تفسير كلمة خَمْسَةٍ من سورة المجادلة آية رقم 7


أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَعْلَمُ مَا فِي السَّمَاوَاتِ وَمَا فِي الْأَرْضِ مَا يَكُونُ مِن نَّجْوَى ثَلاثَةٍ إِلَّا هُوَ رَابِعُهُمْ وَلا خَمْسَةٍ إِلَّا هُوَ سَادِسُهُمْ وَلا أَدْنَى مِن ذَلِكَ وَلا أَكْثَرَ إِلَّا هُوَ مَعَهُمْ أَيْنَ مَا كَانُوا ثُمَّ يُنَبِّئُهُم بِمَا عَمِلُوا يَوْمَ الْقِيَامَةِ إِنَّ اللَّهَ بِكُلِّ شَيْءٍ عَلِيمٌ {7}

وَلا خَمْسَةٍ: وَلا خَمْسَةِ أشخاصٍ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "خمس"

أصل الخمس في العدد، قال تعالى: ويقولون خمسة سادسهم كلبهم [الكهف/22]، وقال: فلبث فيهم ألف سنة إلا خمسين عاما [العنكبوت/14]، والخميس: ثوب طوله خمس أذرع، ورمح مخموس كذلك. والخمس من أظماء الإبل، وخمست القوم أخمسهم: أخذت خمس أموالهم، وخمستهم أخمسهم: كنت لهم خامسا، والخميس في الأيام معلوم.


تصفح سورة المجادلة كاملة