تفسير كلمة أَلَمْ من سورة البقرة آية رقم 33


قَالَ يَاآدَمُ أَنبِئْهُم بِأَسْمَآئِهِمْ فَلَمَّا أَنبَأَهُمْ بِأَسْمَآئِهِمْ قَالَ أَلَمْ أَقُل لَّكُمْ إِنِّي أَعْلَمُ غَيْبَ السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ وَأَعْلَمُ مَا تُبْدُونَ وَمَا كُنتُمْ تَكْتُمُونَ {33}

لَمْ: حَرْفٌ لِنَفْيِ المُضارِعِ وقَلْبِهِ إلَى الماضِي


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "لم"

تقول: لممت الشيء: جمعته وأصلحته، ومنه: لممت شعثه. قال تعالى: وتأكلون التراث أكلا لما [الفجر/19] واللمم: مقاربة المعصية، ويعبر به عن الصغيرة، ويقال: فلان يفعل كذا لمما. أي: حينا بعد حين، وكذلك قوله: الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم [النجم/32] وهو من قولك: ألممت بكذا. أي: نزلت به، وقاربته من غير مواقعة، ويقال: زيارته إلمام. أي: قليلة. و (لم) نفي للماضي وإن كان يدخل على الفعل المستقبل، ويدخل عليه ألف الاستفهام للتقرير. نحو: ألم نربك فينا وليدا [الشعراء/18]، ألم يجدك يتيما فآوى [الضحى/6].


تصفح سورة البقرة كاملة