تفسير و معنى كلمة ركاما رُكَاماً من سورة النور آية رقم 43


أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُزْجِي سَحَاباً ثُمَّ يُؤَلِّفُ بَيْنَهُ ثُمَّ يَجْعَلُهُ رُكَاماً فَتَرَى الْوَدْقَ يَخْرُجُ مِنْ خِلالِهِ وَيُنَزِّلُ مِنَ السَّمَاءِ مِن جِبَالٍ فِيهَا مِن بَرَدٍ فَيُصِيبُ بِهِ مَن يَشَاءُ وَيَصْرِفُهُ عَن مَّن يَشَاءُ يَكَادُ سَنَا بَرْقِهِ يَذْهَبُ بِالْأَبْصَارِ {43}

مُلْقَىً بعضه على بعض


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "ركم"

يقال: (سحاب مركوم) (الآية 44 من سور الطور، وإن يروا كسفا من السماء ساقطا يقولوا سحاب مركوم ) أي: متراكم، والركام: ما يلقى بعضه على بعض، قال تعالى: ثم يجعله ركاما [النور/43]، والركام يوصف به الرمل والجيش، ومرتكم الطريق: جادته التي فيها ركمة، أي: أثر متراكم.


تصفح سورة النور كاملة