تفسير كلمة الْمُقْسِطِينَ من سورة الممتحنة آية رقم 8


لا يَنْهَاكُمُ اللَّهُ عَنِ الَّذِينَ لَمْ يُقَاتِلُوكُمْ فِي الدِّينِ وَلَمْ يُخْرِجُوكُم مِّن دِيَارِكُمْ أَن تَبَرُّوهُمْ وَتُقْسِطُوا إِلَيْهِمْ إِنَّ اللَّهَ يُحِبُّ الْمُقْسِطِينَ {8}

العادلين


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "قسط"

القسط: هوالنصيب بالعدل كالنصف والنصفة. قال تعالى: ليجزي الذين آمنوا وعملوا الصالحات بالقسط [يونس/4]، وأقيموا الوزن بالقسط [الرحمن/9] والقسط: هو أن يأخذ قسط غيره، وذلك جور، والإقساط: أن يعطي قسط غيره، وذلك إنصاف، ولذلك قيل: قسط الرجل: إذا جار، وأقسط: إذا عدل. قال: وأما القاسطون فكانوا لجهنم حطبا [الجن/15] وقال: وأقسطوا إن الله يحب المقسطين [الحجرات/9]، وتقسطنا بيننا، أي: اقتسمنا، والقسط: اعوجاج في الرجلين بخلاف الفحج، والقسطاس: الميزان، ويعبر به عن العدالة كما يعبر عنها بالميزان، قال: وزنوا بالقسطاس المستقيم [الإسراء/35].


تصفح سورة الممتحنة كاملة