تفسير كلمة اتَّبَعْتَ من سورة البقرة آية رقم 120


وَلَن تَرْضَى عَنكَ الْيَهُودُ وَلاَ النَّصَارَى حَتَّى تَتَّبِعَ مِلَّتَهُمْ قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَى وَلَئِنِ اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم بَعْدَ الَّذِي جَاءكَ مِنَ الْعِلْمِ مَا لَكَ مِنَ اللّهِ مِن وَلِيٍّ وَلاَ نَصِيرٍ {120}

اتَّبَعْتَ أَهْوَاءهُم: اتَّبَعْتَ دينَهُمْ

التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "تبع"

يقال: تبعه واتبعه: قفا أثره، وذلك تارة بالجسم، وتارة بالارتسام والائتمار، وعلى ذلك قوله تعالى: فمن تبع هداي فلا خوف عليهم ولا هم يحزنون [البقرة/38]، قال يا قوم اتبعوا المرسلين *** اتبعوا من لا يسألكم أجرا [يس/20 - 21]، فمن اتبع هداي [طه/123]، اتبعوا ما أنزل إليكم من ربكم [الأعراف/3]، واتبعك الأرذلون [الشعراء/111]، واتبعت ملة آبائي [يوسف/38]، ثم جعلناك على شريعة من الأمر فاتبعها ولا تتبع أهواء الذين لا يعلمون [الجاثية/18]، واتبعوا ما تتلو الشياطين [البقرة/102]، ولا تتبعوا خطوات الشيطان [البقرة/168]، إنكم متبعون [الدخان/23]، ولا تتبع الهوى فيضلك عن سبيل الله [ص/26]، هل أتبعك على أن تعلمني [الكهف/66]، واتبع سبيل من أناب إلي [لقمان/15]. ويقال: أتبعه: إذا لحقه، قال تعالى: فأتبعوهم مشرقين [الشعراء/60]، ثم أتبع سببا [الكهف/89]، وأتبعناهم في هذه الدنيا لعنة [القصص/42]، فأتبعه الشيطان [الأعراف/175]، فأتبعنا بعضهم بعضا [المؤمنون/44]. يقال: أتبعت عليه، أي: أحلت عليه، ويقال: أتبع فلان بمال، أي: أحيل عليه، والتبيع خص بولد البقر إذا تبع أمه، والتبع: رجل الدابة، وتسميته بذلك كما قال: - 79 - كأنما اليدان والرجلان *** طالبتا وتر وهاربان (البيت لبكر بن النطاح وانظر أخباره في الأغاني 17/153، وهو في محاضرات الراغب 4/641؛ وعيار الشعر ص 30) والمتبع من البهائم: التي يتبعها ولدهها، وتبع كانوا رؤساء، سموا بذلك لاتباع بعضهم بعضا في الرياسة والسياسة، وقيل: تبع ملك يتبعه قومه، والجمع التبابعة قال تعالى: أهم خير أم قوم تبع [الدخان/37]، والتبع: الظل.