تفسير و معنى كلمة خطابا خِطَاباً من سورة النبأ آية رقم 37


رَبِّ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَمَا بَيْنَهُمَا الرحْمَنِ لا يَمْلِكُونَ مِنْهُ خِطَاباً {37}

لا يملكون منه خطابا: لا يَسْتَطيعون أن يسألوه إلا فيما أذن لهم فيه


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "خطب"

الخطب (الخطب مصدر خطب) والمخاطبة والتخاطب: المراجعة في الكلام، ومنه: الخطبة والخطبة لكن الخطبة تختص بالموعظة، والخطبة بطلب المرأة قال تعالى: ولا جناح عليكم فيما عرضتم به من خطبة النساء [البقرة/235]، وأصل الخطبة: الحالة التي عليها الإنسان إذا خطب نحو الجلسة والقعدة، ويقال من الخطبة: خاطب وخطيب، ومن الخطبة خاطب لا غير، والفعل منهما خطب. والخطب: الأمر العظيم الذي يكثر فيه التخاطب، قال تعالى: فما خطبك يا سامري [طه/95]، فما خطبكم أيها المرسلون [الذاريات/31]، وفصل الخطاب: ما ينفصل به الأمر من الخطاب.


تصفح سورة النبأ كاملة