تفسير و معنى كلمة أولم أَوَلَمْ من سورة الروم آية رقم 37


أَوَلَمْ يَرَوْا أَنَّ اللَّهَ يَبْسُطُ الرِّزْقَ لِمَن يَشَاءُ وَيَقْدِرُ إِنَّ فِي ذَلِكَ لايَاتٍ لِّقَوْمٍ يُؤْمِنُونَ {37}

لَمْ: حَرْفٌ لِنَفْيِ المُضارِعِ وقَلْبِهِ إلَى الماضِي


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "لم"

تقول: لممت الشيء: جمعته وأصلحته، ومنه: لممت شعثه. قال تعالى: وتأكلون التراث أكلا لما [الفجر/19] واللمم: مقاربة المعصية، ويعبر به عن الصغيرة، ويقال: فلان يفعل كذا لمما. أي: حينا بعد حين، وكذلك قوله: الذين يجتنبون كبائر الإثم والفواحش إلا اللمم [النجم/32] وهو من قولك: ألممت بكذا. أي: نزلت به، وقاربته من غير مواقعة، ويقال: زيارته إلمام. أي: قليلة. و (لم) نفي للماضي وإن كان يدخل على الفعل المستقبل، ويدخل عليه ألف الاستفهام للتقرير. نحو: ألم نربك فينا وليدا [الشعراء/18]، ألم يجدك يتيما فآوى [الضحى/6].


تصفح سورة الروم كاملة