تفسير و معنى كلمة الطين الطِّينِ من سورة القصص آية رقم 38


وَقَالَ فِرْعَوْنُ يَاأَيُّهَا الْمَلاُ مَا عَلِمْتُ لَكُم مِّنْ إِلَهٍ غَيْرِي فَأَوْقِدْ لِي يَاهَامَانُ عَلَى الطِّينِ فَاجْعَل لِّي صَرْحاً لَّعَلِّي أَطَّلِعُ إِلَى إِلَهِ مُوسَى وَإِنِّي لاَظُنُّهُ مِنَ الْكَاذِبِينَ {38}

الطِّينُ: التُّرابُ المُخْتَلِطُ بِالماءِ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "طين"

الطين: التراب والماء المختلط، وقد يسمى بذلك وإن زال عنه قوة الماء قال تعالى: من طين لازب [الصافات/11]، يقال: طنت كذا، وطينته. قال تعالى: خلقتني من نار وخلقته من طين [ص/76]، وقوله تعالى: فأوقد لي يا هامان على الطين [القصص/38].


تصفح سورة القصص كاملة