تفسير و معنى كلمة حيران حَيْرَانَ من سورة الأنعام آية رقم 71


قُلْ أَنَدْعُو مِن دُونِ اللّهِ مَا لاَ يَنفَعُنَا وَلاَ يَضُرُّنَا وَنُرَدُّ عَلَى أَعْقَابِنَا بَعْدَ إِذْ هَدَانَا اللّهُ كَالَّذِي اسْتَهْوَتْهُ الشَّيَاطِينُ فِي الأَرْضِ حَيْرَانَ لَهُ أَصْحَابٌ يَدْعُونَهُ إِلَى الْهُدَى ائْتِنَا قُلْ إِنَّ هُدَى اللّهِ هُوَ الْهُدَىَ وَأُمِرْنَا لِنُسْلِمَ لِرَبِّ الْعَالَمِينَ {71}

مضطرباً لا يدري جهة الصواب


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "حير"

يقال: حار يحار حيرة، فهو حائر وحيران، وتحير واستحار: إذا تبلد في الأمر وتردد فيه، قال تعالى: كالذي استهوته الشياطين في الأرض حيران [الأنعام/71]، والحائر: الموضع الذي يتحير به الماء، قال الشاعر: - 126 - واستحار شبابها (البيت تمامه: ثلاثة أحوال فلما تجرمت *** علينا بهون واستحار شبابها وهو لأبي ذؤيب الهذلي، في شرح أشعار الهذليين 1/43؛ وأساس البلاغة ص 101؛ وشطره في المجمل 1/259) وهو أن يمتلئ حتى يرى في ذاته حيرة، والحيرة: موضع، قيل سمي بذلك لاجتماع ماء كان فيه.


تصفح سورة الأنعام كاملة