تفسير و معنى كلمة حفرة حُفْرَةٍ من سورة آل عمران آية رقم 103


وَاعْتَصِمُواْ بِحَبْلِ اللّهِ جَمِيعاً وَلاَ تَفَرَّقُواْ وَاذْكُرُواْ نِعْمَتَ اللّهِ عَلَيْكُمْ إِذْ كُنتُمْ أَعْدَاء فَأَلَّفَ بَيْنَ قُلُوبِكُمْ فَأَصْبَحْتُم بِنِعْمَتِهِ إِخْوَاناً وَكُنتُمْ عَلَىَ شَفَا حُفْرَةٍ مِّنَ النَّارِ فَأَنقَذَكُم مِّنْهَا كَذَلِكَ يُبَيِّنُ اللّهُ لَكُمْ آيَاتِهِ لَعَلَّكُمْ تَهْتَدُونَ {103}

جزء من الأرض نزع ترابه فانخفض


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "حفر"

قال تعالى: وكنتم على شفا حفرة من النار [آل عمران/103]، أي: مكان محفور، ويقال لها حفيرة: والحفر: التراب الذي يخرج من الحفرة، نحو: نقض لما ينقض، والمحفار والمحفر والمحفرة: ما يحفر به، وسمي حافر الفرس تشبيها لحفره في عدوه، وقوله عز وجل: أإنا لمردودون في الحافرة [النازعات/10]، مثل لمن يرد من حيث جاء، أي: أنحيا بعد أن نموت (انظر: المجمل 1/243) ؟. وقيل: الحافرة: الأرض التي جعلت قبورهم، ومعناه: أإنا لمردودون ونحن في الحافرة؟ أي: في القبور، وقوله: في الحافرة على هذا في موضع الحال. وقيل: رجع على حافرته (راجع: أساس البلاغة ص 88؛ والمجمل 1/244؛ ومجمع الأمثال 1/308)، ورجع الشيخ إلى حافرته، أي: هرم، نحو قوله تعالى: ومنكم من يرد إلى أرذل العمر [النحل/70]، وقولهم: (النقد عند الحافرة) (انظر: الكشاف للزمخشري 4/181؛ ومجمع الأمثال 2/337؛ والمجموع المغيث 1/467)، لما يباع نقدا، وأصله في الفرس إذا بيع، فيقال: لا يزول حافره أو ينقد ثمنه، والحفر: تأكل الأسنان، وقد حفر فوه حفرا، وأحفر المهر للإثناء والإرباع (في الأفعال 1/348 وأحفر المهر للإثناء والإرباع: سقطت ثناياه ورباعياته).


تصفح سورة آل عمران كاملة