تفسير و معنى كلمة سراحا سَرَاحاً من سورة الأحزاب آية رقم 49


يَاأَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّ فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا فَمَتِّعُوهُنَّ وَسَرِّحُوهُنَّ سَرَاحاً جَمِيلاً {49}

سراحًا جميلاً: طلاقاً مصحوباً بإحسانٍ دون ضررٍ أو إيذاءٍ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "سرج"

السراج: الزاهر بفتيلة ودهن، ويعبر به عن كل مضيء، قال: وجعل الشمس سراجا [نوح/16]، سراجا وهاجا [النبأ/13]، يعني: الشمس. يقال: أسرجت السراج، وسرجت كذا: جعلته في الحسن كالسراج، قال الشاعر: - 230 - وفاحما ومرسنا مسرجا (الرجز للعجاج في ديوانه ص 361؛ والمجمل 2/294؛ واللسان (سرج) ؛ وأمالي القالي 2/240؛ وسر الفصاحة ص 70) والسرج: رحالة الدابة، والسراج صانعه.


تصفح سورة الأحزاب كاملة