تفسير و معنى كلمة تخالطوهم تُخَالِطُوهُمْ من سورة البقرة آية رقم 220


فِي الدُّنْيَا وَالآخِرَةِ وَيَسْأَلُونَكَ عَنِ الْيَتَامَى قُلْ إِصْلاَحٌ لَّهُمْ خَيْرٌ وَإِنْ تُخَالِطُوهُمْ فَإِخْوَانُكُمْ وَاللّهُ يَعْلَمُ الْمُفْسِدَ مِنَ الْمُصْلِحِ وَلَوْ شَاء اللّهُ لأعْنَتَكُمْ إِنَّ اللّهَ عَزِيزٌ حَكِيمٌ {220}

تعاشروهم أو تداخلوهم


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "خلط"

الخلط: هو الجمع بين أجزاء الشيئين فصاعدا، سواء كانا مائعين، أو جامدين، أو أحدهما مائعا والآخر جامدا، وهو أعم من المزج، ويقال اختلط الشيء، قال تعالى: فاختلط به نبات الأرض [يونس/24]، ويقال للصديق والمجاور والشريك: خليط، والخليطان في الفقه من ذلك، قال تعالى: وإن كثيرا من الخلطاء ليبغي بعضهم على بعض [ص/24]، ويقال الخليط للواحد والجمع، قال الشاعر: - 147 - بان الخليط ولم يأووا لمن تركوا *** (هذا شطر بيت لزهير، وعجزه: وزودوك اشتياقا أية سلكوا وهو مطلع قصيدته الكافية في ديوانه ص 47) وقال: خلطوا عملا صالحا وآخر شيئا [التوبة/102]، أي: يتعاطون هذا مرة وذاك مرة، ويقال: أخلط فلان في كلامه: إذا صار ذا تخليط، وأخلط الفرس في جريه كذلك، وهو كناية عن تقصيره فيه.


تصفح سورة البقرة كاملة