تفسير و معنى كلمة روضة رَوْضَةٍ من سورة الروم آية رقم 15


فَأَمَّا الَّذِينَ آمَنُوا وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ فَهُمْ فِي رَوْضَةٍ يُحْبَرُونَ {15}

الرَوْضَة: البستان المثمر الجميل والمراد الجنة


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "روض"

الروض: مستنقع الماء، والخضرة، قال: في روضة يحبرون [الروم/ 15]، وباعتبار الماء قيل: أراض الوادي، واستراض، أي: كثر ماؤه، وأراضهم: أرواهم. والرياضة: كثرة استعمال النفس ليسلس ويمهر، ومنه: رضت الدابة. وقولهم: افعل كذا ما دامت النفس مستراضة (انظر: المجمل 2/406)، أي: قابلة للرياضة، أو معناه: متسعة، ويكون من الروض والإراضة. وقوله: في روضة يحبرون [الروم/15]، فعبارة عن رياض الجنة، وهي محاسنها وملاذها. وقوله: في روضات الجنات [الشورى/22]، فإشارة إلى ما أعد لهم في العقبى من حيث الظاهر، وقيل: إشارة إلى ما أهلهم له من العلوم والأخلاق التي من تخصص بها، طاب قلبه.


تصفح سورة الروم كاملة