تفسير و معنى كلمة المهاد الْمِهَادُ من سورة الرعد آية رقم 18


لِلَّذِينَ اسْتَجَابُواْ لِرَبِّهِمُ الْحُسْنَى وَالَّذِينَ لَمْ يَسْتَجِيبُواْ لَهُ لَوْ أَنَّ لَهُم مَّا فِي الأَرْضِ جَمِيعاً وَمِثْلَهُ مَعَهُ لاَفْتَدَوْاْ بِهِ أُوْلَـئِكَ لَهُمْ سُوءُ الْحِسَابِ وَمَأْوَاهُمْ جَهَنَّمُ وَبِئْسَ الْمِهَادُ {18}

وَبِئْسَ الْمِهَادُ: وَبِئْسَ الفِراش والمضجع


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "مهد"

المهد: ما يهيىء للصبي. قال تعالى: كيف نكلم من كان في المهد صبيا [مريم/29] والمهد والمهاد: المكان الممهد الموطأ. قال تعالى: الذي جعل لكم الأرض مهدا [طه/53]، و مهادا [النبأ/6] (الآية: ألم نجعل الأرض مهادا ) وذلك مثل قوله: الأرض فراشا [البقرة/22] ومهدت لك كذا: هيأته وسويته، قال تعالى: ومهدت له تمهيدا [المدثر/14] وامتهد السنام. أي: تسوى، فصار كمهاد أو مهد.


تصفح سورة الرعد كاملة