تفسير و معنى كلمة الطول الطَّوْلِ من سورة غافر آية رقم 3


غَافِرِ الذَّنبِ وَقَابِلِ التَّوْبِ شَدِيدِ الْعِقَابِ ذِي الطَّوْلِ لا إِلَهَ إِلَّا هُوَ إِلَيْهِ الْمَصِيرُ {3}

راجِعْ التَفْسيرَ في السَّطْرِ السَّابِقِ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "طول"

الطول والقصر من الأسماء المتضايفة كما تقدم، ويستعمل في الأعيان والأعراض كالزمان وغيره قال تعالى: فطال عليهم الأمد [الحديد/16]، سبحا طويلا [المزمل/7]، ويقال: طويل وطوال، وعريض وعراض، وللجمع: طوال، وقيل: طيال، وباعتبار الطول قيل للحبل المرخي على الدابة: طول (انظر: أساس البلاغة ص 287؛ والمجمل 2/590)، وطول فرسك، أي: أرخ طوله، وقيل: طوال الدهر لمدته الطويلة، وتطاول فلان: إذا أظهر الطول، أو الطول. قال تعالى: فتطاول عليهم العمر [القصص/ 45]، والطول خص به الفضل والمن، قال: شديد العقاب ذي الطول [غافر /3]، وقوله تعالى: استأذنك أولوا الطول منهم [التوبة/86]، ومن لم يستطع منكم طولا [النساء/25]، كناية عما يصرف إلى المهر والنفقة. وطالوت اسم علم وهو أعجمي.


تصفح سورة غافر كاملة