تفسير كلمة إدريس إِدْرِيسَ من سورة مريم آية رقم 56


وَاذْكُرْ فِي الْكِتَابِ إِدْرِيسَ إِنَّهُ كَانَ صِدِّيقاً نَّبِيّاً {56}

‏كَانَ صِدِّيقًا نَبِيًّا وَمِن الصَّابِرِينَ، أَوَّلُ نَبِيٍّ بُعِثَ فِي الأَرضِ بَعدَ آدَمَ، وَهُوَ أَبُو جَدِّ نُوحٍ، أُنزِلَت عَلَيهِ ثَلاثُونَ صَحِيفَةً، وَدَعَا إِلَى وَحدَانِيَّةِ اللهِ وَآمَنَ بِهِ أَلفُ إِنسَانٍ، وَهُوَ أَوَّلُ مَن خَطَّ بِالقَلَمِ وَأَوَّلُ مَن خَاطَ الثِّيَابَ وَلَبِسَهَا، وَأَوَّلُ مَن نَظَرَ فِي عِلمِ النُّجُومِ وَسَيرِهَا.‏


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "إدريس"


تصفح سورة مريم كاملة