تفسير و معنى كلمة خولناه خَوَّلْنَاهُ من سورة الزمر آية رقم 49


فَإِذَا مَسَّ الْإِنسَانَ ضُرٌّ دَعَانَا ثُمَّ إِذَا خَوَّلْنَاهُ نِعْمَةً مِّنَّا قَالَ إِنَّمَا أُوتِيتُهُ عَلَى عِلْمٍ بَلْ هِيَ فِتْنَةٌ وَلَكِنَّ أَكْثَرَهُمْ لا يَعْلَمُونَ {49}

مَلَّكْناهُ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "خول"

قوله تعالى: وتركتم ما خولناكم وراء ظهوركم [الأنعام/94]، أي: ما أعطيناكم، التخويل في الأصل:إعطاء الخول، وقيل: إعطاء ما يصير له خولا، وقيل: إعطاء ما يحتاج أن يتعهده، من قولهم: فلان خال مال، وخايل مال، أي: حسن القيام به. والخال: ثوب يعلق فيخيل للوحوش، والخال في الجسد: شامة فيه.


تصفح سورة الزمر كاملة