تفسير كلمة آسن آسِنٍ من سورة محمد آية رقم 15


مَثَلُ الْجَنَّةِ الَّتِي وُعِدَ الْمُتَّقُونَ فِيهَا أَنْهَارٌ مِّن مَّاء غَيْرِ آسِنٍ وَأَنْهَارٌ مِن لَّبَنٍ لَّمْ يَتَغَيَّرْ طَعْمُهُ وَأَنْهَارٌ مِّنْ خَمْرٍ لَّذَّةٍ لِّلشَّارِبِينَ وَأَنْهَارٌ مِّنْ عَسَلٍ مُّصَفًّى وَلَهُمْ فِيهَا مِن كُلِّ الثَّمَرَاتِ وَمَغْفِرَةٌ مِّن رَّبِّهِمْ كَمَنْ هُوَ خَالِدٌ فِي النَّارِ وَسُقُوا مَاء حَمِيماً فَقَطَّعَ أَمْعَاءهُمْ {15}

غَيْرِ آسِنٍ: غير متغيّر الرائحة


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "أسن"

يقال: أسن الماء يأسن، وأسن يأسن (انظر: المجمل 1/96؛ والأفعال 1/66 - 106؛ وتهذيب اللغة 3/275) : إذا تغير ريحه تغيرا منكرا، وماء آسن، قال تعالى: من ماء غير آسن [محمد/15]، وأسن الرجل: مرض، من: أسن الماء، إذا غشي عليه (أسن الرجل: غشي عليه من خبث ريح البئر. انظر: اللسان؛ والعين 7/307)، قال الشاعر: - 15 - يميد في الرمح المائح الأسن (العجز لزهير، وصدره: التارك القرن مصفرا أنامله وهو في ديوانه ص 105؛ والأفعال 1/106؛ وتهذيب اللغة 13/84؛ واللسان (أسن) ؛ والجمهرة 3/275) وقيل: تأسن الرجل إذا اعتل تشبيها به.


تصفح سورة محمد كاملة