تفسير كلمة الْقَرْيَةَ من سورة البقرة آية رقم 58


وَإِذْ قُلْنَا ادْخُلُواْ هَـذِهِ الْقَرْيَةَ فَكُلُواْ مِنْهَا حَيْثُ شِئْتُمْ رَغَداً وَادْخُلُواْ الْبَابَ سُجَّداً وَقُولُواْ حِطَّةٌ نَّغْفِرْ لَكُمْ خَطَايَاكُمْ وَسَنَزِيدُ الْمُحْسِنِينَ {58}

بيت المقدِس أو أريحا

التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "قري"

القرية: اسم للموضع الذي يجتمع فيه الناس، وللناس جميعا، ويستعمل في كل واحد منهما. قال تعالى: واسأل القرية [يوسف/82] قال كثير من المفسرين معناه: أهل القرية. وقال بعضهم (هو المبرد في كتابه ما اتفق لفظه ص 77) بل القرية ههنا: القوم أنفسهم، وعلى هذا قوله: وضرب الله مثلا قرية كانت آمنة مطمئنة [النحل/112]، وقال: وكأين من قرية هي أشد قوة من قريتك [محمد/13] وقوله: وما كان ربك ليهلك القرى [هود/117] فإنها اسم للمدينة، وكذا قوله: وما أرسلنا قبلك إلا رجالا نوحي إليهم من أهل القرى [يوسف/109]، ربنا أخرجنا من هذه القرية الظالم أهلها [النساء /75]، وحكي أن بعض القضاة دخل على علي بن الحسين رضي الله عنهما فقال: أخبرني عن قول الله تعالى: وجعلنا بينهم وبين القرى التي باركنا فيها قرى ظاهرة [سبأ/18] ما يقول فيه علماؤكم؟ قال: يقولون إنها مكة (المعروف أن المراد بها بلاد الشام. انظر: الدر المنثور 6/693؛ وروح المعاني 22/129؛ وتفسير القرطبي 14/289؛ وتفسير الماوردي 3/357)، فقال: وهل رأيت؟ فقلت: ما هي؟ قال: إنما عني الرجال، فقال: فقلت: فأين ذلك في كتاب الله؟ فقال: ألم تسمع قوله تعالى: وكأين من قرية عتت عن أمر ربها ورسله... الآية [الطلاق/8] (وهذه القصة في البصائر 4/266؛ وعمدة الحفاظ: قرى). وقال: وتلك القرى أهلكناهم لما ظلموا [الكهف/59]، وإذ قلنا ادخلوا هذه القرية [البقرة/58]، وقريت الماء في الحوض، وقريت الضيف قرى، وقرى الشيء في فمه: جمعه، وقريان الماء: مجتمعه.