تفسير كلمة شاطئ شَاطِئِ من سورة القصص آية رقم 30


فَلَمَّا أَتَاهَا نُودِي مِن شَاطِئِ الْوَادِي الْأَيْمَنِ فِي الْبُقْعَةِ الْمُبَارَكَةِ مِنَ الشَّجَرَةِ أَن يَامُوسَى إِنِّي أَنَا اللَّهُ رَبُّ الْعَالَمِينَ {30}

شَاطِئُ الوَادِي: طَرَفُهُ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "شطأ"

شاطئ الوادي: جانبه. قال عز وجل: نودي من شاطئ الوادي [القصص/30]، ويقال: شاطات فلانا: ماشيته في شاطئ الوادي، وشطء الزرع: فروخ الزرع، وهو ما خرج منه، وتفرغ في شاطئيه أي: في جانبيه، وجمعه: أشطاء، قال تعالى: كزرع أخرج شطأه [الفتح/29]، أي: فراخه، وقرئ: شطأه (وهي قراءة ابن كثير وابن ذكوان. انظر: الإتحاف ص 396)، وذلك نحو: الشمع والشمع، والنهر والنهر.


تصفح سورة القصص كاملة