تفسير و معنى كلمة الحطمة الْحُطَمَةُ من سورة الهمزة آية رقم 5


وَمَا أَدْرَاكَ مَا الْحُطَمَةُ {5}

الكثيرة التَّحْطيم والتهشيم لكل ما يُلْقى فيها، وأطلقت على جهنم لتحطيمها المكذبين بها


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "حطم"

الحطم: كسر الشيء مثل الهشم ونحوه، ثم استعمل لكل كسر متناه، قال الله تعالى: لا يحطمنكم سليمان وجنوده [النمل/18]، وحطمته فانحطم حطاما، وسائق حطم: يحطم الإبل لفرط سوقه، وسميت الجحيم حطمة، قال الله تعالى في الحطمة: وما أدراك ما الحطمة [الهمزة/5]، وقيل للأكول: حطمة، تشبيها بالجحيم، تصورا لقول الشاعر: - 116 - كأنما في جوفه تنور (الشطر في عمدة الحفاظ (حطم) ؛ ومجمع البلاغة 2/577) ودرع حطمية: منسوبة إلى ناسجها أو مستعملها، وحطيم وزمزم: مكانان، والحطام: ما يتكسر من اليبس، قال عز وجل: ثم يهيج فتراه مصفرا ثم يجعله حطاما [الزمر/21].


تصفح سورة الهمزة كاملة