تفسير و معنى كلمة سراحا سَرَاحاً من سورة الأحزاب آية رقم 28


يَاأَيُّهَا النَّبِيُّ قُل لِّأَزْوَاجِكَ إِن كُنتُنَّ تُرِدْنَ الْحَيَاةَ الدُّنْيَا وَزِينَتَهَا فَتَعَالَيْنَ أُمَتِّعْكُنَّ وَأُسَرِّحْكُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً {28}

سراحًا جميلاً: طلاقاً مصحوباً بإحسانٍ دون ضررٍ أو إيذاءٍ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "سرج"

السراج: الزاهر بفتيلة ودهن، ويعبر به عن كل مضيء، قال: وجعل الشمس سراجا [نوح/16]، سراجا وهاجا [النبأ/13]، يعني: الشمس. يقال: أسرجت السراج، وسرجت كذا: جعلته في الحسن كالسراج، قال الشاعر: - 230 - وفاحما ومرسنا مسرجا (الرجز للعجاج في ديوانه ص 361؛ والمجمل 2/294؛ واللسان (سرج) ؛ وأمالي القالي 2/240؛ وسر الفصاحة ص 70) والسرج: رحالة الدابة، والسراج صانعه.


تصفح سورة الأحزاب كاملة