تفسير كلمة التجارة التِّجَارَةِ من سورة الجمعة آية رقم 11


وَإِذَا رَأَوْا تِجَارَةً أَوْ لَهْواً انفَضُّوا إِلَيْهَا وَتَرَكُوكَ قَائِماً قُلْ مَا عِندَ اللَّهِ خَيْرٌ مِّنَ اللَّهْوِ وَمِنَ التِّجَارَةِ وَاللَّهُ خَيْرُ الرَّازِقِينَ {11}

البيع والشراء طلباً للربح


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "تجر"

التجارة: التصرف في رأس المال طلبا للربح، يقال: تجر يتجر، وتاجر وتجر، كصاحب وصحب، قال: وليس في كلامهم تاء بعدها جيم غير هذا اللفظ (قال الحسن بن زين: والتاء قبل الجيم أصلا لا تجي *** إلا لتجر نتجت ومرتجي)، فأما تجاه فأصله وجاه، وتجوب التاء للمضارعة، وقوله تعالى: هل أدلكم على تجارة تنجيكم من عذاب أليم [الصف/10]، فقد فسر هذه التجارة بقوله: تؤمنون بالله (وتمامها تؤمنون بالله ورسوله وتجاهدون في سبيل الله بأموالكم وأنفسكم ذلكم خير لكم إن كنتم تعلمون ) [الصف/11]، إلى آخر الآية. وقال: اشتروا الضلالة بالهدى فما ربحت تجارتهم [البقرة/16]، إلا أن تكون تجارة عن تراض منكم [النساء/29]، تجارة حاضرة تديرونها بينكم [البقرة/282]. قال ابن الأعرابي (اسمه محمد بن زياد، وانظر ترجمته في إنباه الرواة 3/128) : فلان تاجر بكذا، أي: حاذق به، عارف الوجه المكتسب منه.


تصفح سورة الجمعة كاملة