تفسير كلمة أحوى أَحْوَى من سورة الأعلى آية رقم 5


فَجَعَلَهُ غُثَاء أَحْوَى {5}

أسْودَ أو أسْمَرَ بعد الخُضرة


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "حوي"

الحوايا: جمع حوية، وهي الأمعاء ويقال للكساء الذي يلف به السنام: حوية، وأصله من: حويت كذا حيا وحواية (قال السرقسطي: وحوى الشيء حواية: ملكه. انظر: الأفعال 1/422)، قال الله تعالى: أو الحوايا أو ما اختلط بعظم [الأنعام/146]. قوله عز وجل: فجعله غثاء أحوى [الأعلى/5]، أي: شديد السواد وذلك إشارة إلى الدرين (الدرين: النبت الذي أتى عليه سنة ثم جف، واليبيس الحولي هو الدرين)، نحو: - 132 - وطال حبس بالدرين الأسود *** (البيت: إذا الصبا أجلت يبيس الغرقد *** وطال حبس في الدرين الأسود وهو في الحجة للفارسي 2/371 دون نسبة) وقيل تقديره: والذي أخرج المرعى أحوى، فجعله غثاء (وهذا قول الفراء في معاني القرآن 3/256)، والحوة: شدة الخضرة، وقد احووى يحووي احوواء، نحو ارعوى، وقيل ليس لهما نظير، وحوى حوة، ومنه: أحوى وحواء (انظر عمدة الحفاظ: حوى).


تصفح سورة الأعلى كاملة