تفسير و معنى كلمة حصحص حَصْحَصَ من سورة يوسف آية رقم 51


قَالَ مَا خَطْبُكُنَّ إِذْ رَاوَدتُّنَّ يُوسُفَ عَن نَّفْسِهِ قُلْنَ حَاشَ لِلّهِ مَا عَلِمْنَا عَلَيْهِ مِن سُوءٍ قَالَتِ امْرَأَةُ الْعَزِيزِ الآنَ حَصْحَصَ الْحَقُّ أَنَاْ رَاوَدتُّهُ عَن نَّفْسِهِ وَإِنَّهُ لَمِنَ الصَّادِقِينَ {51}

حَصْحَص الحقُّ: ثَبَتَ واستقرَّ أو وَضُحَ وتَبَيَّنَ بعد خفائه


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "حصحص"

حصحص الحق [يوسف/51]، أي: وضح، وذلك بانكشاف ما يغمره، وحص وحصحص نحو: كف وكفكف، وكب وكبكب، وحصه: قطع منه، إما بالمباشرة؛ وإما بالحكم، فمن الأول قول الشاعر: - 113 - قد حصت البيضة رأسي *** (الشطر لأبي قيس بن الأسلت الأنصاري وتتمته: فما أطعم نوما غير تهجاع وهو في المفضليات ص 284؛ والمجمل 1/214؛ واللسان (حص) ) ومنه قيل: رجل أحص: انقطع بعض شعره، وامرأة حصاء (أي: مشؤومة. انظر: المجمل 1/214)، وقالوا: رجل أحص: يقطع بشؤمه الخيرات عن الخلق، والحصة: القطعة من الجملة، وتستعمل استعمال النصيب.


تصفح سورة يوسف كاملة