تفسير كلمة جسدا جَسَداً من سورة الأنبياء آية رقم 8


وَمَا جَعَلْنَاهُمْ جَسَداً لَّا يَأْكُلُونَ الطَّعَامَ وَمَا كَانُوا خَالِدِينَ {8}

جِسمًا جامِدًا لا يأكل، ولا يشرب، ولا يتحرك


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "جسد"

الجسد كالجسم لكنه أخص، قال الخليل رحمه الله: لا يقال الجسد لغير الإنسان من خلق الأرض (انظر: العين 6/47) ونحوه، وأيضا فإن الجسد ما له لون، والجسم يقال لما لا يبين له لون، كالماء والهواء. وقوله عز وجل: وما جعلناهم جسدا لا يأكلون الطعام [الأنبياء/8]، يشهد لما قال الخليل، وقال: عجلا جسدا له خوار [طه/88]، وقال تعالى: وألقينا على كرسيه جسدا ثم أناب [ص/34]. وباعتبار اللون قيل للزعفران: جساد، وثوب مجسد: مصبوغ بالجساد (انظر: العين 6/48)، والمجسد: الثوب الذي يلي الجسد، والجسد والجاسد والجسد من الدم ما قد يبس.


تصفح سورة الأنبياء كاملة