تفسير و معنى كلمة تترا تَتْرَا من سورة المؤمنون آية رقم 44


ثُمَّ أَرْسَلْنَا رُسُلَنَا تَتْرَا كُلَّ مَا جَاء أُمَّةً رَّسُولُهَا كَذَّبُوهُ فَأَتْبَعْنَا بَعْضَهُم بَعْضاً وَجَعَلْنَاهُمْ أَحَادِيثَ فَبُعْداً لِّقَوْمٍ لَّا يُؤْمِنُونَ {44}

مُتَتابِعين


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "تتر"

تترى على فعلى، من المواترة، أي: المتابعة وترا وترا، وأصلها واو فأبدلت، نحو: تراث وتجاه، فمن صرفه جعل الألف زائدة لا للتأنيث، ومن لم يصرفه جعل ألفه للتأنيث (قال شيخنا: تترى إذا نونتها ألحقتا *** وإن تكن تركته منعتا فهي للتأنيث لا الالحاق *** فمنعت لذاك للحذاق). قال تعالى: ثم أرسلنا رسلنا تترى [المؤمنون/44]، أي: متواترين. قال الفراء (راجع معاني القرآن له 2/236؛ وانظر اللسان (وتر) ) : يقال: تترى في الرفع، وتترى في الجر وتترى في النصب، والألف فيه بدل من التنوين. وقال ثعلب: هي تفعل. قال أبو علي الفسوي: ذلك غلط؛ لأنه ليس في الصفات تفعل.


تصفح سورة المؤمنون كاملة