تفسير و معنى كلمة أصنام أَصْنَامٍ من سورة الأعراف آية رقم 138


وَجَاوَزْنَا بِبَنِي إِسْرَائِيلَ الْبَحْرَ فَأَتَوْاْ عَلَى قَوْمٍ يَعْكُفُونَ عَلَى أَصْنَامٍ لَّهُمْ قَالُواْ يَامُوسَى اجْعَل لَّنَا إِلَـهاً كَمَا لَهُمْ آلِهَةٌ قَالَ إِنَّكُمْ قَوْمٌ تَجْهَلُونَ {138}

الأَصْنَامُ: تَماثيلُ مِن أحْجارٍ أو نَحوِها عُبِدَتْ واتُّخِذَتْ آلِهَةً مِن دونِ اللهِ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "صنم"

الصنم: جثة متخذة من فضة، أو نحاس، أو خشب، كانوا يعبدونها متقربين به إلى الله تعالى، وجمعه: أصنام. قال الله تعالى: أتتخذ أصناما آلهة [الأنعام/74]، لأكيدن أصنامكم [الأنبياء/57]، قال بعض الحكماء: كل ما عبد من دون الله، بل كل ما يشغل عن الله تعالى يقال له: صنم، وعلى هذا الوجه قال إبراهيم صلوات الله عليه: اجنبني وبني أن نعبد الأصنام [إبراهيم/35]، فمعلوم أن إبراهيم مع تحققه بمعرفة الله تعالى، واطلاعه على حكمته لم يكن ممن يخاف أن يعود إلى عبادة تلك الجثث التي كانوا يعبدونها، فكأنه قال: اجنبني عن الاشتغال بما يصرفني عنك.


تصفح سورة الأعراف كاملة