تفسير و معنى كلمة الوسيلة الْوَسِيلَةَ من سورة الإسراء آية رقم 57


أُولَـئِكَ الَّذِينَ يَدْعُونَ يَبْتَغُونَ إِلَى رَبِّهِمُ الْوَسِيلَةَ أَيُّهُمْ أَقْرَبُ وَيَرْجُونَ رَحْمَتَهُ وَيَخَافُونَ عَذَابَهُ إِنَّ عَذَابَ رَبِّكَ كَانَ مَحْذُوراً {57}

التَقَرُّب إلى الله بطاعته والعمل بما يرضيه


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "وسل"

الوسيلة: التوصل إلى الشيء برغبة وهي أخص من الوصيلة؛ لتضمنها لمعنى الرغبة. قال تعالى: وابتغوا إليه الوسيلة [المائدة/35] وحقيقة الوسيلة إلى الله تعالى: مراعاة سبيله بالعلم والعبادة، وتحري مكارم الشريعة، وهي كالقربة، والواسل: الراغب إلى الله تعالى، ويقال إن التوسل في غير هذا: السرقة، يقال: أخذ فلان إبل فلان توسلا. أي: سرقة.


تصفح سورة الإسراء كاملة