تفسير و معنى كلمة بكاهن بِكَاهِنٍ من سورة الطور آية رقم 29


فَذَكِّرْ فَمَا أَنتَ بِنِعْمَتِ رَبِّكَ بِكَاهِنٍ وَلا مَجْنُونٍ {29}

كاهِن: من يَدَّعِي التَّنَبُّؤ بالغَيْب


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "كهن"

الكاهن: هو الذي يخبر بالأخبار الماضية الخفية بضرب من الظن، والعراف الذي يخبر بالأخبار المستقبلة على نحو ذلك، ولكون هاتين الصناعتين مبنيتين على الظن الذي يخطئ ويصيب قال عليه الصلاة والسلام: (من أتى عرافا أو كاهنا فصدقة بما قال فقد كفر بما أنزل على أبي القاسم) (الحديث عن أبي هريرة عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: (من أتى كاهنا أو عرافا فصدقة بما يقول فقد كفر بما أنزل على محمد صلى الله عليه وسلم) أخرجه أحمد 2/429؛ وأبو داود في الطب برقم (3904) (انظر: معالم السنن 4/228) ؛ والحاكم 1/8، وقال: صحيح على شرطهما جميعا؛ والترمذي: باب النهي عن إتيان الحائض (انظر: عارضة الأحوذي 1/217)، وقال الحافظ العراقي في أماليه:حديث صحيح. وانظر: شرح السنة 12/181). ويقال: كهن فلان كهانة: إذا تعاطى ذلك، وكهن: إذا تخصص بذلك، وتكهن: تكلف ذلك (انظر: البصائر 4/398). قال تعالى: ولا بقول كاهن قليلا ما تذكرون [الحاقة/42].


تصفح سورة الطور كاملة