ وَأَعْرِضْ عَنِ الْمُشْرِكِينَ {106}وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكُواْ وَمَا جَعَلْنَاكَ عَلَيْهِمْ حَفِيظاً وَمَا أَنتَ عَلَيْهِم بِوَكِيلٍ {107}وَلاَ تَسُبُّواْ الَّذِينَ يَدْعُونَ مِن دُونِ اللّهِ فَيَسُبُّواْ اللّهَ عَدْواً بِغَيْرِ عِلْمٍ كَذَلِكَ زَيَّنَّا لِكُلِّ أُمَّةٍ عَمَلَهُمْ ثُمَّ إِلَى رَبِّهِم مَّرْجِعُهُمْ فَيُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {108}وَأَقْسَمُواْ بِاللّهِ جَهْدَ أَيْمَانِهِمْ لَئِن جَاءتْهُمْ آيَةٌ لَّيُؤْمِنُنَّ بِهَا قُلْ إِنَّمَا الآيَاتُ عِندَ اللّهِ وَمَا يُشْعِرُكُمْ أَنَّهَا إِذَا جَاءتْ لاَ يُؤْمِنُونَ {109}وَنُقَلِّبُ أَفْئِدَتَهُمْ وَأَبْصَارَهُمْ كَمَا لَمْ يُؤْمِنُواْ بِهِ أَوَّلَ مَرَّةٍ وَنَذَرُهُمْ فِي طُغْيَانِهِمْ يَعْمَهُونَ {110}وَلَوْ أَنَّنَا نَزَّلْنَا إِلَيْهِمُ الْمَلآئِكَةَ وَكَلَّمَهُمُ الْمَوْتَى وَحَشَرْنَا عَلَيْهِمْ كُلَّ شَيْءٍ قُبُلاً مَّا كَانُواْ لِيُؤْمِنُواْ إِلاَّ أَن يَشَاءَ اللّهُ وَلَـكِنَّ أَكْثَرَهُمْ يَجْهَلُونَ {111}وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا لِكُلِّ نِبِيٍّ عَدُوّاً شَيَاطِينَ الإِنسِ وَالْجِنِّ يُوحِي بَعْضُهُمْ إِلَى بَعْضٍ زُخْرُفَ الْقَوْلِ غُرُوراً وَلَوْ شَاء رَبُّكَ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ {112}وَلِتَصْغَى إِلَيْهِ أَفْئِدَةُ الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَلِيَرْضَوْهُ وَلِيَقْتَرِفُواْ مَا هُم مُّقْتَرِفُونَ {113}أَفَغَيْرَ اللّهِ أَبْتَغِي حَكَماً وَهُوَ الَّذِي أَنَزَلَ إِلَيْكُمُ الْكِتَابَ مُفَصَّلاً وَالَّذِينَ آتَيْنَاهُمُ الْكِتَابَ يَعْلَمُونَ أَنَّهُ مُنَزَّلٌ مِّن رَّبِّكَ بِالْحَقِّ فَلاَ تَكُونَنَّ مِنَ الْمُمْتَرِينَ {114}وَتَمَّتْ كَلِمَتُ رَبِّكَ صِدْقاً وَعَدْلاً لاَّ مُبَدِّلِ لِكَلِمَاتِهِ وَهُوَ السَّمِيعُ الْعَلِيمُ {115}وَإِن تُطِعْ أَكْثَرَ مَن فِي الأَرْضِ يُضِلُّوكَ عَن سَبِيلِ اللّهِ إِن يَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ هُمْ إِلاَّ يَخْرُصُونَ {116}إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ مَن يَضِلُّ عَن سَبِيلِهِ وَهُوَ أَعْلَمُ بِالْمُهْتَدِينَ {117}فَكُلُواْ مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ إِن كُنتُمْ بِآيَاتِهِ مُؤْمِنِينَ {118}وَمَا لَكُمْ أَلاَّ تَأْكُلُواْ مِمَّا ذُكِرَ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَقَدْ فَصَّلَ لَكُم مَّا حَرَّمَ عَلَيْكُمْ إِلاَّ مَا اضْطُرِرْتُمْ إِلَيْهِ وَإِنَّ كَثِيراً لَّيُضِلُّونَ بِأَهْوَائِهِم بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ رَبَّكَ هُوَ أَعْلَمُ بِالْمُعْتَدِينَ {119}وَذَرُواْ ظَاهِرَ الإِثْمِ وَبَاطِنَهُ إِنَّ الَّذِينَ يَكْسِبُونَ الإِثْمَ سَيُجْزَوْنَ بِمَا كَانُواْ يَقْتَرِفُونَ {120}وَلاَ تَأْكُلُواْ مِمَّا لَمْ يُذْكَرِ اسْمُ اللّهِ عَلَيْهِ وَإِنَّهُ لَفِسْقٌ وَإِنَّ الشَّيَاطِينَ لَيُوحُونَ إِلَى أَوْلِيَآئِهِمْ لِيُجَادِلُوكُمْ وَإِنْ أَطَعْتُمُوهُمْ إِنَّكُمْ لَمُشْرِكُونَ {121}أَوَمَن كَانَ مَيْتاً فَأَحْيَيْنَاهُ وَجَعَلْنَا لَهُ نُوراً يَمْشِي بِهِ فِي النَّاسِ كَمَن مَّثَلُهُ فِي الظُّلُمَاتِ لَيْسَ بِخَارِجٍ مِّنْهَا كَذَلِكَ زُيِّنَ لِلْكَافِرِينَ مَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {122}وَكَذَلِكَ جَعَلْنَا فِي كُلِّ قَرْيَةٍ أَكَابِرَ مُجَرِمِيهَا لِيَمْكُرُواْ فِيهَا وَمَا يَمْكُرُونَ إِلاَّ بِأَنفُسِهِمْ وَمَا يَشْعُرُونَ {123}وَإِذَا جَاءتْهُمْ آيَةٌ قَالُواْ لَن نُّؤْمِنَ حَتَّى نُؤْتَى مِثْلَ مَا أُوتِيَ رُسُلُ اللّهِ اللّهُ أَعْلَمُ حَيْثُ يَجْعَلُ رِسَالَتَهُ سَيُصِيبُ الَّذِينَ أَجْرَمُواْ صَغَارٌ عِندَ اللّهِ وَعَذَابٌ شَدِيدٌ بِمَا كَانُواْ يَمْكُرُونَ {124}فَمَن يُرِدِ اللّهُ أَن يَهْدِيَهُ يَشْرَحْ صَدْرَهُ لِلإِسْلاَمِ وَمَن يُرِدْ أَن يُضِلَّهُ يَجْعَلْ صَدْرَهُ ضَيِّقاً حَرَجاً كَأَنَّمَا يَصَّعَّدُ فِي السَّمَاء كَذَلِكَ يَجْعَلُ اللّهُ الرِّجْسَ عَلَى الَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ {125}وَهَـذَا صِرَاطُ رَبِّكَ مُسْتَقِيماً قَدْ فَصَّلْنَا الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَذَّكَّرُونَ {126}لَهُمْ دَارُ السَّلاَمِ عِندَ رَبِّهِمْ وَهُوَ وَلِيُّهُمْ بِمَا كَانُواْ يَعْمَلُونَ {127}وَيَوْمَ يِحْشُرُهُمْ جَمِيعاً يَامَعْشَرَ الْجِنِّ قَدِ اسْتَكْثَرْتُم مِّنَ الإِنسِ وَقَالَ أَوْلِيَآؤُهُم مِّنَ الإِنسِ رَبَّنَا اسْتَمْتَعَ بَعْضُنَا بِبَعْضٍ وَبَلَغْنَا أَجَلَنَا الَّذِيَ أَجَّلْتَ لَنَا قَالَ النَّارُ مَثْوَاكُمْ خَالِدِينَ فِيهَا إِلاَّ مَا شَاء اللّهُ إِنَّ رَبَّكَ حَكِيمٌ عَليمٌ {128}وَكَذَلِكَ نُوَلِّي بَعْضَ الظَّالِمِينَ بَعْضاً بِمَا كَانُواْ يَكْسِبُونَ {129}يَامَعْشَرَ الْجِنِّ وَالإِنسِ أَلَمْ يَأْتِكُمْ رُسُلٌ مِّنكُمْ يَقُصُّونَ عَلَيْكُمْ آيَاتِي وَيُنذِرُونَكُمْ لِقَاء يَوْمِكُمْ هَـذَا قَالُواْ شَهِدْنَا عَلَى أَنفُسِنَا وَغَرَّتْهُمُ الْحَيَاةُ الدُّنْيَا وَشَهِدُواْ عَلَى أَنفُسِهِمْ أَنَّهُمْ كَانُواْ كَافِرِينَ {130}ذَلِكَ أَن لَّمْ يَكُن رَّبُّكَ مُهْلِكَ الْقُرَى بِظُلْمٍ وَأَهْلُهَا غَافِلُونَ {131}وَلِكُلٍّ دَرَجَاتٌ مِّمَّا عَمِلُواْ وَمَا رَبُّكَ بِغَافِلٍ عَمَّا يَعْمَلُونَ {132}وَرَبُّكَ الْغَنِيُّ ذُو الرَّحْمَةِ إِن يَشَأْ يُذْهِبْكُمْ وَيَسْتَخْلِفْ مِن بَعْدِكُم مَّا يَشَاءُ كَمَا أَنشَأَكُم مِّن ذُرِّيَّةِ قَوْمٍ آخَرِينَ {133}إِنَّ مَا تُوعَدُونَ لآتٍ وَمَا أَنتُم بِمُعْجِزِينَ {134}قُلْ يَاقَوْمِ اعْمَلُواْ عَلَى مَكَانَتِكُمْ إِنِّي عَامِلٌ فَسَوْفَ تَعْلَمُونَ مَن تَكُونُ لَهُ عَاقِبَةُ الدِّارِ إِنَّهُ لاَ يُفْلِحُ الظَّالِمُونَ {135}وَجَعَلُواْ لِلّهِ مِمِّا ذَرَأَ مِنَ الْحَرْثِ وَالأَنْعَامِ نَصِيباً فَقَالُواْ هَـذَا لِلّهِ بِزَعْمِهِمْ وَهَـذَا لِشُرَكَآئِنَا فَمَا كَانَ لِشُرَكَآئِهِمْ فَلاَ يَصِلُ إِلَى اللّهِ وَمَا كَانَ لِلّهِ فَهُوَ يَصِلُ إِلَى شُرَكَآئِهِمْ سَاء مَا يَحْكُمُونَ {136}وَكَذَلِكَ زَيَّنَ لِكَثِيرٍ مِّنَ الْمُشْرِكِينَ قَتْلَ أَوْلاَدِهِمْ شُرَكَآؤُهُمْ لِيُرْدُوهُمْ وَلِيَلْبِسُواْ عَلَيْهِمْ دِينَهُمْ وَلَوْ شَاء اللّهُ مَا فَعَلُوهُ فَذَرْهُمْ وَمَا يَفْتَرُونَ {137}وَقَالُواْ هَـذِهِ أَنْعَامٌ وَحَرْثٌ حِجْرٌ لاَّ يَطْعَمُهَا إِلاَّ مَن نّشَاء بِزَعْمِهِمْ وَأَنْعَامٌ حُرِّمَتْ ظُهُورُهَا وَأَنْعَامٌ لاَّ يَذْكُرُونَ اسْمَ اللّهِ عَلَيْهَا افْتِرَاء عَلَيْهِ سَيَجْزِيهِم بِمَا كَانُواْ يَفْتَرُونَ {138}وَقَالُواْ مَا فِي بُطُونِ هَـذِهِ الأَنْعَامِ خَالِصَةٌ لِّذُكُورِنَا وَمُحَرَّمٌ عَلَى أَزْوَاجِنَا وَإِن يَكُن مَّيْتَةً فَهُمْ فِيهِ شُرَكَاء سَيَجْزِيهِمْ وَصْفَهُمْ إِنَّهُ حِكِيمٌ عَلِيمٌ {139}قَدْ خَسِرَ الَّذِينَ قَتَلُواْ أَوْلاَدَهُمْ سَفَهاً بِغَيْرِ عِلْمٍ وَحَرَّمُواْ مَا رَزَقَهُمُ اللّهُ افْتِرَاء عَلَى اللّهِ قَدْ ضَلُّواْ وَمَا كَانُواْ مُهْتَدِينَ {140}وَهُوَ الَّذِي أَنشَأَ جَنَّاتٍ مَّعْرُوشَاتٍ وَغَيْرَ مَعْرُوشَاتٍ وَالنَّخْلَ وَالزَّرْعَ مُخْتَلِفاً أُكُلُهُ وَالزَّيْتُونَ وَالرُّمَّانَ مُتَشَابِهاً وَغَيْرَ مُتَشَابِهٍ كُلُواْ مِن ثَمَرِهِ إِذَا أَثْمَرَ وَآتُواْ حَقَّهُ يَوْمَ حَصَادِهِ وَلاَ تُسْرِفُواْ إِنَّهُ لاَ يُحِبُّ الْمُسْرِفِينَ {141}وَمِنَ الأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشاً كُلُواْ مِمَّا رَزَقَكُمُ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُّبِينٌ {142}ثَمَانِيَةَ أَزْوَاجٍ مِّنَ الضَّأْنِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْمَعْزِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ نَبِّؤُونِي بِعِلْمٍ إِن كُنتُمْ صَادِقِينَ {143}وَمِنَ الإِبْلِ اثْنَيْنِ وَمِنَ الْبَقَرِ اثْنَيْنِ قُلْ آلذَّكَرَيْنِ حَرَّمَ أَمِ الأُنثَيَيْنِ أَمَّا اشْتَمَلَتْ عَلَيْهِ أَرْحَامُ الأُنثَيَيْنِ أَمْ كُنتُمْ شُهَدَاء إِذْ وَصَّاكُمُ اللّهُ بِهَـذَا فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّنِ افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً لِيُضِلَّ النَّاسَ بِغَيْرِ عِلْمٍ إِنَّ اللّهَ لاَ يَهْدِي الْقَوْمَ الظَّالِمِينَ {144}قُل لاَّ أَجِدُ فِي مَا أُوْحِيَ إِلَيَّ مُحَرَّماً عَلَى طَاعِمٍ يَطْعَمُهُ إِلاَّ أَن يَكُونَ مَيْتَةً أَوْ دَماً مَّسْفُوحاً أَوْ لَحْمَ خِنزِيرٍ فَإِنَّهُ رِجْسٌ أَوْ فِسْقاً أُهِلَّ لِغَيْرِ اللّهِ بِهِ فَمَنِ اضْطُرَّ غَيْرَ بَاغٍ وَلاَ عَادٍ فَإِنَّ رَبَّكَ غَفُورٌ رَّحِيمٌ {145}وَعَلَى الَّذِينَ هَادُواْ حَرَّمْنَا كُلَّ ذِي ظُفُرٍ وَمِنَ الْبَقَرِ وَالْغَنَمِ حَرَّمْنَا عَلَيْهِمْ شُحُومَهُمَا إِلاَّ مَا حَمَلَتْ ظُهُورُهُمَا أَوِ الْحَوَايَا أَوْ مَا اخْتَلَطَ بِعَظْمٍ ذَلِكَ جَزَيْنَاهُم بِبَغْيِهِمْ وِإِنَّا لَصَادِقُونَ {146}فَإِن كَذَّبُوكَ فَقُل رَّبُّكُمْ ذُو رَحْمَةٍ وَاسِعَةٍ وَلاَ يُرَدُّ بَأْسُهُ عَنِ الْقَوْمِ الْمُجْرِمِينَ {147}سَيَقُولُ الَّذِينَ أَشْرَكُواْ لَوْ شَاء اللّهُ مَا أَشْرَكْنَا وَلاَ آبَاؤُنَا وَلاَ حَرَّمْنَا مِن شَيْءٍ كَذَلِكَ كَذَّبَ الَّذِينَ مِن قَبْلِهِم حَتَّى ذَاقُواْ بَأْسَنَا قُلْ هَلْ عِندَكُم مِّنْ عِلْمٍ فَتُخْرِجُوهُ لَنَا إِن تَتَّبِعُونَ إِلاَّ الظَّنَّ وَإِنْ أَنتُمْ إَلاَّ تَخْرُصُونَ {148}قُلْ فَلِلّهِ الْحُجَّةُ الْبَالِغَةُ فَلَوْ شَاء لَهَدَاكُمْ أَجْمَعِينَ {149}قُلْ هَلُمَّ شُهَدَاءكُمُ الَّذِينَ يَشْهَدُونَ أَنَّ اللّهَ حَرَّمَ هَـذَا فَإِن شَهِدُواْ فَلاَ تَشْهَدْ مَعَهُمْ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاء الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَالَّذِينَ لاَ يُؤْمِنُونَ بِالآخِرَةِ وَهُم بِرَبِّهِمْ يَعْدِلُونَ {150}قُلْ تَعَالَوْاْ أَتْلُ مَا حَرَّمَ رَبُّكُمْ عَلَيْكُمْ أَلاَّ تُشْرِكُواْ بِهِ شَيْئاً وَبِالْوَالِدَيْنِ إِحْسَاناً وَلاَ تَقْتُلُواْ أَوْلاَدَكُم مِّنْ إمْلاَقٍ نَّحْنُ نَرْزُقُكُمْ وَإِيَّاهُمْ وَلاَ تَقْرَبُواْ الْفَوَاحِشَ مَا ظَهَرَ مِنْهَا وَمَا بَطَنَ وَلاَ تَقْتُلُواْ النَّفْسَ الَّتِي حَرَّمَ اللّهُ إِلاَّ بِالْحَقِّ ذَلِكُمْ وَصَّاكُمْ بِهِ لَعَلَّكُمْ تَعْقِلُونَ {151}وَلاَ تَقْرَبُواْ مَالَ الْيَتِيمِ إِلاَّ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ حَتَّى يَبْلُغَ أَشُدَّهُ وَأَوْفُواْ الْكَيْلَ وَالْمِيزَانَ بِالْقِسْطِ لاَ نُكَلِّفُ نَفْساً إِلاَّ وُسْعَهَا وَإِذَا قُلْتُمْ فَاعْدِلُواْ وَلَوْ كَانَ ذَا قُرْبَى وَبِعَهْدِ اللّهِ أَوْفُواْ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَذَكَّرُونَ {152}وَأَنَّ هَـذَا صِرَاطِي مُسْتَقِيماً فَاتَّبِعُوهُ وَلاَ تَتَّبِعُواْ السُّبُلَ فَتَفَرَّقَ بِكُمْ عَن سَبِيلِهِ ذَلِكُمْ وَصَّاكُم بِهِ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ {153}ثُمَّ آتَيْنَا مُوسَى الْكِتَابَ تَمَاماً عَلَى الَّذِيَ أَحْسَنَ وَتَفْصِيلاً لِّكُلِّ شَيْءٍ وَهُدًى وَرَحْمَةً لَّعَلَّهُم بِلِقَاء رَبِّهِمْ يُؤْمِنُونَ {154}وَهَـذَا كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ مُبَارَكٌ فَاتَّبِعُوهُ وَاتَّقُواْ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ {155}أَن تَقُولُواْ إِنَّمَا أُنزِلَ الْكِتَابُ عَلَى طَآئِفَتَيْنِ مِن قَبْلِنَا وَإِن كُنَّا عَن دِرَاسَتِهِمْ لَغَافِلِينَ {156}أَوْ تَقُولُواْ لَوْ أَنَّا أُنزِلَ عَلَيْنَا الْكِتَابُ لَكُنَّا أَهْدَى مِنْهُمْ فَقَدْ جَاءكُم بَيِّنَةٌ مِّن رَّبِّكُمْ وَهُدًى وَرَحْمَةٌ فَمَنْ أَظْلَمُ مِمَّن كَذَّبَ بِآيَاتِ اللّهِ وَصَدَفَ عَنْهَا سَنَجْزِي الَّذِينَ يَصْدِفُونَ عَنْ آيَاتِنَا سُوءَ الْعَذَابِ بِمَا كَانُواْ يَصْدِفُونَ {157}هَلْ يَنظُرُونَ إِلاَّ أَن تَأْتِيهُمُ الْمَلآئِكَةُ أَوْ يَأْتِيَ رَبُّكَ أَوْ يَأْتِيَ بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ يَوْمَ يَأْتِي بَعْضُ آيَاتِ رَبِّكَ لاَ يَنفَعُ نَفْساً إِيمَانُهَا لَمْ تَكُنْ آمَنَتْ مِن قَبْلُ أَوْ كَسَبَتْ فِي إِيمَانِهَا خَيْراً قُلِ انتَظِرُواْ إِنَّا مُنتَظِرُونَ {158}إِنَّ الَّذِينَ فَرَّقُواْ دِينَهُمْ وَكَانُواْ شِيَعاً لَّسْتَ مِنْهُمْ فِي شَيْءٍ إِنَّمَا أَمْرُهُمْ إِلَى اللّهِ ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا كَانُواْ يَفْعَلُونَ {159}مَن جَاء بِالْحَسَنَةِ فَلَهُ عَشْرُ أَمْثَالِهَا وَمَن جَاء بِالسَّيِّئَةِ فَلاَ يُجْزَى إِلاَّ مِثْلَهَا وَهُمْ لاَ يُظْلَمُونَ {160}قُلْ إِنَّنِي هَدَانِي رَبِّي إِلَى صِرَاطٍ مُّسْتَقِيمٍ دِيناً قِيَماً مِّلَّةَ إِبْرَاهِيمَ حَنِيفاً وَمَا كَانَ مِنَ الْمُشْرِكِينَ {161}قُلْ إِنَّ صَلاَتِي وَنُسُكِي وَمَحْيَايَ وَمَمَاتِي لِلّهِ رَبِّ الْعَالَمِينَ {162}لاَ شَرِيكَ لَهُ وَبِذَلِكَ أُمِرْتُ وَأَنَاْ أَوَّلُ الْمُسْلِمِينَ {163}قُلْ أَغَيْرَ اللّهِ أَبْغِي رَبّاً وَهُوَ رَبُّ كُلِّ شَيْءٍ وَلاَ تَكْسِبُ كُلُّ نَفْسٍ إِلاَّ عَلَيْهَا وَلاَ تَزِرُ وَازِرَةٌ وِزْرَ أُخْرَى ثُمَّ إِلَى رَبِّكُم مَّرْجِعُكُمْ فَيُنَبِّئُكُم بِمَا كُنتُمْ فِيهِ تَخْتَلِفُونَ {164}وَهُوَ الَّذِي جَعَلَكُمْ خَلاَئِفَ الأَرْضِ وَرَفَعَ بَعْضَكُمْ فَوْقَ بَعْضٍ دَرَجَاتٍ لِّيَبْلُوَكُمْ فِي مَا آتَاكُمْ إِنَّ رَبَّكَ سَرِيعُ الْعِقَابِ وَإِنَّهُ لَغَفُورٌ رَّحِيمٌ {165}
سورة المائدة سورة الأعراف

جدول تفسير كلمات سورة الأنعام

سورة الأنعام هي سورة مكيّة، عدد آيايتها 165 ، وتقع في الجزء السابع من القرآن الكريم.
في الجدول التالي يمكنك تصفح معاني و تفسير جميع حروف و كلمات و مفردات السورة بجانبها، كما يمكنك تصفح المزيد من الشرح والتفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة عبر الضغط على زر المزيد المحاذي لتفسير الكلمة

رقمالكلمةالتفسيرالمزيد
16179الْحَمْدُ الْحَمْدُ لِلّهِ: الثَّناءُ عليه بِتَحميدِهِ وتَعْظيمِهِ المزيد
16180لِلّهِ اللهُ: اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16181الَّذِي اسْمٌ مَوْصولٌ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ المزيد
16182خَلَقَ أوْجَدَ عَلى غَيْرِ مِثالٍ سابِقٍ ويَكونُ خَلْقُ الله مِنَ العَدَمِ المزيد
16183السَّمَاوَاتِ الكَواكِب، والعَالَم العُلْوِيّ المزيد
16184وَالأَرْضَ الأرْضُ: الكَوْكَبُ المَعْروفُ الَّذي نَعيشُ على سَطحِهِ، أو جُزْءٌ مِنْهُ المزيد
16185وَجَعَلَ وَأنشأ وأبدع المزيد
16186الظُّلُمَاتِ جمع ظُلْمَة أيْ سَوادُ اللَّيْلِ المزيد
16187وَالنُّورَ النُّور: ما به الإِبصار أو الهدى المزيد
16188ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
16189الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16190كَفَرُواْ أنكروا ولَمْ يُؤْمِنُوا المزيد
16191بِرَبِّهِم بِإلَهِهِم الْمَعْبود المزيد
16192يَعْدِلُونَ يَعْدِلُون بربهم: يُسَاوُون به غيره في العبادة المزيد
نهاية آية رقم {1}
16193هُوَ ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
16194الَّذِي اسْمٌ مَوْصولٌ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ المزيد
16195خَلَقَكُم أوْجَدَكُم عَلى غَيْرِ مِثالٍ سابِقٍ ويَكونُ خَلْقُ الله مِنَ العَدَمِ المزيد
16196مِّن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
16197طِينٍ الطِّينُ: التُّرابُ المُخْتَلِطُ بِالماءِ المزيد
16198ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّرْتيبِ الذِّكْري أوْ الإخْباري المزيد
16199قَضَى أرادَ وكتب وقَدّر المزيد
16200أَجَلاً وقتاً مُعيّنا للموت المزيد
16201وَأَجَلٌ وَأَجَلٌ مُّسمًّى عِندَهُ: وأجل آخر محدَّدً لا يعلمه إلا هو جل وعلا وهو يوم القيامة المزيد
16202مُّسمًّى مُعَيَّن مُحَدَّد المزيد
16203عِندَهُ عِنْدَ: ظَرْفُ مَكانٍ، ولا تَقَعُ إلاَّ مُضَافَةً المزيد
16204ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
16205أَنتُمْ ضَميرُ رَفْعٍ مُنْفَصِلٌ لِجَماعَةِ المُخاطَبينَ المزيد
16206تَمْتَرُونَ تُشَكِّكون في البعث أو تجحدونه المزيد
نهاية آية رقم {2}
16207وَهُوَ هُوَ: ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
16208اللّهُ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16209فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16210السَّمَاوَاتِ الكَواكِب، والعَالَم العُلْوِيّ المزيد
16211وَفِي في: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16212الأَرْضِ الكَوْكَبُ المَعْروفُ الَّذي نَعيشُ على سَطحِهِ، أو جُزْءٌ مِنْهُ المزيد
16213يَعْلَمُ يَعْرِف ويُدْرِك المزيد
16214سِرَّكُمْ السِّرُّ: ما يُكْتَمُ أو يُخْفَى المزيد
16215وَجَهرَكُمْ وَعَلانِيَتَكُمْ المزيد
16216وَيَعْلَمُ ويَعْرِف ويُدْرِك المزيد
16217مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
16218تَكْسِبُونَ تَفْعَلون وتتحمّلون المزيد
نهاية آية رقم {3}
16219وَمَا ما: نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16220تَأْتِيهِم تَجيؤُهُمْ المزيد
16221مِّنْ مِنْ التَّوْكيدِيَّة: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ التَّوْكيدَ وهيَ زائِدَةٌ نَحوِيًّا المزيد
16222آيَةٍ مُعْجِزَةٍ ودَليلٍ وعِبْرَةٍ وعَلامَةٍ المزيد
16223مِّنْ مِنْ: حَرْفُ جَرٍّ للدَّلالَةِ عَلى أخْذِ شَيْءٍ مِنْ شَيْءٍ بِمَعْنَى ( بَعْض ) المزيد
16224آيَاتِ مُعْجِزاتِ ودَلائِلَ وعِبَرِ وعَلاماتِ المزيد
16225رَبِّهِمْ إلَهِهِمْ الْمَعْبودِ المزيد
16226إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16227كَانُواْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16228عَنْهَا عَنْ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنَى المُجاوَزَةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16229مُعْرِضِينَ الإعراض : الإبتعاد والتنحي والصدود المزيد
نهاية آية رقم {4}
16230فَقَدْ قَدْ: أداةٌ تُفيدُ التَّحقيقَ المزيد
16231كَذَّبُواْ كَذَّبُوا بالأمر: أَنكَرُوه المزيد
16232بِالْحَقِّ بِالعَقيدةِ الثابِتَةِ الصَّحيحَةِ المزيد
16233لَمَّا ظَرفِيَّةٌ بِمَعْنَى حينَما المزيد
16234جَاءهُمْ تَحَقَّقَ وحَصَلَ لَهُمْ المزيد
16235فَسَوْفَ سَوْفَ: حَرْفٌ يُخَصِّصُ الأفْعالَ المُضارِعَةَ لِلاسْتِقْبالِ المزيد
16236يَأْتِيهِمْ يَجيؤُهُمْ المزيد
16237أَنبَاء جمع نبأ، وهو الخبر ذو الشأن المزيد
16238مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
16239كَانُواْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16240بِهِ البَاءُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإلصاقِ المزيد
16241يَسْتَهْزِئُونَ يَستَخِفُّونَ ويُحَقِّرونَ المزيد
نهاية آية رقم {5}
16242أَلَمْ لَمْ: حَرْفٌ لِنَفْيِ المُضارِعِ وقَلْبِهِ إلَى الماضِي المزيد
16243يَرَوْاْ أَلَمْ يَرَوْا: العِبارَةُ لِلحَثِّ عَلى النَّظَرِ، والتَعَجُّبِ من شَأنِ مَن يُتَحَدَّثُ عَنهم، ويُخاطَبُ بِالعِبارَةِ مَنْ رَأى ومَنْ سَمِعَ، ومَنْ لَمْ يَرَ ولَمْ يَسْمعْ . المزيد
16244كَمْ أداةٌ للإسْتِفْهامِ أو الإخْبارِ عَنْ عَدَدٍ مُبْهَمِ الجِنْسِ والمِقْدارِ المزيد
16245أَهْلَكْنَا أَفْنَيْنا المزيد
16246مِن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
16247قَبْلِهِم قَبْلَ: ظَرْفٌ لِلزَّمانِ، ويُضافُ لَفْظاً أوْ تَقْديراً، وهُوَ نَقيضُ بَعْد المزيد
16248مِّن مِنْ: حَرْفُ جَرٍّ للدَّلالَةِ عَلى أخْذِ شَيْءٍ مِنْ شَيْءٍ بِمَعْنَى ( بَعْض ) المزيد
16249قَرْنٍ أهل زمان واحد المزيد
16250مَّكَّنَّاهُمْ مكناهم : ثبتناهم ووطدناهم ويسرنا لهم أسباب التمكين المزيد
16251فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16252الأَرْضِ الكَوْكَبُ المَعْروفُ الَّذي نَعيشُ على سَطحِهِ، أو جُزْءٌ مِنْهُ المزيد
16253مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
16254لَمْ حَرْفٌ لِنَفْيِ المُضارِعِ وقَلْبِهِ إلَى الماضِي المزيد
16255نُمَكِّن لَمْ نُمَكِّن: لَمْ نثبِّت ولَمْ نُوَطّد المزيد
16256لَّكُمْ اللامُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ الإخْتِصاصَ المزيد
16257وَأَرْسَلْنَا وَبَعَثْنا المزيد
16258السَّمَاء السَّحَابُ الَّتِي فِي السَّماءِ المزيد
16259عَلَيْهِم عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ بمعنى إلى التي تُفيد مَعنى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
16260مِّدْرَاراً مُنْزِلَةً مَطَراً غزيراً المزيد
16261وَجَعَلْنَا وَصَيَّرْنَا المزيد
16262الأَنْهَارَ جمع نهر، وهو: الأُخْدُود الواسِعُ المُسْتَطِيل في الأرض يجري فيه الماءُ، والماءُ الجَارِي المزيد
16263تَجْرِي تَجْرِي الأَنْهارُ: تَنْدَفِعُ مِياهُها مُسْرِعَةً المزيد
16264مِن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ تَبْيينَ الجِنْسِ أو تَبْيينَ ما أُبْهِمَ قَبْلَ (مِنْ ) أو في سِياقِها المزيد
16265تَحْتِهِمْ تَحْتَ: ظَرْفُ مَكانٍ، مُقابِلُ: فَوْقَ المزيد
16266فَأَهْلَكْنَاهُم فَأفْنَيْناهم المزيد
16267بِذُنُوبِهِمْ الذُّنُوبُ: جَمْعُ ذَنْبٍ، والذَنْبُ: الإثْمُ، والمُحَرَّمُ مِنَ الفِعْلِ المزيد
16268وَأَنْشَأْنَا وخلقنا المزيد
16269مِن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
16270بَعْدِهِمْ بَعْد: ظَرْفٌ مُبْهَمٌ يُفْهَمُ مَعْناهُ بِالإِضافَةِ لِما بَعْدَهُ وهُوَ نَقيضُ قَبْل المزيد
16271قَرْناً أهل زمان واحد المزيد
16272آخَرِينَ آخَرينِ: جمع آخر، والآخَرَ: أحد شيْئين يكونان مِن جنس واحد المزيد
نهاية آية رقم {6}
16273وَلَوْ لَوْ: أداةُ شَرْطٍ للزَّمَنِ الماضِي وهي امتِناعِيَّةٌ المزيد
16274نَزَّلْنَا أنزَلنا، والإنْزالُ: الجَلْبُ مِنْ عُلُوٍّ عن طريق الوحي المزيد
16275عَلَيْكَ عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16276كِتَاباً كِتاباً في قِرْطَاسٍ: كتابًا مُحتويًا على أوراق المزيد
16277فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ الحَقيقِيَّةِ المَكانِيَّةِ المزيد
16278قِرْطَاسٍ ما يُكْتَبُ فيه من ورق ونحوه المزيد
16279فَلَمَسُوهُ فَتَناوَلُوه ومَسَكوهُ المزيد
16280بِأَيْدِيهِمْ الأَيْدي: الجَوارِح، جمعُ يد المزيد
16281لَقَالَ لَتَكلَّمَ المزيد
16282الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16283كَفَرُواْ أنكروا ولَمْ يُؤْمِنُوا المزيد
16284إِنْ حَرْفُ نَفْيٍ بِمَعْنَى (ما) النّافِيَة يَعْمَلُ عَمَلَ (لَيْسَ) المزيد
16285هَـذَا اسْمُ إشارَةٍ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ القَريبِ، والهاءُ لِلتَّنْبيهِ المزيد
16286إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16287سِحْرٌ السِّحْرُ: القَوْلُ أوْ الفِعْلُ القائِمُ عَلَى الخِداعِ والتَّمْويهِ وعَلَى الأُمُورِ الخَارِقَةِ لِلْعَادَةِ المزيد
16288مُّبِينٌ واضِحٌ المزيد
نهاية آية رقم {7}
16289وَقَالُواْ وَتكَلَّمُوا المزيد
16290لَوْلا حَرْفٌ يَتَضَمَّنُ مَعْنى الشَّرط، يَدُلُّ عَلى العَرْضِ أو التَّحضيضِ المزيد
16291أُنزِلَ تَمَّ إنْزَالُهُ، والإنْزالُ: الجَلْبُ مِنْ عُلُوٍّ المزيد
16292عَلَيْهِ عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ بِمَعْنَى ( إلى ) المزيد
16293مَلَكٌ مَلَكٌ: واحِدُ المَلائِكة، والمَلائكة هم جنْسٌ من خَلْقِ الله تعالى لهم أجْسامٌ لَطِيفةٌ نُورانيةٌ يتَشَكّلون فيما يَشاءُون من الصور، لا يَعْصُون الله ما أمرهم ويَفعَلُونَ ما يُؤمَرُونَ المزيد
16294وَلَوْ لَوْ: أداةُ شَرْطٍ للزَّمَنِ الماضِي وهي امتِناعِيَّةٌ المزيد
16295أَنزَلْنَا الإنْزالُ: الجَلْبُ مِنْ عُلُوٍّ المزيد
16296مَلَكاً مَلَكٌ: واحِدُ المَلائِكة، والمَلائكة هم جنْسٌ من خَلْقِ الله تعالى لهم أجْسامٌ لَطِيفةٌ نُورانيةٌ يتَشَكّلون فيما يَشاءُون من الصور، لا يَعْصُون الله ما أمرهم ويَفعَلُونَ ما يُؤمَرُونَ المزيد
16297لَّقُضِيَ لقُضِيَ الأَمْرُ: لحُسِمَتْ المَسألةُ وفُصِلَ فيها المزيد
16298الأمْرُ راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
16299ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
16300لاَ نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16301يُنظَرُونَ لاَ يُنظَرُونَ: لا يُمْهَلُون ولا يُؤخَّرُون المزيد
نهاية آية رقم {8}
16302وَلَوْ لَوْ: أداةُ شَرْطٍ للزَّمَنِ الماضِي وهي امتِناعِيَّةٌ المزيد
16303جَعَلْنَاهُ صَيَّرْنَاهُ المزيد
16304مَلَكاً مَلَكٌ: واحِدُ المَلائِكة، والمَلائكة هم جنْسٌ من خَلْقِ الله تعالى لهم أجْسامٌ لَطِيفةٌ نُورانيةٌ يتَشَكّلون فيما يَشاءُون من الصور، لا يَعْصُون الله ما أمرهم ويَفعَلُونَ ما يُؤمَرُونَ المزيد
16305لَّجَعَلْنَاهُ لَّصَيَّرْنَاهُ المزيد
16306رَجُلاً الرَّجُل: الذَّكَرُ البالِغُ مِنْ بَني آدَمَ المزيد
16307وَلَلَبَسْنَا وَلَخلَطْنا وعَمَّيْنا وأشكَلنا المزيد
16308عَلَيْهِم عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16309مَّا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
16310يَلْبِسُونَ يَخْلِطون المزيد
نهاية آية رقم {9}
16311وَلَقَدِ لَقَدْ: اللامُ جَوابُ القَسَمِ، قَدْ: أداةٌ تُفيدُ التَّحقيقَ المزيد
16312اسْتُهْزِئَ اسْتُهْزِئ بِرُسُلٍ: اسْتُخِفّ بِهِمْ وحُقِّروا المزيد
16313بِرُسُلٍ الرُّسُلُ: جَمْعُ رَسولٌ، والرَّسولُ مِن المَلائِكَةِ هُوَ مَنْ يُبَلِّغُ الرِّسالَةَ الإلَهِيَّةَ عَن اللهِ، والرَّسولُ مِن النّاسِ هُوَ مَنْ يَبْعَثُهُ اللهُ بِشَرْعٍ لِيَعْمَلَ بِهِ وَيُبَلِّغَهُ المزيد
16314مِّن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
16315قَبْلِكَ قَبْلَ: ظَرْفٌ لِلزَّمانِ، ويُضافُ لَفْظاً أوْ تَقْديراً، وهُوَ نَقيضُ بَعْد المزيد
16316فَحَاقَ حَاقَ بِهِم: نَزَلَ بِهِمْ وأصابَهُمْ المزيد
16317بِالَّذِينَ الَّذِينَ: اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16318سَخِرُواْ هَزِئوا المزيد
16319مِنْهُم مِنْ: حَرْفُ جَرٍّ لِتَبْيينَ الجِنْسِ أو تَبْيينَ ما أُبْهِمَ قَبْلَ (مِنْ ) أو في سِياقِها المزيد
16320مَّا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
16321كَانُواْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16322بِهِ البَاءُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإلصاقِ المزيد
16323يَسْتَهْزِئُونَ يَستَخِفُّونَ ويُحَقِّرونَ المزيد
نهاية آية رقم {10}
16324قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16325سِيرُواْ انْتَقِلوا وامْشوا واعْتَبِروا المزيد
16326فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ الحَقيقِيَّةِ المَكانِيَّةِ المزيد
16327الأَرْضِ الكَوْكَبُ المَعْروفُ الَّذي نَعيشُ على سَطحِهِ، أو جُزْءٌ مِنْهُ المزيد
16328ثُمَّ حَرْفُ اسْتِئْنافٍ يُفيدُ التَّشْريكَ فِي الحُكْمِ والتَّرتيبَ مَع التَّراخِي غالِباً المزيد
16329انظُرُواْ تأمَّلُوا، أو فكروا واعتبروا المزيد
16330كَيْفَ اسْمٌ للاسْتِفْهامِ وبَيانِ الحَالِ المزيد
16331كَانَ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16332عَاقِبَةُ العاقِبَةُ: الخاتِمَةُ والمَصير الأخير المزيد
16333الْمُكَذِّبِينَ المُنكِرين المزيد
نهاية آية رقم {11}
16334قُل تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16335لِّمَن مَنْ: اسمٌ يُسْتَفْهَمُ بِهِ عَن العاقِلِ المزيد
16336مَّا اسْمٌ مَوْصولٌ المزيد
16337فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ الحَقيقِيَّةِ المَكانِيَّةِ المزيد
16338السَّمَاوَاتِ الكَواكِب، والعَالَم العُلْوِيّ المزيد
16339وَالأَرْضِ الأرْضُ: الكَوْكَبُ المَعْروفُ الَّذي نَعيشُ على سَطحِهِ، أو جُزْءٌ مِنْهُ المزيد
16340قُل تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16341لِلّهِ اللهُ: اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16342كَتَبَ قضى وأوجب، تفضّلا وإحسانا المزيد
16343عَلَى حَرْفُ جَرٍّ وَرَدَ لِتأكيدِ التَّفَضُّلِ المزيد
16344نَفْسِهِ ذاته، والنَّفْس هي الجِسمُ والرّوحُ مَعاً المزيد
16345الرَّحْمَةَ العَفْوَ وَالتَجاوُزَ المزيد
16346لَيَجْمَعَنَّكُمْ لَيَحْشِدَنَّكُمْ لِلْحِسابِ المزيد
16347إِلَى حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى الظَّرْفِيَّة بِمَعْنَى (في) المزيد
16348يَوْمِ يَوْمُ القِيامَةِ: يَوْمُ يُبْعَثُ النَّاسُ مِنْ قُبُورِهِمْ المزيد
16349الْقِيَامَةِ راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
16350لاَ نافِيَةٌ للجِنْسِ المزيد
16351رَيْبَ لا رَيْبَ: لا شَكَّ المزيد
16352فِيهِ في: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16353الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16354خَسِرُواْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ: أهلكوها وغبنوها بالكفر المزيد
16355أَنفُسَهُمْ ذَوَاتهمْ، والنَّفْس هي الجِسمُ والرّوحُ مَعاً المزيد
16356فَهُمْ هُمْ: ضَميرُ الغَائِبينَ المزيد
16357لاَ نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16358يُؤْمِنُونَ لاَ يُؤْمِنُونَ: لا يُذعِنون ولا يصدِّقون المزيد
نهاية آية رقم {12}
16359وَلَهُ اللام: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعنى المُلْكِ المزيد
16360مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
16361سَكَنَ قَرَّ وَثَبَتَ بَعْدَ حَرَكَةٍ، أوْ اطْمَأنَّ المزيد
16362فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ الحَقيقِيَّةِ الزَّمانِيَّةِ المزيد
16363اللَّيْلِ الوقْتُ مِنْ غُرُوبِ الشَّمْسِ إلَى شُروقِها المزيد
16364وَالنَّهَارِ النَّهَارُ: الوقْتُ مِنْ طُلوعِ الشَّمْسِ إلَى غُرُوبِها المزيد
16365وَهُوَ هُوَ: ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
16366السَّمِيعُ هُوَ السّامِعُ لِلسِّرِّ والنَّجْوى بِلا كَيْفٍ ولا آلةٍ ولا جارِحَةٍ وَهوَ سَميعُ الدُّعاءِ أيْ مُجيبُهُ، والسَّميعُ مِن أسْماءِ اللهِ الحُسْنى المزيد
16367الْعَلِيمُ هُوَ العالِمُ بِالسَّرائِرِ والخَفِيَّاتِ الَّتِي لا يُدْرِكُهَا عِلْمُ المَخْلوقاتِ ولا يَجوزُ أنْ يُسَمَّى اللهُ عارفاً، والعَليمُ مِنْ أسْماءِ اللهِ الحُسْنَى المزيد
نهاية آية رقم {13}
16368قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16369أَغَيْرَ غَيْر: وَرَدَت أحياناً بمعنى ' إلا ' وأحياناً بمعنى ' دُونَ ' وأحياناً صِفة المزيد
16370اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16371أَتَّخِذُ أجعل المزيد
16372وَلِيّاً الوليّ: الذي يكون إلى جانبك في مجلسك والمراد الأقرب والأولى في مناصرتك والدّفاع عنك أو المُتَوَلي لأمرك والقيّمُ عليه الذي ينبغي أن يجلب لك المنفعة ويصرف عنك السوء المزيد
16373فَاطِرِ فاطر السموات والأرض: مُبْدِعُهَما المزيد
16374السَّمَاوَاتِ الكَواكِب، والعَالَم العُلْوِيّ المزيد
16375وَالأَرْضِ الأرْضُ: الكَوْكَبُ المَعْروفُ الَّذي نَعيشُ على سَطحِهِ، أو جُزْءٌ مِنْهُ المزيد
16376وَهُوَ هُوَ: ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
16377يُطْعِمُ يَرزُقُ المزيد
16378وَلاَ لا: نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16379يُطْعَمُ لاَ يُطْعَمُ: لا يُرْزَقُ المزيد
16380قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16381إِنِّيَ إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16382أُمِرْتُ كُلِّفْتُ المزيد
16383أَنْ حَرْفٌ مَصْدَرِيٌّ يُفيدُ الإستِقْبالَ المزيد
16384أَكُونَ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16385أَوَّلَ الأَوَّلُ: المُتَقَدِّمُ أوْ المُبْتَدِئُ أوْ البادِئُ وهو ضِدُّ المُتَأخِّرِ المزيد
16386مَنْ يُحْتَمَلُ أن تَكونَ مَوْصولَةً أو نَكِرَةً مَوْصوفَةً المزيد
16387أَسْلَمَ الإسْلامُ: هُنا بِمَعْنَى الإخْلاصُ والإنْقِيادُ المزيد
16388وَلاَ لا: حَرْفُ نَهْيٍ المزيد
16389تَكُونَنَّ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16390مِنَ حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ تَبْيينَ الجِنْسِ أو تَبْيينَ ما أُبْهِمَ قَبْلَ (مِنْ ) أو في سِياقِها المزيد
16391الْمُشْرِكَينَ الّذينَ يَجْعَلُونَ إلَهاً آخَرَ مَعَ اللهِ المزيد
نهاية آية رقم {14}
16392قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16393إِنِّيَ إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16394أَخَافُ أخشَى المزيد
16395إِنْ حَرْفُ شَرْطٍ جازِمٌ المزيد
16396عَصَيْتُ العِصْيَانُ: الخُروجُ عَن الطَّاعَةِ المزيد
16397رَبِّي إلَهِيَ الْمَعْبود المزيد
16398عَذَابَ عِقابَ وتَّنْكيلَ المزيد
16399يَوْمٍ المراد يوم القيامة المزيد
16400عَظِيمٍ عظيم: كلمة استُعيرَتْ لكل كبير، محسوساً كان أو معقولاً، عيناً كان أو معنى. المزيد
نهاية آية رقم {15}
16401مَّن اسمُ شَرْطٍ جازِمٌ، يَخْتَصُّ بِذَواتِ مَن يَعْقِلُ المزيد
16402يُصْرَفْ يُحَوَّلْ ويُبْعَدْ المزيد
16403عَنْهُ عَنْ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى المُجاوَزَةِ الحَقيقِيَّةِ والمراد: عن ذلك العذاب الشديد المزيد
16404يَوْمَئِذٍ ذَلِكَ اليَوْم المزيد
16405فَقَدْ قَدْ: أداةٌ تُفيدُ التَّحقيقَ المزيد
16406رَحِمَهُ أحْسَنْ إليْهِ وَنَجَّاهُ المزيد
16407وَذَلِكَ ذَلِكَ: اسْمُ إشارَةٍ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ البَعيدِ يُخاطَبُ بِهِ المُفْرَدُ المُذَكَّرُ المزيد
16408الْفَوْزُ الظَّفَر وَالنَجَّاهُ المزيد
16409الْمُبِينُ الواضِح البَيِّن المزيد
نهاية آية رقم {16}
16410وَإِن إِنْ: حَرْف شَرْط جازِم المزيد
16411يَمْسَسْكَ يُصِبْك المزيد
16412اللّهُ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16413بِضُرٍّ الضُرُّ: سوءُ الحالِ أو الفَقْرُ أوْ الشِدَّةُ في البَدَنِ المزيد
16414فَلاَ لا: نافِيَةٌ للجِنْسِ المزيد
16415كَاشِفَ فَلاَ كَاشِفَ: فَلاَ رافِع ولا مُزِيل المزيد
16416لَهُ اللامُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ الإخْتِصاصَ المزيد
16417إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16418هُوَ ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
16419وَإِن إِنْ: حَرْف شَرْط جازِم المزيد
16420يَمْسَسْكَ يُصِبْك المزيد
16421بِخَيْرٍ الْخَيْرُ: ما مِنْهُ نَفْعٌ وَصَلاحٌ المزيد
16422فَهُوَ هُوَ: ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
16423عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16424كُلِّ لَفْظٌ يَدُلُّ عَلَى الشُّمولِ والإسْتِغْراقِ، وتُضافُ لَفْظًا أو تَقْديراً المزيد
16425شَيْءٍ الشَّيْءُ: ما يَصِحُّ أنْ يُخْبَرَ عَنْهُ حِسِّيّاً كانَ أوْ مَعْنَوِيّاً المزيد
16426قَدُيرٌ صِفَةٌ للهِ سُبْحانَهُ وَتَعَالى، والْقَدِيرُ: هو الَّذِي لا يَعْتَريهِ عَجْزٌ ولا فُتُورٌ وَهوَ القادِرُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ لا يُعْجِزُهُ شَيْءٌ المزيد
نهاية آية رقم {17}
16427وَهُوَ هُوَ: ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
16428الْقَاهِرُ الله القاهر والقهّار أي الغالب لجميع خلقه بقدرته وسلطانه، والقاهر من أسْماءِ اللهِ الحُسْنى المزيد
16429فَوْقَ الْقَاهِرُ فَوْقَ عِبَادِهِ: الغالب القاهر فوق عباده الذي خضعت له الرقاب وذَلَّتْ له الجبابرة المزيد
16430عِبَادِهِ خَلْقِهِ المزيد
16431وَهُوَ هُوَ: ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
16432الْحَكِيمُ هُوَ المُحْكِمُ لِخَلْقِ الأشْياءِ كَمَا شَاءَ لأنَّهُ تَعَالَى عالِمٌ بِعَواقِبِ الأمورِ، والحَكيمُ مِنْ أسْماءِ اللهِ الحُسْنَى المزيد
16433الْخَبِيرُ هو المطّلع على حقيقة الأشياء فلا تخفى على الله خافية وهو عالم بالكلّيات والجزئيات ومن أنكر ذلك كفر، والخبير من أسْماءِ اللهِ الحُسْنى المزيد
نهاية آية رقم {18}
16434قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16435أَيُّ اسْمُ اسْتِفْهامٍ المزيد
16436شَيْءٍ الشَّيْءُ: ما يَصِحُّ أنْ يُخْبَرَ عَنْهُ حِسِّيّاً كانَ أوْ مَعْنَوِيّاً المزيد
16437أَكْبَرُ الكِبَر: تُستعمل في وَصف كثرة الكميَّة المتَّصِلة للأعيانِ، وقد استعيرت للمعاني أحياناً المزيد
16438شَهَادةً الشهادة : قول صادر عن علم حصل بمشاهدة بصيرة أو بصر المزيد
16439قُلِ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16440اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16441شَهِيدٌ عالِمٌ مُطَّلِعٌ المزيد
16442بِيْنِي بَيْنَ: ظَرْفٌ مُبْهَمٌ لا يَتَبَيَّنُ مَعْناهُ إلاَّ بِإضافَتِهِ إلَى اثْنَيْنِ فَأكْثَرَ المزيد
16443وَبَيْنَكُمْ راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
16444وَأُوحِيَ أُوحِيَ إِلَيَّ: بُلِّغْتُ بواسِطةِ الوحي المزيد
16445إِلَيَّ إلَى: حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
16446هَذَا اسْمُ إشارَةٍ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ القَريبِ، والهاءُ لِلتَّنْبيهِ المزيد
16447الْقُرْآنُ القَرْآنُ: كِتابُ اللهِ المُعْجِزِ الَّذِي أَنْزَلَهُ عَلَى رَسُولِهِ مُحَمَّد صَلَّى اللهُ عَلَيْهِ وَسَلَّمَ المزيد
16448لأُنذِرَكُم لأبلِّغكم وأعلِمكم المزيد
16449بِهِ البَاءُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإلصاقِ المزيد
16450وَمَن مَنْ: اسْمٌ مَوْصولٌ بِمَعْنى ( الذي ) يَخْتَصُّ بِذَواتِ مَنْ يَعْقِلُ المزيد
16451بَلَغَ وَمَن بَلَغَ: ومَن وصل إليه القرآن من الأمم إلى قيام الساعة المزيد
16452أَئِنَّكُمْ إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16453لَتَشْهَدُونَ لَتُقِرّونَ المزيد
16454أَنَّ حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16455مَعَ ظَرْفٌ يُفيدُ مَعْنى المُصاحَبَةِ المزيد
16456اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16457آلِهَةً الآلِهَةُ: جَمْعُ إلَهٍ والإلَهُ: كُلُّ مَا اتُّخِذَ مَعْبُوداً المزيد
16458أُخْرَى الأُخْرَى :إحْدى شَيْئَيْنِ يَكونَانِ مِنْ جِنْسٍ واحِدٍ، مُؤَنَّثُ الآخَر المزيد
16459قُل تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16460لاَّ نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16461أَشْهَدُ لا أَشْهَدُ: لا أقرُّ المزيد
16462قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16463إِنَّمَا أداةُ حَصْرٍ المزيد
16464هُوَ ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
16465إِلَـهٌ الإِلَهُ: كُلُّ مَا اتُّخِذَ مَعْبوداً المزيد
16466وَاحِدٌ لا ثانِيَ له في الأزلية والألوهية، ولا ثانِيَ له في ذاتِه ولا في صِفاتِه ولا في أَفْعَاله المزيد
16467وَإِنَّنِي إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16468بَرِيءٌ خالص نقي ومُبَرَّأٌ غير مؤاخذ المزيد
16469مِّمَّا أصْلُها (مِنْ ما) المُحْتَوِيَة عَلى: مِنْ التَّبْيينِيَّة وَ ما المَوْصولة أو المَوْصوفَة أو المَصْدَرِيَّة المزيد
16470تُشْرِكُونَ تُشْرِكُونَ بِاللهِ: تَجْعَلُونَ غَيْرَهُ شَريكاً لَهُ فِي مُلْكِهِ المزيد
نهاية آية رقم {19}
16471الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16472آتَيْنَاهُمُ أَعْطَيْناهُمْ المزيد
16473الْكِتَابَ التَّوْراة والإِنْجِيل المزيد
16474يَعْرِفُونَهُ يُدْرِكونه حِسًّا أو عقلاً والمراد يعرفون محمدًا صلى الله عليه وسلم بصفاته المكتوبة عندهم المزيد
16475كَمَا مِثْلَما المزيد
16476يَعْرِفُونَ يُدْرِكون حِسًّا أو عقلاً المزيد
16477أَبْنَاءهُمُ الأبْناءُ: الأوْلادُ، جَمْعُ ابْنٍ المزيد
16478الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16479خَسِرُواْ خَسِرُواْ أَنفُسَهُمْ: أهلكوها وغبنوها بالكفر المزيد
16480أَنفُسَهُمْ ذَوَاتهمْ، والنَّفْس هي الجِسمُ والرّوحُ مَعاً المزيد
16481فَهُمْ هُمْ: ضَميرُ الغَائِبينَ المزيد
16482لاَ نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16483يُؤْمِنُونَ لاَ يُؤْمِنُونَ: لا يُذعِنون ولا يصدِّقون المزيد
نهاية آية رقم {20}
16484وَمَنْ مَنْ: اسمٌ يُسْتَفْهَمُ بِهِ عَن العاقِلِ المزيد
16485أَظْلَمُ أكْثَرُ ظُلْماً المزيد
16486مِمَّنِ أصْلُها (مِنْ مَنْ) المُحْتَوِيَة عَلى: مِنْ التَّفْضيلِيَّة وَ مَنْ المَوْصولة أو النَّكِرَة المَوْصوفة المزيد
16487افْتَرَى اخْتَلَقَ وَكَذَبَ المزيد
16488عَلَى حَرْفُ جَرٍّ بِمَعْنَى ( عَنْ ) المزيد
16489اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16490كَذِباً افْتَرَى عَلَى اللّهِ كَذِباً: تَقَوَّلَ الكذب على الله تعالى، فزعم أن له شركاء في العبادة، أو ادَّعى أن له ولدًا أو صاحبة المزيد
16491أَوْ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ الإشْتِراكَ في الحُكْمِ المزيد
16492كَذَّبَ أنْكَرَ المزيد
16493بِآيَاتِهِ بِمُعْجِزاتِهِ ودَلائِله وعِبَرِهِ وعَلاماتِهِ المزيد
16494إِنَّهُ إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16495لاَ نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16496يُفْلِحُ لا يُفْلِحُ: لا يظفر ولا يفوز المزيد
16497الظَّالِمُونَ الجائِرونَ المُتَجاوِزونَ لِلْحَدِّ بِالكُفْرِ أوْ الفِسْقِ أوْ نَحْوَهُما المزيد
نهاية آية رقم {21}
16498وَيَوْمَ المراد يوم الحشر المزيد
16499نَحْشُرُهُمْ نَجْمَعُهُمْ لِلْحِسابِ بَعْدَ البَعْثِ مِنْ القُبورِ المزيد
16500جَمِيعاً يُؤْتَى بِهَا لِتَوكيدِ مَعْنَى الجَمْعِ المزيد
16501ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
16502نَقُولُ نَتَكَلَّمُ المزيد
16503لِلَّذِينَ الَّذِينَ: اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16504أَشْرَكُواْ جَعَلُوا غَيْرَ اللهِ شَريكاً لَهُ في مُلْكِهِ أوْ في عِبادَتِهِ المزيد
16505أَيْنَ اسْمُ اسْتِفْهامٍ وَرَدَ عَلى سَبيلِ التَّوبيخِ المزيد
16506شُرَكَآؤُكُمُ آلِهَتُكُمْ الَّتِي كُنْتُمْ تَدَّعونَ أنَّهُمْ شُرَكاءَ مَعَ اللهِ تَعالى المزيد
16507الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16508كُنتُمْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16509تَزْعُمُونَ تَقولونَ قَوْلاً يُشَكُّ فيهِ، ولا يُعْلَمُ لَعَلَّهُ كَذِبٌ أوْ باطِلٌ المزيد
نهاية آية رقم {22}
16510ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
16511لَمْ حَرْفٌ لِنَفْيِ المُضارِعِ وقَلْبِهِ إلَى الماضِي المزيد
16512تَكُن كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16513فِتْنَتُهُمْ جوابهم أو معذرتهم المزيد
16514إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16515أَن حَرْفٌ مَصْدَرِيٌّ يُفيدُ الإستِقْبالَ المزيد
16516قَالُواْ تَكَلَّمُوا المزيد
16517وَاللّهِ اللهُ: اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16518رَبِّنَا إلَهِنَا الْمَعْبود المزيد
16519مَا نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16520كُنَّا كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16521مُشْرِكِينَ المشركون : الّذينَ يَجْعَلُونَ إلَهاً آخَرَ مَعَ اللهِ المزيد
نهاية آية رقم {23}
16522انظُرْ فكّرْ وتأمَّل المزيد
16523كَيْفَ اسْمٌ للاسْتِفْهامِ وبَيانِ الحَالِ المزيد
16524كَذَبُواْ كَذَبُوا على أنفسهم: خدعوها المزيد
16525عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16526أَنفُسِهِمْ ذَوَاتهمْ، والنَّفْس هي الجِسمُ والرّوحُ مَعاً المزيد
16527وَضَلَّ وَغَابَ وذَهَبَ المزيد
16528عَنْهُم عَنْ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنَى المُجاوَزَةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16529مَّا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
16530كَانُواْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16531يَفْتَرُونَ افْتِراءُ الشَّيْءِ: اخْتِلاقُهُ والإتْيان بِهِ كَذِباً المزيد
نهاية آية رقم {24}
16532وَمِنْهُم مِنْ: حَرْفُ جَرٍّ للدَّلالَةِ عَلى أخْذِ شَيْءٍ مِنْ شَيْءٍ بِمَعْنَى ( بَعْض ) المزيد
16533مَّن يُحْتَمَلُ أن تَكونَ مَوْصولَةً أو نَكِرَةً مَوْصوفَةً المزيد
16534يَسْتَمِعُ يُصْغِي المزيد
16535إِلَيْكَ إلَى: حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
16536وَجَعَلْنَا وَصَيَّرْنَا المزيد
16537عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16538قُلُوبِهِمْ القَلْبُ: العضو المعروف داخل الصدر، وسمي بذلك لكثرة تقلبه من رأي لآخر ومن اعتقاد لآخر المزيد
16539أَكِنَّةً أغطية، وهي جمع كِنّ، أو كِنان، والمراد انغلاق القُلوب، وعَدَم إِدراكها المزيد
16540أَن لِئَلَّا المزيد
16541يَفْقَهُوهُ يَفْهَمُوه المزيد
16542وَفِي في: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16543آذَانِهِمْ الآذان: جمع أذن، والأُذُن: عضو السمع المزيد
16544وَقْراً ثِقَلاً فِي السَّمْع، والمُرادُ عدم الانصياع المزيد
16545وَإِن إِنْ: حَرْف شَرْط جازِم المزيد
16546يَرَوْاْ يُبْصِروا المزيد
16547كُلَّ لَفْظٌ يَدُلُّ عَلَى الشُّمولِ والإسْتِغْراقِ، وتُضافُ لَفْظًا أو تَقْديراً المزيد
16548آيَةٍ مُعْجِزَةٍ ودَليلٍ وعِبْرَةٍ وعَلامَةٍ المزيد
16549لاَّ نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16550يُؤْمِنُواْ لاَّ يُؤْمِنُواْ: لا يُذعِنوا ولا يصدِّقوا المزيد
16551بِهَا البَاءُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإلصاقِ المزيد
16552حَتَّى حَرْفُ ابْتِداءٍ غَيْرُ عامِلٍ المزيد
16553إِذَا ظَرْفٌ يَدُلُّ في أكْثَرِ الحالاتِ عَلى الزَّمَنِ المُستَقْبَلِ المزيد
16554جَآؤُوكَ أتَوْكَ المزيد
16555يُجَادِلُونَكَ يُناقِشونَكَ ويُخاصِمونَكَ المزيد
16556يَقُولُ يَتَكَلَّمُ المزيد
16557الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16558كَفَرُواْ أنكروا ولَمْ يُؤْمِنُوا المزيد
16559إِنْ حَرْفُ نَفْيٍ بِمَعْنَى (ما) النّافِيَة يَعْمَلُ عَمَلَ (لَيْسَ) المزيد
16560هَذَا اسْمُ إشارَةٍ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ القَريبِ، والهاءُ لِلتَّنْبيهِ المزيد
16561إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16562أَسَاطِيرُ أساطيرُ الأوَّلينَ: خُرافاتُهُمْ وأباطيلُهُمْ المزيد
16563الأَوَّلِينَ الأُمَمِ السَّابِقَةِ المزيد
نهاية آية رقم {25}
16564وَهُمْ هُمْ: ضَميرُ الغَائِبينَ المزيد
16565يَنْهَوْنَ يَنْهَوْنَ عَنْهُ: يأمرون بعدم اتباعه المزيد
16566عَنْهُ عَنْ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنَى المُجاوَزَةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16567وَيَنْأَوْنَ وَيَنْأَوْنَ عَنْهُ: ويبعدون ويُعرضون عن القرآن المزيد
16568عَنْهُ عَنْ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنَى المُجاوَزَةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16569وَإِن إِنْ: حَرْفُ نَفيٍ بِمَعْنَى (ما) النّافِيَة يَعْمَلُ عَمَلَ (لَيْسَ) المزيد
16570يُهْلِكُونَ يهلِكون أَنْفُسهم: يفعلون ما يُفْضي إلى هلاكها المزيد
16571إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16572أَنفُسَهُمْ ذَوَاتهمْ، والنَّفْس هي الجِسمُ والرّوحُ مَعاً المزيد
16573وَمَا ما: نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16574يَشْعُرُونَ مَا يَشْعُرُونَ: مَا يَحِسُّونَ المزيد
نهاية آية رقم {26}
16575وَلَوْ لَوْ: أداةٌ للدَّلالَةِ على الشَّرْطِ وهي غَيْرُ امتِناعِيَّةٍ المزيد
16576تَرَىَ تبْصِر وتشَاهِد المزيد
16577إِذْ ظَرْفٌ يَدُلُّ في أكْثَرِ الحالاتِ على الزَّمَنِ الماضِي المزيد
16578وُقِفُواْ أُمْسِكُوا وحُبِسُوا المزيد
16579عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنَى الإستِعْلاءِ الحَقيقي، عَلَى النَّارِ: على مَتنِها، ويشاهدون ما فيها من السلاسل والأغلال المزيد
16580النَّارِ نار الآخِرَةِ وَهيَ نارُ جَهَنَّمَ المزيد
16581فَقَالُواْ فَتَكَلَّمُوا المزيد
16582يَالَيْتَنَا يا: حَرْفٌ للتَّنبيهِ المقْتَرِنِ بالتَّمَنِّي، لَيْتَ: حَرْفٌ مُشَبَّهٌ بالفِعْلِ يُفيدُ التَّمَنّي ويَتَعَلَّقُ غالِباً بالمُسْتَحيلِ المزيد
16583نُرَدُّ نُرْجَعُ المزيد
16584وَلاَ لا: نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16585نُكَذِّبَ وَلاَ نُكَذِّبَ: وَلاَ نُنْكِرَ المزيد
16586بِآيَاتِ الآيَةُ مِنْ كِتابِ اللهِ: جُمْلَةٌ أوْ جُمَلٌ أُثِرَ الوَقْفُ فِي نِهايَتِها غالِبًا المزيد
16587رَبِّنَا إلَهِنَا الْمَعْبود المزيد
16588وَنَكُونَ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16589مِنَ حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ تَبْيينَ الجِنْسِ أو تَبْيينَ ما أُبْهِمَ قَبْلَ (مِنْ ) أو في سِياقِها المزيد
16590الْمُؤْمِنِينَ الذين يُقِرِّونَ بِوَحدانِيَّةِ اللهِ وبِصِدْقِ رُسُلِهِ ويَنقادونَ للهِ بالطّاعةِ وللرَّسولِ بالاتّباعِ المزيد
نهاية آية رقم {27}
16591بَلْ حَرْفُ ابتِداءٍ غَيْرُ عاطِفٍ يُفيدُ مَعْنَى الإنتِقالِ أو التَّوكيدِ المزيد
16592بَدَا ظَهَرَ المزيد
16593لَهُم اللام: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعنى التَّبليغِ المزيد
16594مَّا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
16595كَانُواْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16596يُخْفُونَ يَسْتُرونَ ويَكْتُمونَ المزيد
16597مِن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
16598قَبْلُ ظرف للزَمانِ، ويُضاف لفظاً أو تقديراً المزيد
16599وَلَوْ لَوْ: أداةُ شَرْطٍ للزَّمَنِ الماضِي وهي امتِناعِيَّةٌ المزيد
16600رُدُّواْ أُرْجِعُوا المزيد
16601لَعَادُواْ لرجعوا المزيد
16602لِمَا ما: يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
16603نُهُواْ طُلِب منهم أن يكفّوا المزيد
16604عَنْهُ عَنْ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنَى المُجاوَزَةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16605وَإِنَّهُمْ إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16606لَكَاذِبُونَ كاذِبُون: مُتَّصِفون بالكذب، والكَذِب: الإِخبارُ بخلافِ الواقع أو الاعتقاد المزيد
نهاية آية رقم {28}
16607وَقَالُواْ وَتكَلَّمُوا المزيد
16608إِنْ حَرْفُ نَفْيٍ بِمَعْنَى (ما) النّافِيَة يَعْمَلُ عَمَلَ (لَيْسَ) المزيد
16609هِيَ ضَميرُ الغائِبَةِ المزيد
16610إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16611حَيَاتُنَا الحَياةُ الدُّنيَا: المَعيشَةُ الدُّنْيَوِيَّةُ التي تَسْبِقُ الحَياةَ الآخِرَةَ المزيد
16612الدُّنْيَا راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
16613وَمَا ما: نافِيَةٌ تَعْمَلُ عَمَلَ ( لَيْسَ ) المزيد
16614نَحْنُ ضَميرُ المُتَكَلِّمينَ مُثَنًّى وَجَمْعاً، ذُكوراً وإنَاثاً المزيد
16615بِمَبْعُوثِينَ البَعْثُ: الإحْياءُ بَعْدَ المَوْتِ المزيد
نهاية آية رقم {29}
16616وَلَوْ لَوْ: أداةٌ للدَّلالَةِ على الشَّرْطِ وهي غَيْرُ امتِناعِيَّةٍ المزيد
16617تَرَى تبْصِر وتشَاهِد المزيد
16618إِذْ ظَرْفٌ يَدُلُّ في أكْثَرِ الحالاتِ على الزَّمَنِ الماضِي المزيد
16619وُقِفُواْ أُمْسِكُوا وحُبِسُوا المزيد
16620عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ التَّعْليلَ المزيد
16621رَبِّهِمْ وُقِفُواْ عَلَى رَبِّهِمْ: حُبسوا بين يدي الله تعالى لقضائه فيهم يوم القيامة المزيد
16622قَالَ أَلْهَمَ أو تَكَلَّمَ المزيد
16623أَلَيْسَ ألَيْسَ: للتقرير، أي: لإثبات نسبة خَبَرِها إلى اسمِها المزيد
16624هَذَا اسْمُ إشارَةٍ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ القَريبِ، والهاءُ لِلتَّنْبيهِ، والمراد: هذا البعث الذي كنتم تنكرونه في الدنيا المزيد
16625بِالْحَقِّ صِدقًا واقِعًا المزيد
16626قَالُواْ تَكَلَّمُوا المزيد
16627بَلَى حَرْفُ جَوابٍ للإسْتِفْهامِ يفيدُ إثبات النّفي المزيد
16628وَرَبِّنَا وَإلَهِنَا الْمَعْبود المزيد
16629قَالَ أَلْهَمَ أو تَكَلَّمَ المزيد
16630فَذُوقُواْ ذُوقُواْ العَذَابَ: ادخلوا النار التي فيها العَذَابَ الذي كنتم تكذبون وقوعه المزيد
16631العَذَابَ العِقَابَ والتَّنْكِيلَ المزيد
16632بِمَا ما: يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
16633كُنتُمْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16634تَكْفُرُونَ تكفروا : تنكروا ولا تؤمنوا المزيد
نهاية آية رقم {30}
16635قَدْ أداةٌ تُفيدُ التَّحقيقَ المزيد
16636خَسِرَ خَسِرَ الَّذِينَ كَذَّبُواْ: أصابهم النقص أو الضياع في أنفسهم أو أهليهم أو أموالهم المزيد
16637الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16638كَذَّبُواْ كَذَّبُوا بالأمر: أَنكَرُوه المزيد
16639بِلِقَاء لقاء الله: المُثُول بَيْنَ يَدَيْهِ المزيد
16640اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16641حَتَّى حَرْفُ ابْتِداءٍ غَيْرُ عامِلٍ المزيد
16642إِذَا ظَرْفٌ يَدُلُّ في أكْثَرِ الحالاتِ عَلى الزَّمَنِ المُستَقْبَلِ المزيد
16643جَاءتْهُمُ أتَتْهُمُ المزيد
16644السَّاعَةُ يَوْم القِيامَةِ المزيد
16645بَغْتَةً فَجْأةً المزيد
16646قَالُواْ تَكَلَّمُوا المزيد
16647يَاحَسْرَتَنَا يا حَسْرَتَنَا: تفجُّع على تفريطهم المزيد
16648عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ التَّعْليلَ المزيد
16649مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
16650فَرَّطْنَا مَا فَرَّطْنَا: مَا قصّرنا وضيّعنا المزيد
16651فِيهَا في: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16652وَهُمْ هُمْ: ضَميرُ الغَائِبينَ المزيد
16653يَحْمِلُونَ يحْمِلُون أوزارهم: يُقِلّونها على تشبيه الأوزار بالأثقال المزيد
16654أَوْزَارَهُمْ ذُنوبهم وما يَسْتحقّونه عليها من جزاء المزيد
16655عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16656ظُهُورِهِمْ ظُهُورِهِم: جمع ظَهْر، والظهر: خلاف البطن، وظهر الإنسان هو مُؤَخَّر الكاهل الى أدنى العَجز المزيد
16657أَلاَ أداةُ استِفْتاحٍ وتَنْبيهٍ تَدُلُّ عَلى تَحَقُّقِ ما بَعْدَها المزيد
16658سَاء قَبُحَ، نَقيضُ حَسُنَ المزيد
16659مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
16660يَزِرُونَ يحملون من وِزر المزيد
نهاية آية رقم {31}
16661وَمَا ما: نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16662الْحَيَاةُ الحَياةُ الدُّنيَا: المَعيشَةُ الدُّنْيَوِيَّةُ التي تَسْبِقُ الحَياةَ الآخِرَةَ المزيد
16663الدُّنْيَا راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
16664إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16665لَعِبٌ اللَعِب: العَبَث المزيد
16666وَلَهْوٌ الَّلهْو: الاشتغال بما لا يُجْدي ولا يُفيد المزيد
16667وَلَلدَّارُ اَلدَّارُ الآخِرَةُ: دار الحَياةِ بَعْدَ المَوْتِ، والمراد الجَنَّة المزيد
16668الآخِرَةُ راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
16669خَيْرٌ اسْمُ تَفْضيلٍ وأصلُهُ أخْيَرُ بِمَعْنَى أكْثَرُ نَفْعاً وَصَلاحاً المزيد
16670لِّلَّذِينَ الَّذِينَ: اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16671يَتَّقُونَ تقديرها: يتقون الله أي يستمسكون بتقوى الله باتباع أوامره واجتناب نواهيه المزيد
16672أَفَلاَ ألا: أداةٌ جاءَتْ هُنا لِلتَّحْضيضِ المزيد
16673تَعْقِلُونَ أَفَلاَ تَعْقِلُونَ: أفَلا تُعْمِلونَ عُقولَكُمْ وتُفَكِّرونَ المزيد
نهاية آية رقم {32}
16674قَدْ أداةٌ هُنا تُفيدُ التَّكْثيرَ المزيد
16675نَعْلَمُ نَعْرِف ونُدْرِك المزيد
16676إِنَّهُ إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16677لَيَحْزُنُكَ لَيُصيبُكَ الهَمُّ والغَمُّ المزيد
16678الَّذِي اسْمٌ مَوْصولٌ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ المزيد
16679يَقُولُونَ يَتَكَلَّمونَ المزيد
16680فَإِنَّهُمْ إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16681لاَ نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16682يُكَذِّبُونَكَ لا يُكَذِّبُونَكَ: المُراد أنَّهُم لا ينسبون إليك الكَذِب في قرارة أنفسهم، بل يعتقدون صدقك المزيد
16683وَلَكِنَّ لَكِنَّ: حَرْفُ ابْتِداءٍ غَيْرُ عامِلٍ يُفيدُ الاسْتِدْراكَ والتَّوكيدَ المزيد
16684الظَّالِمِينَ الجائِرينَ المُتَجاوِزينَ لِلْحَدِّ بِالكُفْرِ أوْ الفِسْقِ أوْ نَحْوَهُما المزيد
16685بِآيَاتِ بِمُعْجِزاتِ ودَلائِلَ وعِبَرِ وعَلاماتِ المزيد
16686اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16687يَجْحَدُونَ يَكْفُرُونَ المزيد
نهاية آية رقم {33}
16688وَلَقَدْ لَقَدْ: اللامُ جَوابُ القَسَمِ، قَدْ: أداةٌ تُفيدُ التَّحقيقَ المزيد
16689كُذِّبَتْ كُذِّبَتْ الرُّسُل: نُسِبَ إليهم الكَذِب، أو لم يُؤْمِنوا بهم المزيد
16690رُسُلٌ الرُّسُلُ: جَمْعُ رَسولٌ، والرَّسولُ مِن المَلائِكَةِ هُوَ مَنْ يُبَلِّغُ الرِّسالَةَ الإلَهِيَّةَ عَن اللهِ، والرَّسولُ مِن النّاسِ هُوَ مَنْ يَبْعَثُهُ اللهُ بِشَرْعٍ لِيَعْمَلَ بِهِ وَيُبَلِّغَهُ المزيد
16691مِّن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
16692قَبْلِكَ قَبْلَ: ظَرْفٌ لِلزَّمانِ، ويُضافُ لَفْظاً أوْ تَقْديراً، وهُوَ نَقيضُ بَعْد المزيد
16693فَصَبَرُواْ فَتَّجَلَّدوا ولَمْ يَجْزَعوا المزيد
16694عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ التَّعْليلَ المزيد
16695مَا حَرْفٌ مَصْدَرِيٌّ يُؤَوَّلُ مَع ما بَعْدِهِ بِمَصْدَرٍ المزيد
16696كُذِّبُواْ نُسِبَ إليهم الكَذِب، أو لم يُؤْمِنوا بهم المزيد
16697وَأُوذُواْ وألحق بهم ضررٌ المزيد
16698حَتَّى حَرْفُ ابْتِداءٍ غَيْرُ عامِلٍ المزيد
16699أَتَاهُمْ جاءَهُمْ المزيد
16700نَصْرُنَا عَوْننا وتأييدنا وانقاذنا المزيد
16701وَلاَ لا: نافِيَةٌ للجِنْسِ المزيد
16702مُبَدِّلَ وَلاَ مُبَدِّلَ: وَلاَ مُغَيِّرَ المزيد
16703لِكَلِمَاتِ كَلِمَات اللهِ: قضاؤه، والمراد: وَعدُهُ رسوله بالنصر على مَن عاداه المزيد
16704اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16705وَلَقدْ لَقَدْ: اللامُ جَوابُ القَسَمِ، قَدْ: أداةٌ تُفيدُ التَّحقيقَ المزيد
16706جَاءكَ أتاكَ وحَصَلَ لكَ المزيد
16707مِن مِنْ: حَرْفُ جَرٍّ للدَّلالَةِ عَلى أخْذِ شَيْءٍ مِنْ شَيْءٍ بِمَعْنَى ( بَعْض ) المزيد
16708نَّبَإِ النبأ: الخبر ذو الشأن المزيد
16709الْمُرْسَلِينَ الْمُرْسَلِينَ: جَمْعُ مُرْسَلٍ، والْمُرْسَلُ هُوَ حَامِلُ الرِّسَالَةِ الإلَهِيَّةِ سَواءً كانَ نَبِيّاً بَشَراً أوْ كَانَ مَلَكاً مِن المَلائِكَةِ المزيد
نهاية آية رقم {34}
16710وَإِن إِنْ: حَرْف شَرْط جازِم المزيد
16711كَانَ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16712كَبُرَ ثَقُلَ وشقّ وعظُم المزيد
16713عَلَيْكَ عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16714إِعْرَاضُهُمْ الإعراض : الإبتعاد والتنحي والصدود المزيد
16715فَإِنِ إِنْ: حَرْف شَرْط جازِم المزيد
16716اسْتَطَعْتَ تَمَكَّنْتَ وقَدِرتَ المزيد
16717أَن حَرْفٌ مَصْدَرِيٌّ يُفيدُ الإستِقْبالَ المزيد
16718تَبْتَغِيَ تَتَّخِذَ المزيد
16719نَفَقاً النَّفَق: الطريق المُغَطًّى في باطن الأرضِ المزيد
16720فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ الحَقيقِيَّةِ المَكانِيَّةِ المزيد
16721الأَرْضِ الكَوْكَبُ المَعْروفُ الَّذي نَعيشُ على سَطحِهِ، أو جُزْءٌ مِنْهُ المزيد
16722أَوْ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ التَّخْييرَ المزيد
16723سُلَّماً السُّلَّمُ: مَا يوصِلُ إلى الأمْكِنَةِ العالِيَةِ كالمصعد ونحوه المزيد
16724فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ الحَقيقِيَّةِ المَكانِيَّةِ المزيد
16725السَّمَاء المُرادُ السَّماءُ الكَوْكَبُ المزيد
16726فَتَأْتِيَهُم فَتَجيئَهُمْ المزيد
16727بِآيَةٍ بِمُعْجِزَةٍ ودَليلٍ وعِبْرَةٍ وعَلامَةٍ المزيد
16728وَلَوْ لَوْ: أداةُ شَرْطٍ للزَّمَنِ الماضِي وهي امتِناعِيَّةٌ المزيد
16729شَاء أرادَ المزيد
16730اللّهُ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16731لَجَمَعَهُمْ جَمَعَهُم على الهُدى: هَيَّأَهُم للهدى ودفعهم إلى الطاعة المزيد
16732عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ التَّعْليلَ المزيد
16733الْهُدَى الهِدايَة المزيد
16734فَلاَ لا: حَرْفُ نَهْيٍ المزيد
16735تَكُونَنَّ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16736مِنَ حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ تَبْيينَ الجِنْسِ أو تَبْيينَ ما أُبْهِمَ قَبْلَ (مِنْ ) أو في سِياقِها المزيد
16737الْجَاهِلِينَ الذين لا مَعْرِفَةَ لدَيْهِمْ بحِكمةِ الله من عدم هداية الكافرين المزيد
نهاية آية رقم {35}
16738إِنَّمَا أداةُ حَصْرٍ المزيد
16739يَسْتَجِيبُ اسْتِجابَةُ العَبْدِ لِلّهِ: قُبولُ دَعْوَتِهِ والايمانُ بِها واتِّباعُها المزيد
16740الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16741يَسْمَعُونَ يسمعون الكلام سماع قبول المزيد
16742وَالْمَوْتَى وفاقدو الحياة، والمراد الكفار المزيد
16743يَبْعَثُهُمُ البَعْثُ: الإحْياءُ بَعْدَ المَوْتِ المزيد
16744اللّهُ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16745ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
16746إِلَيْهِ إلَى: حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
16747يُرْجَعُونَ يُعادونَ للحساب والجزاء المزيد
نهاية آية رقم {36}
16748وَقَالُواْ وَتكَلَّمُوا المزيد
16749لَوْلاَ حَرْفٌ يَتَضَمَّنُ مَعْنى الشَّرط، يَدُلُّ عَلى العَرْضِ أو التَّحضيضِ المزيد
16750نُزِّلَ أُنْزِلَ، والنزول: المجيء من عُلُوٍّ المزيد
16751عَلَيْهِ عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ بِمَعْنَى ( إلى ) المزيد
16752آيَةٌ مُعْجِزَةٌ ودَليلٌ وعِبْرَةٌ وعَلامَةٌ المزيد
16753مِّن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
16754رَّبِّهِ إلَهِهِ الْمَعْبودِ المزيد
16755قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16756إِنَّ حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16757اللّهَ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16758قَادِرٌ ذو قُدْرَة المزيد
16759عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16760أَن حَرْفٌ مَصْدَرِيٌّ يُفيدُ الإستِقْبالَ المزيد
16761يُنَزِّلٍ تَنْزيلُ الشَّيْءَ: جَلْبُهُ مِنْ عُلُوٍّ المزيد
16762آيَةً مُعْجِزَةً ودَليلاً وعِبْرَةً وعَلامَةً المزيد
16763وَلَـكِنَّ لَكِنَّ: حَرْفُ ابْتِداءٍ غَيْرُ عامِلٍ يُفيدُ الاسْتِدْراكَ والتَّوكيدَ المزيد
16764أَكْثَرَهُمْ مُعْظَمهمْ المزيد
16765لاَ نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16766يَعْلَمُونَ لا يَعْلَمُونَ: لا يَعْرِفونَ ولا يُدْرِكُونَ المزيد
نهاية آية رقم {37}
16767وَمَا ما: نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16768مِن مِنْ التَّوْكيدِيَّة: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ التَّوْكيدَ وهيَ زائِدَةٌ نَحوِيًّا المزيد
16769دَآبَّةٍ الدابة: اسم لكل حيوان وإنسان ذكرا وأنثى وغلب على غير العاقل، مِنْ دَبَّ يَدِبُّ: مشى على هيئته المزيد
16770فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ الحَقيقِيَّةِ المَكانِيَّةِ المزيد
16771الأَرْضِ الكَوْكَبُ المَعْروفُ الَّذي نَعيشُ على سَطحِهِ، أو جُزْءٌ مِنْهُ المزيد
16772وَلاَ لا: حَرْفُ نَفْيٍ يُفيدُ التَّوكيدَ المزيد
16773طَائِرٍ الطَّائِرُ: مَا يَطِيرُ المزيد
16774يَطِيرُ يَطِيرُ بِجَنَاحَيْهِ: يَرتَفعُ في الهَواءِ بِهِما المزيد
16775بِجَنَاحَيْهِ جناح الطائر: العضو المستخدم للرفرفة والطيران المزيد
16776إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16777أُمَمٌ أُمَمٌ أَمْثَالُكُم: جماعات متجانسة الخلق مثلكم المزيد
16778أَمْثَالُكُم راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
16779مَّا نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16780فَرَّطْنَا مَا فَرَّطْنَا مِن شَيْءٍ: ما تركنا شيئاً ولا غفلنا عن شيء المزيد
16781فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16782الكِتَابِ اللوح المحفوظ المزيد
16783مِن مِنْ التَّوْكيدِيَّة: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ التَّوْكيدَ وهيَ زائِدَةٌ نَحوِيًّا المزيد
16784شَيْءٍ الشَّيْءُ: ما يَصِحُّ أنْ يُخْبَرَ عَنْهُ حِسِّيّاً كانَ أوْ مَعْنَوِيّاً المزيد
16785ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
16786إِلَى حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
16787رَبِّهِمْ إلَهِهِمْ الْمَعْبودِ المزيد
16788يُحْشَرُونَ يُجْمَعُونَ لِلْحِسابِ بَعْدَ البَعْثِ مِنْ القُبورِ المزيد
نهاية آية رقم {38}
16789وَالَّذِينَ الَّذِينَ: اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16790كَذَّبُواْ كَذَّبُوا بآياتِنا: أَنكَرُوها المزيد
16791بِآيَاتِنَا بِمُعْجِزاتِنا ودَلائِلَنا وعِبَرِنا وعَلاماتِنا أو بآيات القرآن المزيد
16792صُمٌّ الصُمُّ: ذَوُو الصَمَمِ، والمُرادُ: الَّذينَ لا يَصْغونَ لِلْحَقِّ المزيد
16793وَبُكْمٌ بُكْم: جمع أبكم، والمراد أنهم أبوا أن ينطقوا بالحق المزيد
16794فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ المَجازِيَّةِ المزيد
16795الظُّلُمَاتِ المُرادُ الجَهْلُ وَالشِّرْكُ وظلمات الكفر المزيد
16796مَن اسمُ شَرْطٍ جازِمٌ، يَخْتَصُّ بِذَواتِ مَن يَعْقِلُ المزيد
16797يَشَإِ يُرِدِ المزيد
16798اللّهُ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16799يُضْلِلْهُ يَصْرِفُهُ عَن طَريقِ الهِدايَةِ المزيد
16800وَمَن مَنْ: اسمُ شَرْطٍ جازِمٌ، يَخْتَصُّ بِذَواتِ مَن يَعْقِلُ المزيد
16801يَشَأْ يُرِدْ المزيد
16802يَجْعَلْهُ يُصَيِّرهُ المزيد
16803عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16804صِرَاطٍ طَريقٍ المزيد
16805مُّسْتَقِيمٍ مُستوٍ لا عِوَج فيهِ المزيد
نهاية آية رقم {39}
16806قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16807أَرَأَيْتُكُم أَخْبِروني، والضمير المتصل ( كم ) للمخاطبين الذكور المزيد
16808إِنْ حَرْفُ شَرْطٍ جازِمٌ المزيد
16809أَتَاكُمْ نَزَلَ بِكُمْ المزيد
16810عَذَابُ عِقابُ وتَنْكيلُ المزيد
16811اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16812أَوْ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ الإبْهامَ المزيد
16813أَتَتْكُمُ جاءَتْكُمْ المزيد
16814السَّاعَةُ يَوْم القِيامَةِ المزيد
16815أَغَيْرَ غَيْر: وَرَدَت أحياناً بمعنى ' إلا ' وأحياناً بمعنى ' دُونَ ' وأحياناً صِفة المزيد
16816اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16817تَدْعُونَ تَسألونَ وتَسْتَغيثونَ المزيد
16818إِن حَرْفُ شَرْطٍ جازِمٌ المزيد
16819كُنتُمْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16820صَادِقِينَ مُتَّصِفينَ بالصِّدقِ، والصِّدْقُ: مُطابَقَةُ الكَلامِ للواقِعِ المزيد
نهاية آية رقم {40}
16821بَلْ حَرْفُ ابتِداءٍ غَيْرُ عاطِفٍ يُفيدُ مَعْنَى الإنتِقالِ أو التَّوكيدِ المزيد
16822إِيَّاهُ ضَميرُ نَصْبٍ مُنْفَصِلٍ لِلْغائِبِ المُفْرَدِ المزيد
16823تَدْعُونَ تَسْتَغيثونَ المزيد
16824فَيَكْشِفُ فَيزيل ويرفع المزيد
16825مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
16826تَدْعُونَ يكْشِفُ مَا تَدْعُونَ: يفرج عنكم البلاء العظيم النازل بكم المزيد
16827إِلَيْهِ إلَى: حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
16828إِنْ حَرْفُ شَرْطٍ جازِمٌ المزيد
16829شَاء أرادَ المزيد
16830وَتَنسَوْنَ وتتركون وتهملون المزيد
16831مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
16832تُشْرِكُونَ ما تُشْرِكُونَ: المُرادُ أصْنامكُمْ وأوْثانكُمْ وأولياءكُمْ المزيد
نهاية آية رقم {41}
16833وَلَقَدْ لَقَدْ: اللامُ جَوابُ القَسَمِ، قَدْ: أداةٌ تُفيدُ التَّحقيقَ المزيد
16834أَرْسَلنَا إرْسالُ الرَّسولِ: تَحْميلُهُ الرِّسالَةَ الإلَهِيَّةَ لِلْعَمَلِ بِها وَلِتَبْليغِها المزيد
16835إِلَى حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
16836أُمَمٍ الأُمَم: جمع أمة وهي جماعة من الناس أكثرهم من أصل واحد، تجمعهم صفات موروثة ومصالح وأماني مشتركة أو يجمعهم دين أو مكان أو زمان المزيد
16837مِّن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
16838قَبْلِكَ قَبْلَ: ظَرْفٌ لِلزَّمانِ، ويُضافُ لَفْظاً أوْ تَقْديراً، وهُوَ نَقيضُ بَعْد المزيد
16839فَأَخَذْنَاهُمْ فأهلكناهم المزيد
16840بِالْبَأْسَاء البأساء: شِدَّة الحاجَةِ المزيد
16841وَالضَّرَّاء الضَّرَّاءُ: الشِدَّةُ كَالفَقْرِ والسقمِ والألَمِ المزيد
16842لَعَلَّهُمْ لَعَلَّ: حَرْفُ نَصْبٍ يَحْتَمِلُ مَعانِي التَّعْليلِ أو التَّوَقُّعِ أو التَّرَجِّي غالِباً المزيد
16843يَتَضَرَّعُونَ يتذَلَّلونَ ويَخْضَعونَ المزيد
نهاية آية رقم {42}
16844فَلَوْلا لَوْلا: حَرْفٌ يَتَضَمَّنُ مَعْنى الشَّرط، لا عَمَلَ لَهُ، يَدُلُّ عَلى التَّوْبيخِ أو التَّنْديمِ بَعْدَ فَواتِ الأوانِ المزيد
16845إِذْ ظَرْفٌ يَدُلُّ في أكْثَرِ الحالاتِ على الزَّمَنِ الماضِي المزيد
16846جَاءهُمْ جَاءَهُمُ: تَحَقَّقَ وحَصَلَ لَهُمْ المزيد
16847بَأْسُنَا عَذابُنَا المزيد
16848تَضَرَّعُواْ تذَلَّلوُا وخَضَعوا المزيد
16849وَلَـكِن لَكِنْ: حَرْفُ ابْتِداءٍ غَيْرُ عامِلٍ يُفيدُ الاسْتِدْراكَ والتَّوكيدَ المزيد
16850قَسَتْ غَلُظَتْ وصَلُبَتْ المزيد
16851قُلُوبُهُمْ القَلْبُ: العضو المعروف داخل الصدر، وسمي بذلك لكثرة تقلبه من رأي لآخر ومن اعتقاد لآخر المزيد
16852وَزَيَّنَ وَحَسَّنَ وجَمَّلَ المزيد
16853لَهُمُ اللام: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعنى التَّبليغِ المزيد
16854الشَّيْطَانُ مَخْلوقٌ خَبيثٌ لا يُرَى، يُغْرِي بِالفَسادِ والشَّرِّ المزيد
16855مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
16856كَانُواْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16857يَعْمَلُونَ يفْعَلُونَ المزيد
نهاية آية رقم {43}
16858فَلَمَّا لَمَّا: ظَرفِيَّةٌ بِمَعْنى حينَما المزيد
16859نَسُواْ ترَكُوا وغفلوا المزيد
16860مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
16861ذُكِّرُواْ مَا ذُكِّرُواْ بِهِ: ما يَحْمِلُهُم على التَّدَبُّرِ والاتِّعاظِ، والمراد أوامر الله المزيد
16862بِهِ البَاءُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإلصاقِ المزيد
16863فَتَحْنَا فَتَحْنَا عَليهم: وَسَّعْنَا أرزاقهم المزيد
16864عَلَيْهِمْ عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ بمعنى إلى التي تُفيد مَعنى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
16865أَبْوَابَ أَبْواب كُلّ شَيْء: أصَنافَ النِّعَمِ المزيد
16866كُلِّ لَفْظٌ يَدُلُّ عَلَى الشُّمولِ والإسْتِغْراقِ، وتُضافُ لَفْظًا أو تَقْديراً المزيد
16867شَيْءٍ الشَّيْءُ: ما يَصِحُّ أنْ يُخْبَرَ عَنْهُ حِسِّيّاً كانَ أوْ مَعْنَوِيّاً المزيد
16868حَتَّى حَرْفُ ابْتِداءٍ غَيْرُ عامِلٍ المزيد
16869إِذَا ظَرْفٌ يَدُلُّ في أكْثَرِ الحالاتِ عَلى الزَّمَنِ المُستَقْبَلِ المزيد
16870فَرِحُواْ سُرُّوا وابْتَهَجُوا، والمراد استَخَفَّتهم النعمة فبَطَروا المزيد
16871بِمَا ما: يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
16872أُوتُواْ أُعْطوا المزيد
16873أَخَذْنَاهُم أهلكناهم المزيد
16874بَغْتَةً فَجْأةً المزيد
16875فَإِذَا إذا: ظَرْفُ زَمانٍ يَتَضَمَّنُ مَعْنَى الشَّرْطِ المزيد
16876هُم ضَميرُ الغَائِبينَ المزيد
16877مُّبْلِسُونَ ساكِتونَ مُتَحَسِّرونَ مُتَحَيِّرونَ آيسون من الرّحمة المزيد
نهاية آية رقم {44}
16878فَقُطِعَ قُطِعُ دَابِرُ القَوْمِ: تَمَّ إفناؤهم عن آخرهم وذلك كناية عن استئصالهم جميعاً المزيد
16879دَابِرُ دَابِرُ القَوْمِ: آخِرُهُمْ وذلك كناية عن استئصالهم جميعاً المزيد
16880الْقَوْمِ القَوْمُ: جَماعَةُ الرِّجالِ والنِّساءِ المزيد
16881الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16882ظَلَمُواْ ظُلْمُ النَّفْسِ: الإساءَةُ إلَيْها وَتَعْريضُهَا لِلْعِقابِ المزيد
16883وَالْحَمْدُ الْحَمْدُ لِلّهِ: الثَّناءُ عليه بِتَحميدِهِ وتَعْظيمِهِ المزيد
16884لِلّهِ اللهُ: اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16885رَبِّ ربُّ العَالَمِينَ: المَعْبودُ وَحْدَهُ، المُنْعِمُ عَلى مَخْلوقاتِهِ المزيد
16886الْعَالَمِينَ أجْناسُ الخَلْقِ المزيد
نهاية آية رقم {45}
16887قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16888أَرَأَيْتُمْ أَخْبِروني المزيد
16889إِنْ حَرْفُ شَرْطٍ جازِمٌ المزيد
16890أَخَذَ عطَّلَ المزيد
16891اللّهُ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16892سَمْعَكُمْ السَّمْعُ: يُرادُ بِها الأذُنُ التي فيها قُدْرَةُ السَّمْعِ المزيد
16893وَأَبْصَارَكُمْ الأبْصارُ: العُيونُ التي فيها قُدْرَةُ الإبصار المزيد
16894وَخَتَمَ خَتَمَ اللهُ على القلوب: طبع عليها وجعلها لا تفهم شيئا ولا ينفذ إليها الإِيمان المزيد
16895عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16896قُلُوبِكُم القَلْبُ: العضو المعروف داخل الصدر، وسمي بذلك لكثرة تقلبه من رأي لآخر ومن اعتقاد لآخر المزيد
16897مَّنْ اسمٌ يُسْتَفْهَمُ بِهِ عَن العاقِلِ المزيد
16898إِلَـهٌ الإِلَهُ: كُلُّ مَا اتُّخِذَ مَعْبوداً المزيد
16899غَيْرُ وَرَدَت أحياناً بمعنى ' إلا ' وأحياناً بمعنى ' دُونَ ' وأحياناً صِفة المزيد
16900اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16901يَأْتِيكُم يجِيئُكُمْ المزيد
16902بِهِ البَاءُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى المُصاحَبَةِ المزيد
16903انظُرْ فكّرْ وتأمَّل المزيد
16904كَيْفَ اسْمٌ للاسْتِفْهامِ وبَيانِ الحَالِ المزيد
16905نُصَرِّفُ نُصَرِّفُ الآياتِ: نُكَرّرها ونُبَيِّنُها بأساليبَ مُخْتَلِفَةٍ المزيد
16906الآيَاتِ المُعْجِزَات والدَّلائِل والعِبَر والعَلامَات المزيد
16907ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى الإسْتِبْعادِ المزيد
16908هُمْ ضَميرُ الغَائِبينَ المزيد
16909يَصْدِفُونَ يَعرِضونَ عن التذكر والاعتبار المزيد
نهاية آية رقم {46}
16910قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16911أَرَأَيْتَكُمْ أَخْبِروني، والضمير المتصل ( كم ) للمخاطبين الذكور المزيد
16912إِنْ حَرْفُ شَرْطٍ جازِمٌ المزيد
16913أَتَاكُمْ نَزَلَ بِكُمْ المزيد
16914عَذَابُ عِقابُ وتَنْكيلُ المزيد
16915اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16916بَغْتَةً فَجْأةً المزيد
16917أَوْ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ الإبْهامَ المزيد
16918جَهْرَةً عَلانِيَةً ظاهرًا عِيانًا المزيد
16919هَلْ حَرْفٌ للاسْتِفْهامِ عَنْ مَضْمونِ الجُمْلَةِ، والاستِفْهامُ هُنا إنْكاري المزيد
16920يُهْلَكُ يُعاقَب بالإهلاك المزيد
16921إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16922الْقَوْمُ القَوْمُ: جَماعَةُ الرِّجالِ والنِّساءِ المزيد
16923الظَّالِمُونَ الجائِرونَ المُتَجاوِزونَ لِلْحَدِّ بِالكُفْرِ المزيد
نهاية آية رقم {47}
16924وَمَا ما: نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16925نُرْسِلُ إرْسالُ الرَّسولِ: تَحْميلُهُ الرِّسالَةَ الإلَهِيَّةَ لِلْعَمَلِ بِها وَلِتَبْليغِها المزيد
16926الْمُرْسَلِينَ الْمُرْسَلِينَ: جَمْعُ مُرْسَلٍ، والْمُرْسَلُ هُوَ حَامِلُ الرِّسَالَةِ الإلَهِيَّةِ سَواءً كانَ نَبِيّاً بَشَراً أوْ كَانَ مَلَكاً مِن المَلائِكَةِ المزيد
16927إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16928مُبَشِّرِينَ وَاعِدينَ بِثَوابِ اللهِ المزيد
16929وَمُنذِرِينَ ومعلمين ومبلِّغين ومحذّرين من العقاب ومُخَوِّفين من عذاب الله المزيد
16930فَمَنْ مَنْ: اسمُ شَرْطٍ جازِمٌ، يَخْتَصُّ بِذَواتِ مَن يَعْقِلُ المزيد
16931آمَنَ صدّق وأذعن المزيد
16932وَأَصْلَحَ وَداوم على العمل الصالح المزيد
16933فَلاَ لا: نافِيَةٌ تَعْمَلُ عَمَلَ ( لَيْسَ ) المزيد
16934خَوْفٌ الخَوْف: انْفِعالٌ يَبْعَثُ الفَزَعَ في النَّفْسِ لِتَوَقُّعِ مَكْروهٍ المزيد
16935عَلَيْهِمْ عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
16936وَلاَ لا: نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16937هُمْ ضَميرُ الغَائِبينَ المزيد
16938يَحْزَنُونَ لا يَحْزَنُونَ: لا يُصيبُهُم هَمُّ ولا غَمُّ المزيد
نهاية آية رقم {48}
16939وَالَّذِينَ الَّذِينَ: اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16940كَذَّبُواْ كَذَّبُوا بآياتِنا: أَنكَرُوها المزيد
16941بِآيَاتِنَا الآيَةُ مِنْ كِتابِ اللهِ: جُمْلَةٌ أوْ جُمَلٌ أُثِرَ الوَقْفُ فِي نِهايَتِها غالِبًا المزيد
16942يَمَسُّهُمُ يُصِيبُهم المزيد
16943الْعَذَابُ العِقَابُ والتَّنْكِيلُ المزيد
16944بِمَا ما: حَرْفٌ مَصْدَرِيٌّ يُؤَوَّلُ مع ما بَعْدِهِ بِمَصْدَرٍ المزيد
16945كَانُواْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
16946يَفْسُقُونَ الفُسُوق: العِصْيان والخُروجٌ عن حدود الشرع المزيد
نهاية آية رقم {49}
16947قُل تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16948لاَّ نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
16949أَقُولُ لا أَقُولُ: لا أدّعي المزيد
16950لَكُمْ اللام: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعنى التَّبليغِ المزيد
16951عِندِي عِنْدَ: ظَرْفُ مَكانٍ، ولا تَقَعُ إلاَّ مُضَافَةً المزيد
16952خَزَآئِنُ خزائن الله: مَقْدوراتُهُ ومَرزوقاتُهُ التي اسْتَأثَرَ بِعِلمِها مِن شُؤونِ خَلْقِه المزيد
16953اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
16954وَلا لا: حَرْفُ نَفْيٍ يُفيدُ التَّوكيدَ المزيد
16955أَعْلَمُ وَلا أَعْلَمُ: وَلا أعْرِف أو أُدْرِكُ المزيد
16956الْغَيْبَ مَا خَفِيَ واسْتَتَرَ وَلَمْ يَسْتَطِعِ النَّاسُ إدْراكَهُ بِحَواسِّهِمْ المزيد
16957وَلا لا: حَرْفُ نَفْيٍ يُفيدُ التَّوكيدَ المزيد
16958أَقُولُ لا أَقُولُ: لا أدّعي المزيد
16959لَكُمْ اللام: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعنى التَّبليغِ المزيد
16960إِنِّي إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
16961مَلَكٌ مَلَكٌ: واحِدُ المَلائِكة، والمَلائكة هم جنْسٌ من خَلْقِ الله تعالى لهم أجْسامٌ لَطِيفةٌ نُورانيةٌ يتَشَكّلون فيما يَشاءُون من الصور، لا يَعْصُون الله ما أمرهم ويَفعَلُونَ ما يُؤمَرُونَ المزيد
16962إِنْ حَرْفُ نَفْيٍ بِمَعْنَى (ما) النّافِيَة المزيد
16963أَتَّبِعُ أنْتَهِجُ المزيد
16964إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
16965مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
16966يُوحَى يُوحَى إلَيَّ: أُبَلَّغُ بواسِطةِ الوَحْيِ المزيد
16967إِلَيَّ إلَى: حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
16968قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
16969هَلْ حَرْفٌ للاسْتِفْهامِ عَنْ مَضْمونِ الجُمْلَةِ، والاستِفْهامُ هُنا إنْكاري المزيد
16970يَسْتَوِي هَلْ يَسْتَوِي الطَّرَفانِ: المُرادُ 'لا يَتَماثَلانِ ولا يَتَعادَلانِ' المزيد
16971الأَعْمَى فاقد البصيرة والمراد الكافر المزيد
16972وَالْبَصِيرُ الْبَصِيرُ: صاحب البصيرة والمراد المؤمن المزيد
16973أَفَلاَ ألا: أداةٌ جاءَتْ هُنا لِلتَّحْضيضِ المزيد
16974تَتَفَكَّرُونَ تتفكرون : تعملون عقولكم وتتدبرون المزيد
نهاية آية رقم {50}
16975وَأَنذِرْ وبلِّغْ وأعلِمْ المزيد
16976بِهِ البَاءُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإسْتِعانَةِ المزيد
16977الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16978يَخَافُونَ الخَوْف: انْفِعالٌ يَبْعَثُ الفَزَعَ في النَّفْسِ لِتَوَقُّعِ مَكْروهٍ المزيد
16979أَن حَرْفٌ مَصْدَرِيٌّ يُفيدُ الإستِقْبالَ المزيد
16980يُحْشَرُواْ يُجْمَعُواْ لِلْحِسابِ بَعْدَ البَعْثِ مِنْ القُبورِ المزيد
16981إِلَى حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
16982رَبِّهِمْ إلَهِهِمْ الْمَعْبودِ المزيد
16983لَيْسَ فعل ناسِخ للنفي المزيد
16984لَهُم اللامُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ الإخْتِصاصَ المزيد
16985مِّن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
16986دُونِهِ من دونه: غَيْرَه المزيد
16987وَلِيٌّ الوليّ: الذي يكون إلى جانبك في مجلسك والمراد الأقرب والأولى في مناصرتك والدّفاع عنك أو المُتَوَلي لأمرك والقيّمُ عليه الذي ينبغي أن يجلب لك المنفعة ويصرف عنك السوء المزيد
16988وَلاَ لا: حَرْفُ نَفْيٍ يُفيدُ التَّوكيدَ المزيد
16989شَفِيعٌ طالِبُ تَجاوُزٍ عَن السَّيِّئَةِ المزيد
16990لَّعَلَّهُمْ لَعَلَّ: حَرْفُ نَصْبٍ يَحْتَمِلُ مَعانِي التَّعْليلِ أو التَّوَقُّعِ أو التَّرَجِّي غالِباً المزيد
16991يَتَّقُونَ تقديرها: يتقون الله أي يستمسكون بتقوى الله باتباع أوامره واجتناب نواهيه المزيد
نهاية آية رقم {51}
16992وَلاَ لا: حَرْفُ نَهْيٍ المزيد
16993تَطْرُدِ لاَ تَطْرُدِ: لا تُبْعِدْ المزيد
16994الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
16995يَدْعُونَ يَعْبُدونَ المزيد
16996رَبَّهُم إلَهَهُم الْمَعْبود المزيد
16997بِالْغَدَاةِ الغَدَاة: أوَّل النهار وهو الوقت ما بين الفجر إلى طُلُوع الشمس المزيد
16998وَالْعَشِيِّ الْعَشِيِّ: آخر النهار وهو الوقت من زوال الشمس إلى المغرب أو من الأصيل الى المغرب المزيد
16999يُرِيدُونَ يَرغَبُونَ ويبتغون المزيد
17000وَجْهَهُ المراد مرضاة الله وطاعته سبحانه المزيد
17001مَا نافِيَةٌ تَعْمَلُ عَمَلَ ( لَيْسَ ) المزيد
17002عَلَيْكَ عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
17003مِنْ مِنْ: حَرْفُ جَرٍّ للدَّلالَةِ عَلى أخْذِ شَيْءٍ مِنْ شَيْءٍ بِمَعْنَى ( بَعْض ) المزيد
17004حِسَابِهِم الحِسَابُ: المُحاسَبَةُ، وهيَ إحْصاءُ الأعْمالِ مِنْ أجْلِ المُجازاةِ عَلَيْهَا المزيد
17005مِّن مِنْ التَّوْكيدِيَّة: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ التَّوْكيدَ وهيَ زائِدَةٌ نَحوِيًّا المزيد
17006شَيْءٍ الشَّيْءُ: ما يَصِحُّ أنْ يُخْبَرَ عَنْهُ حِسِّيّاً كانَ أوْ مَعْنَوِيّاً المزيد
17007وَمَا ما: نافِيَةٌ تَعْمَلُ عَمَلَ ( لَيْسَ ) المزيد
17008مِنْ مِنْ: حَرْفُ جَرٍّ للدَّلالَةِ عَلى أخْذِ شَيْءٍ مِنْ شَيْءٍ بِمَعْنَى ( بَعْض ) المزيد
17009حِسَابِكَ الحِسَابُ: المُحاسَبَةُ، وهيَ إحْصاءُ الأعْمالِ مِنْ أجْلِ المُجازاةِ عَلَيْهَا المزيد
17010عَلَيْهِم عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
17011مِّن مِنْ التَّوْكيدِيَّة: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ التَّوْكيدَ وهيَ زائِدَةٌ نَحوِيًّا المزيد
17012شَيْءٍ الشَّيْءُ: ما يَصِحُّ أنْ يُخْبَرَ عَنْهُ حِسِّيّاً كانَ أوْ مَعْنَوِيّاً المزيد
17013فَتَطْرُدَهُمْ فَتُبْعِدَهُمْ المزيد
17014فَتَكُونَ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
17015مِنَ حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ تَبْيينَ الجِنْسِ أو تَبْيينَ ما أُبْهِمَ قَبْلَ (مِنْ ) أو في سِياقِها المزيد
17016الظَّالِمِينَ المُتَجاوِزينَ لِلْحَدِّ بِوضع الشيء في غير موضعه المزيد
نهاية آية رقم {52}
17017وَكَذَلِكَ كَذَلِكَ: مِثْلُ ذَلِكَ وذَلِكَ:اسْمُ إشارَةٍ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ البَعيدِ يُخاطَبُ بِهِ المُفْرَدُ المزيد
17018فَتَنَّا فتنَّا بَعضَهُم بِبَعْضٍ: ابتلينا بعض عبادنا ببعض بتباين حظوظهم من الأرزاق والأخلاق أو ابتليناهم وأوقعناهم في الفتنة المزيد
17019بَعْضَهُم راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
17020بِبَعْضٍ راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
17021لِّيَقُولواْ لِيَتَكَلَّمُوا المزيد
17022أَهَـؤُلاء هَـؤُلاء: اسْمُ إشارَةٍ لِجَماعَةِ الذُّكورِ القَريبينَ مَسْبوقٌ بِهاءِ التَّنْبيهِ المزيد
17023مَنَّ أَنْعَمَ المزيد
17024اللّهُ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
17025عَلَيْهِم عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
17026مِّن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ تَبْيينَ الجِنْسِ أو تَبْيينَ ما أُبْهِمَ قَبْلَ (مِنْ ) أو في سِياقِها المزيد
17027بَيْنِنَا بَيْنَ: ظَرْفٌ مُبْهَمٌ لا يَتَبَيَّنُ مَعْناهُ إلاَّ بِإضافَتِهِ إلَى اثْنَيْنِ فَأكْثَرَ المزيد
17028أَلَيْسَ ألَيْسَ: للتقرير، أي: لإثبات نسبة خَبَرِها إلى اسمِها المزيد
17029اللّهُ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
17030بِأَعْلَمَ بِأكْثَرُ عِلْمًا، والعِلْم: إدراك حقيقة الأشياء المزيد
17031بِالشَّاكِرِينَ الشَّاكِرِينَ: الذاكرينَ لِنِعْمَةِ اللهِ، المُثْنينَ عَلَيْهِ بِها المزيد
نهاية آية رقم {53}
17032وَإِذَا إذا: ظَرْفُ زَمانٍ يَتَضَمَّنُ مَعْنَى المُفاجَأةِ المزيد
17033جَاءكَ أتاكَ المزيد
17034الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
17035يُؤْمِنُونَ يصدّقون ويذعنون المزيد
17036بِآيَاتِنَا الآيَةُ مِنْ كِتابِ اللهِ: جُمْلَةٌ أوْ جُمَلٌ أُثِرَ الوَقْفُ فِي نِهايَتِها غالِبًا المزيد
17037فَقُلْ فَتَكَلَّمْ المزيد
17038سَلاَمٌ لَفظُ تَحِيَّةٍ وَتَسْليمٍ المزيد
17039عَلَيْكُمْ عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
17040كَتَبَ قضى وأوجب تفضّلا وإحسانا المزيد
17041رَبُّكُمْ إلَهُكُمْ الْمَعْبودُ المزيد
17042عَلَى حَرْفُ جَرٍّ وَرَدَ لِتأكيدِ التَّفَضُّلِ المزيد
17043نَفْسِهِ ذاته، والنَّفْس هي الجِسمُ والرّوحُ مَعاً المزيد
17044الرَّحْمَةَ العَفْوَ وَالتَجاوُزَ المزيد
17045أَنَّهُ حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
17046مَن اسمُ شَرْطٍ جازِمٌ، يَخْتَصُّ بِذَواتِ مَن يَعْقِلُ المزيد
17047عَمِلَ فَعَل المزيد
17048مِنكُمْ مِنْ: حَرْفُ جَرٍّ لِتَبْيينَ الجِنْسِ أو تَبْيينَ ما أُبْهِمَ قَبْلَ (مِنْ ) أو في سِياقِها المزيد
17049سُوءاً قُبْحاً، ويُرادُ بِهِ الإِثْمُ والذَّنْبُ المزيد
17050بِجَهَالَةٍ بطَيْشٍ وسفاهة، وكلّ عاصٍ مُسيء جاهل المزيد
17051ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
17052تَابَ رَجَعَ عَن المَعاصي المزيد
17053مِن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
17054بَعْدِهِ بَعْد: ظَرْفٌ مُبْهَمٌ يُفْهَمُ مَعْناهُ بِالإِضافَةِ لِما بَعْدَهُ وهُوَ نَقيضُ قَبْل المزيد
17055وَأَصْلَحَ وَداوم على العمل الصالح المزيد
17056فَأَنَّهُ حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
17057غَفُورٌ صِفَةٌ للهِ سُبْحانَهُ وَتَعَالَى، والغَفورُ هُوَ الَّذِي تَكْثُرُ مِنْهُ المَغْفِرَةُ المزيد
17058رَّحِيمٌ صِفَة للهِ سُبْحَانَهُ وتَعالى، والرَّحيمُ: الذي يَرْحَمُ المُؤْمِنينَ في الآخِرَةِ المزيد
نهاية آية رقم {54}
17059وَكَذَلِكَ كَذَلِكَ: مِثْلُ ذَلِكَ وذَلِكَ:اسْمُ إشارَةٍ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ البَعيدِ يُخاطَبُ بِهِ المُفْرَدُ المزيد
17060نفَصِّلُ نُبَيِّن ونوضِّحُ المزيد
17061الآيَاتِ المُعْجِزَات والدَّلائِل والعِبَر المزيد
17062وَلِتَسْتَبِينَ ولِتَظْهَرَ وَتَتَّضِحَ المزيد
17063سَبِيلُ سَبِيل المجرمين: طريق أهل الباطل المخالفين للرسل المزيد
17064الْمُجْرِمِينَ راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
نهاية آية رقم {55}
17065قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
17066إِنِّي إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
17067نُهِيتُ نُهِيتُ أَنْ أَعْبُدَ: أُمِرْتُ بعدم العبادة المزيد
17068أَنْ حَرْفٌ مَصْدَرِيٌّ يُفيدُ الإستِقْبالَ المزيد
17069أَعْبُدَ أنقاد وأخضع المزيد
17070الَّذِينَ اسْمٌ مَوْصولٌ لِجَماعَةِ الذُّكورِ المزيد
17071تَدْعُونَ تَعْبُدونَ المزيد
17072مِن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
17073دُونِ من دُونِ اللهِ: أيْ مَعَهُ أوْ غَيْرهُ أوْ مُتَجاوِزينَهُ المزيد
17074اللّهِ اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
17075قُل تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
17076لاَّ نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
17077أَتَّبِعُ لاَّ أَتَّبِعُ: لا أنقادُ المزيد
17078أَهْوَاءكُمْ ما تهواه أنفسكم وتميل إليه المزيد
17079قَدْ أداةٌ تُفيدُ التَّحقيقَ المزيد
17080ضَلَلْتُ ضَلَلْتُ الطَّرِيقَ:  لَمْ أهْتَدِ إلَيْهِ المزيد
17081إِذاً أداةُ جَزاءٍ وجَوابٍ المزيد
17082وَمَا ما: نافِيَةٌ تَعْمَلُ عَمَلَ ( لَيْسَ ) المزيد
17083أَنَاْ ضَميرُ رَفْعٍ مُنْفَصِلٌ لِلْمُتَكَلِّمِ أوْ المُتَكَلِّمَةِ المزيد
17084مِنَ حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ تَبْيينَ الجِنْسِ أو تَبْيينَ ما أُبْهِمَ قَبْلَ (مِنْ ) أو في سِياقِها المزيد
17085الْمُهْتَدِينَ المُستجيبين للهِداية المزيد
نهاية آية رقم {56}
17086قُلْ تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
17087إِنِّي إِنَّ: حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
17088عَلَى حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى الحالِ المزيد
17089بَيِّنَةٍ بصيرة واضحة من شريعة الله المزيد
17090مِّن حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى ابتِداءِ الغايَةِ المزيد
17091رَّبِّي إلَهِيَ الْمَعْبود المزيد
17092وَكَذَّبْتُم كَذَّبْتُم: لم تُؤْمِنُوا المزيد
17093بِهِ البَاءُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإلصاقِ المزيد
17094مَا نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
17095عِندِي عِنْدَ: ظَرْفُ مَكانٍ، ولا تَقَعُ إلاَّ مُضَافَةً المزيد
17096مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
17097تَسْتَعْجِلُونَ تتعجَّلون في الأمر وتطلبونه على وجه السرعة والمراد إنزال العذاب المزيد
17098بِهِ البَاءُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإلصاقِ المزيد
17099إِنِ حَرْفُ نَفْيٍ بِمَعْنَى (ما) النّافِيَة يَعْمَلُ عَمَلَ (لَيْسَ) المزيد
17100الْحُكْمُ القَضاءُ والْفَصْلُ المزيد
17101إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
17102لِلّهِ اللهُ: اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
17103يَقُصُّ يَقُصُّ الْحَقَّ: يرويه ويُبيّنه بيانا شافيا المزيد
17104الْحَقَّ العَقيدةَ الثابِتَةَ الصَّحيحَةَ المزيد
17105وَهُوَ هُوَ: ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
17106خَيْرُ اسْمُ تَفْضيلٍ وأصلُهُ أخْيَرُ بِمَعْنَى أكْثَرُ نَفْعاً وَصَلاحاً المزيد
17107الْفَاصِلِينَ الحاكمين المزيد
نهاية آية رقم {57}
17108قُل تَكَلَّمْ مُخاطِباً المزيد
17109لَّوْ أداةُ شَرْطٍ لِلزَّمَنِ الماضِي وهي امتِناعِيَّة المزيد
17110أَنَّ حَرْفُ تَوْكيدٍ ونَصْبٍ يُفيدُ تأكيدَ مَضْمونِ الجُملَةِ المزيد
17111عِندِي عِنْدَ: ظَرْفُ مَكانٍ، ولا تَقَعُ إلاَّ مُضَافَةً المزيد
17112مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
17113تَسْتَعْجِلُونَ تتعجَّلون في الأمر وتطلبونه على وجه السرعة والمراد إنزال العذاب المزيد
17114بِهِ البَاءُ: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإلصاقِ المزيد
17115لَقُضِيَ لقُضِيَ الأَمْرُ: لفُصِلَ فيه وحُسِمَتْ المسألة المزيد
17116الأَمْرُ راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
17117بَيْنِي بَيْنَ: ظَرْفٌ مُبْهَمٌ لا يَتَبَيَّنُ مَعْناهُ إلاَّ بِإضافَتِهِ إلَى اثْنَيْنِ فَأكْثَرَ المزيد
17118وَبَيْنَكُمْ راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
17119وَاللّهُ اللهُ: اسْمٌ لِلذَّاتِ العَلِيَّةِ المُتَفَرِّدَةِ بالألوهِيَّةِ الواجِبَةِ الوُجودِ المَعبودَةِ بِحَقٍّ، وهوَ لَفظُ الجَلالَةِ الجامِعُ لِمَعاني صِفاتِ اللهِ الكامِلة المزيد
17120أَعْلَمُ أكْثَرُ عِلْمًا، والعِلْمُ: إدْراكُ حَقيقَةِ الأشْياءِ المزيد
17121بِالظَّالِمِينَ الظَالِمينَ: الذين تجاوزوا حدَّهم فأشركوا معه غيره المزيد
نهاية آية رقم {58}
17122وَعِندَهُ عِنْدَ: ظَرْفُ مَكانٍ، ولا تَقَعُ إلاَّ مُضَافَةً المزيد
17123مَفَاتِحُ مَفَاتِحُ الغَيْب: خزائن الغيب، ومنها: علم الساعة، ونزول الغيث، وما في الأرحام، والكسب في المستقبل، ومكان موت الإنسان المزيد
17124الْغَيْبِ مَا خَفِيَ واسْتَتَرَ وَلَمْ يَسْتَطِعِ النَّاسُ إدْراكَهُ بِحَواسِّهِمْ المزيد
17125لاَ حَرْفُ نَفْيٍ يُفيدُ التَّوكيدَ المزيد
17126يَعْلَمُهَا لاَ يَعْلَمُهَا: لا يعرفها ولا يدركها المزيد
17127إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
17128هُوَ ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
17129وَيَعْلَمُ ويَعْرِف ويُدْرِك المزيد
17130مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً المزيد
17131فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ الحَقيقِيَّةِ المَكانِيَّةِ المزيد
17132الْبَرِّ مَا انْبَسَطَ مِنْ سَطْحِ الأرْضِ وَلَمْ يُغَطِّهِ الماءُ المزيد
17133وَالْبَحْرِ البَحْرُ: مَكانٌ واسِعٌ جامِعٌ للماءِ الكثيرِ المزيد
17134وَمَا ما: نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
17135تَسْقُطُ تَقَعُ المزيد
17136مِن مِنْ التَّوْكيدِيَّة: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ التَّوْكيدَ وهيَ زائِدَةٌ نَحوِيًّا المزيد
17137وَرَقَةٍ وَرَقَةِ نَباتٍ المزيد
17138إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
17139يَعْلَمُهَا يَعْرِفها ويُدْرِكها المزيد
17140وَلاَ لا: نافِيَةٌ غَيْرُ عامِلَةٍ المزيد
17141حَبَّةٍ الحَبُّ: اسْمُ جِنْسٍ للحِنْطَةِ وغَيْرِها مِمّا يَكونُ في السُّنْبُلِ المزيد
17142فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ الحَقيقِيَّةِ المَكانِيَّةِ المزيد
17143ظُلُمَاتِ ظُلُماتِ الأرْضِ: باطِنِهَا وخفاياها المزيد
17144الأَرْضِ الكَوْكَبُ المَعْروفُ الَّذي نَعيشُ على سَطحِهِ، أو جُزْءٌ مِنْهُ المزيد
17145وَلاَ لا: حَرْفُ نَفْيٍ يُفيدُ التَّوكيدَ المزيد
17146رَطْبٍ وَلاَ رَطْبٍ: وَلا لَيِّنٍ ناعمٍ نَدِيٍّ المزيد
17147وَلاَ لا: حَرْفُ نَفْيٍ يُفيدُ التَّوكيدَ المزيد
17148يَابِسٍ وَلاَ يَابِسٍ: وَلاَ جافّ المزيد
17149إِلاَّ أداةُ حَصْرٍ وَيُسَمَّى الاسْتِثْناءُ هُنا مُفَرَّغاً المزيد
17150فِي حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ المَجازِيَّةِ المزيد
17151كِتَابٍ الكتاب: اللوح المحفوظ المزيد
17152مُّبِينٍ بَيِّن واضِحٍ المزيد
نهاية آية رقم {59}
17153وَهُوَ هُوَ: ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
17154الَّذِي اسْمٌ مَوْصولٌ لِلْمُفْرَدِ المُذَكَّرِ المزيد
17155يَتَوَفَّاكُم يتَوَفّاكُم بالليلِ: يقبض أرواحكم حينما ينيمُكُم فيه بما يشبه قبضها عند الموت المزيد
17156بِاللَّيْلِ اللَّيْلُ: الوَقْتُ مِنْ غُرُوبِ الشَّمْسِ إلَى شُروقِها المزيد
17157وَيَعْلَمُ ويَعْرِف ويُدْرِك المزيد
17158مَا يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
17159جَرَحْتُم كَسَبْتُمْ من الأعمال المزيد
17160بِالنَّهَارِ النَّهَارُ: الوقْتُ مِنْ طُلوعِ الشَّمْسِ إلَى غُرُوبِها المزيد
17161ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
17162يَبْعَثُكُمْ يعيد أرواحكم إلى أجسامكم حينما يوقِظُكُمْ من النوم بما يشبه الأحياء بعد الموت المزيد
17163فِيهِ في: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الظَّرْفِيَّةِ الحَقيقِيَّةِ الزَّمانِيَّةِ المزيد
17164لِيُقْضَى لِيُتَمَّم المزيد
17165أَجَلٌ أَجَلٌ مُّسَمًّى: وقتٌ محددٌ والمراد مدة الحياة المزيد
17166مُّسَمًّى راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ المزيد
17167ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
17168إِلَيْهِ إلَى: حَرْفُ جَرٍّ يَدُلُّ عَلى انْتِهاءِ الغايَةِ المزيد
17169مَرْجِعُكُمْ رُجوعُكُمْ وعَوْدَتُكُمْ ومَصيرُكُمْ المزيد
17170ثُمَّ حَرْفُ عَطْفٍ يُفيدُ مَعْنى التَّراخي بَيْنَ المَعْطوفَيْنِ المزيد
17171يُنَبِّئُكُم يُخبِرُكُمْ المزيد
17172بِمَا ما: يُحتَمَلُ أن تكونَ موصولَةً أو مَوْصوفَةً أو مصدريَّةً المزيد
17173كُنتُمْ كانَ: تأتي غالباً ناقِصَةً للدَّلالَةِ عَلى الماضِي، وتأتي للإسْتِبْعادِ أو لِلتنْزِيهِ عَن الدَّلالة الزَّمنيَّة بِالنِّسْبَةِ إلَى اللهِ تَعالَى المزيد
17174تَعْمَلُونَ تَفْعَلونَ المزيد
نهاية آية رقم {60}
17175وَهُوَ هُوَ: ضَميرٌ عائِدٌ عَلى لَفْظِ الجَلالَةِ جَلَّ شَأْنُهُ المزيد
17176الْقَاهِرُ الله القاهر والقهّار أي الغالب لجميع خلقه بقدرته وسلطانه، والقاهر من أسْماءِ اللهِ الحُسْنى المزيد
17177فَوْقَ ظَرْفُ مَكَانٍ يُفِيدُ الارْتِفاعَ والعُلُوَّ المزيد
17178عِبَادِهِ خَلْقِهِ المزيد
17179وَيُرْسِلُ وَيَبْعَثُ المزيد
17180عَلَيْكُم عَلَى: حَرْفُ جَرٍّ يُفيدُ مَعْنى الإستِعْلاءِ المَجازي المزيد
17181حَفَظَةً ملائكةٌ يحفظون أعما