تفسير كلمة تَخْشَى من سورة طه آية رقم 77


وَلَقَدْ أَوْحَيْنَا إِلَى مُوسَى أَنْ أَسْرِ بِعِبَادِي فَاضْرِبْ لَهُمْ طَرِيقاً فِي الْبَحْرِ يَبَساً لَّا تَخَافُ دَرَكاً وَلا تَخْشَى {77}

الخِشْيَةُ مِن الأمْرِ: الخَوْفُ مِنْهُ واتِّقاءُ وُقوعِهِ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "خشي"

الخشية: خوف يشوبه تعظيم، وأكثر ما يكون ذلك عن علم بما يخشى منه، ولذلك خص العلماء بها في قوله: إنما يخشى الله من عباده العلماء [فاطر/28]، وقال: وأما من جاءك يسعى *** وهو يخشى [عبس/8 - 9]، من خشي الرحمن بالغيب [ق/33]، فخشينا أن يرهقهما [الكهف/80]، فلا تخشوهم واخشوني [البقرة/150]، يخشون الناس كخشية الله أو أشد خشية [النساء/77]، وقال: الذين يبلغون رسالات الله ويخشونه ولا يخشون أحدا إلا الله [الأحزاب/39]، وليخش الذين... الآية [النساء/9]، أي: ليستشعروا خوفا من معرته، وقال تعالى: ولا تقتلوا أولادكم خشية إملاق [الإسراء/31]، أي: لا تقتلوهم معتقدين مخافة أن يلحقهم إملاق، لمن خشي العنت [النساء/25]، أي: لمن خاف خوفا اقتضاه معرفته بذلك من نفسه.


تصفح سورة طه كاملة