تفسير و معنى كلمة سم سَمِّ من سورة الأعراف آية رقم 40


إِنَّ الَّذِينَ كَذَّبُواْ بِآيَاتِنَا وَاسْتَكْبَرُواْ عَنْهَا لاَ تُفَتَّحُ لَهُمْ أَبْوَابُ السَّمَاء وَلاَ يَدْخُلُونَ الْجَنَّةَ حَتَّى يَلِجَ الْجَمَلُ فِي سَمِّ الْخِيَاطِ وَكَذَلِكَ نَجْزِي الْمُجْرِمِينَ {40}

سَمّ الخِياط: ثقب الإِبرة، ويلج الجمل في سم الخياط: عبارة يُعَبَّرُ بها عن كل ما هو ميؤوس منه


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "سمم"

السم والسم: كل ثقب ضيق كخرق الإبرة، وثقب الأنف، والأذن، وجمعه سموم. قال تعالى: حتى يلج الجمل في سم الخياط [الأعراف/40]، وقد سمه، أي: دخل فيه، ومنه: السامة (في اللسان: والسامة: الخاصة، يقال: كيف السامة والعامة؟) للخاصة الذين يقال لهم: الدخلل (انظر: البصائر 3/256)، الذين يتداخلون في بواطن الأمر، والسم القاتل، وهو مصدر في معنى الفاعل، فإنه بلطف تأثيره يدخل بواطن البدن، والسموم: الريح الحارة التي تؤثر تأثير السم. قال تعالى: ووقانا عذاب السموم [الطور/27]، وقال: في سموم وحميم [الواقعة/42]، والجان خلقناه من قبل من نار السموم [الحجر/27].


تصفح سورة الأعراف كاملة