تفسير و معنى كلمة الليل الَّليْلِ من سورة البقرة آية رقم 187


أُحِلَّ لَكُمْ لَيْلَةَ الصِّيَامِ الرَّفَثُ إِلَى نِسَآئِكُمْ هُنَّ لِبَاسٌ لَّكُمْ وَأَنتُمْ لِبَاسٌ لَّهُنَّ عَلِمَ اللّهُ أَنَّكُمْ كُنتُمْ تَخْتانُونَ أَنفُسَكُمْ فَتَابَ عَلَيْكُمْ وَعَفَا عَنكُمْ فَالآنَ بَاشِرُوهُنَّ وَابْتَغُواْ مَا كَتَبَ اللّهُ لَكُمْ وَكُلُواْ وَاشْرَبُواْ حَتَّى يَتَبَيَّنَ لَكُمُ الْخَيْطُ الأَبْيَضُ مِنَ الْخَيْطِ الأَسْوَدِ مِنَ الْفَجْرِ ثُمَّ أَتِمُّواْ الصِّيَامَ إِلَى الَّليْلِ وَلاَ تُبَاشِرُوهُنَّ وَأَنتُمْ عَاكِفُونَ فِي الْمَسَاجِدِ تِلْكَ حُدُودُ اللّهِ فَلاَ تَقْرَبُوهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ آيَاتِهِ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَّقُونَ {187}

إِلَى الَّليْلِ: إلى دخول الليل بغروب الشمس، والليل: الوقْتُ مِنْ غُرُوبِ الشَّمْسِ إلَى شُروقِها


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ليل"

يقال: ليل وليلة، وجمعها: ليال وليائل وليلات، وقيل: ليل أليل، وليلة ليلاء. وقيل: أصل ليلة ليلاة بدليل تصغيرها على لييلة، وجمعها على ليال. قال الله تعالى: وسخر لكم الليل والنهار [إبراهيم/33]، والليل إذا يغشى [الليل/1]، وواعدنا موسى ثلاثين ليلة [الأعراف/142]، إنا أنزلناه في ليلة القدر [القدر/1]، والفجر * وليال عشر [الفجر/1 - 2]، ثلاث ليال سويا [مريم/10].


تصفح سورة البقرة كاملة