تفسير كلمة أضغانكم أَضْغَانَكُمْ من سورة محمد آية رقم 37


إِن يَسْأَلْكُمُوهَا فَيُحْفِكُمْ تَبْخَلُوا وَيُخْرِجْ أَضْغَانَكُمْ {37}

أحْقادَكُمْ الشَّدِيدَةُ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ضغن"

الضغن والضغن: الحقد الشديد، وجمعه: أضغان. قال تعالى: أن لن يخرج الله أضغانهم [محمد/29]، وبه شبه الناقة، فقالوا: ذات ضغن (قال ابن فارس: ويقولون: ناقة ذات ضغن: عند نزاعها إلى وطنها)، وقناة ضغنة: عوجاء والإضغان: الاشتمال بالثوب وبالسلاح ونحوهما.


تصفح سورة محمد كاملة