تفسير كلمة أُخْفِيهَا من سورة طه آية رقم 15


إِنَّ السَّاعَةَ ءاَتِيَةٌ أَكَادُ أُخْفِيهَا لِتُجْزَى كُلُّ نَفْسٍ بِمَا تَسْعَى {15}

أكاد أُخفِيها: أكاد أخفيها من نفسي، فكيف يعلمها أحد من المخلوقين والمراد لا يعلمها أحد من المخلوقين


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "خفي"

خفي الشيء خفية: استتر، قال تعالى: ادعوا ربكم تضرعا وخفية [الأعراف/55]، والخفاء: ما يستر به كالغطاء، وخفيته: أزلت خفاه، وذلك إذا أظهرته (انظر: المجمل 2/297)، وأخفيته: أوليته خفاء، وذلك إذا سترته، ويقابل به الإبداء والإعلان، قال تعالى: إن تبدو الصدقات فنعما هي وإن تخفوها وتؤتوها الفقراء فهو خير لكم [البقرة/271]، وقال تعالى: وأنا أعلم بما أخفيتم وما أعلنتم [الممتحنة/1]، بل بدا لهم ما كانوا يخفون [الأنعام/28]، والاستخفاء: طلب الإخفاء، ومنه قوله تعالى: ألا إنهم يثنون صدروهم ليستخفوا منه [هود/5]، والخوافي: جمع خافية، وهي: ما دون القوادم من الريش.


تصفح سورة طه كاملة