تفسير و معنى كلمة أراغب أَرَاغِبٌ من سورة مريم آية رقم 46


قَالَ أَرَاغِبٌ أَنتَ عَنْ آلِهَتِي يَاإِبْراهِيمُ لَئِن لَّمْ تَنتَهِ لاَرْجُمَنَّكَ وَاهْجُرْنِي مَلِيّاً {46}

أمُعْرِضٌ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "رغب"

أصل الرغبة: السعة في الشيء، يقال: رغب الشيء: أتسع (قال في الأفعال: ورغب، اتسع رأيه وخلقه. الأفعال 3/41)، وحوض رغيب، وفلان رغيب الجوف، وفرس رغيب العدو. والرغبة والرغب والرغبى: السعة في الإرادة قال تعالى: ويدعوننا رغبا ورهبا [الأنبياء/90]، فإذا قيل: رغب فيه وإليه يقتضي الحرص عليه، قال تعالى: إنا إلى الله راغبون [التوبة/59]، وإذ قيل: رغب عنه اقتضى صرف الرغبة عنه والزهد فيه، نحو قوله تعالى: ومن يرغب عن ملة إبراهيم [البقرة/130]، أراغب أنت عن آلهتي [مريم/46]، والرغيبة: العطاء الكثير؛ إما لكونه مرغوبا فيهن فتكون مشتقة من الرغبة؛ وإما لسعته، فتكون مستقة من الرغبة بالأصل، قال الشاعر: - 193 - يعطي الرغائب من يشاء ويمنع (عجز بيت لعبدة بن الطبيب، وصدره: [أوصيكم بتقى الاله فإنه] وهو في المفضليات ص 146، والحماسة البصرية 1/283)


تصفح سورة مريم كاملة