تفسير و معنى كلمة سامرا سَامِراً من سورة المؤمنون آية رقم 67


مُسْتَكْبِرِينَ بِهِ سَامِراً تَهْجُرُونَ {67}

تَتَسامرونَ وتَتَحدَّثونَ لَيْلاً بِالسيِّئِ مِن القَوْلِ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "سمر"

السمرة أحد الألوان المركبة بين البياض والسواد، والسمراء كني بها عن الحنطة، والسمار: اللبن الرقيق المتغير اللون، والسمرة: شجرة تشبه أن تكون للونها سميت بذلك، والسمر سواد الليل، ومنه قيل: لا آتيك السمر والقمر (المثل في المستقصى 2/243)، وقيل للحديث بالليل: السمر، وسمر فلان: إذا تحدث ليلا، ومنه قيل: لا آتيك ما سمر ابنا سمير (انظر: اللسان (سمر) ؛ والمستقصى 2/249)، وقوله تعالى: مستكبرين به سامرا تهجرون [المؤمنون/67]، قيل معناه: سمارا، فوضع الواحد موضع الجمع، وقيل: بل السامر: الليل المظلم. يقال: سامر وسمار وسمرة وسامرون، وسمرت الشيء، وإبل مسمرة مهملة، والسامري: منسوب إلى رجل.


تصفح سورة المؤمنون كاملة