تفسير و معنى كلمة صافات صَافَّاتٍ من سورة النور آية رقم 41


أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يُسَبِّحُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَالطَّيْرُ صَافَّاتٍ كُلٌّ قَدْ عَلِمَ صَلاتَهُ وَتَسْبِيحَهُ وَاللَّهُ عَلِيمٌ بِمَا يَفْعَلُونَ {41}

باسِطاتٍ أجْنحَتَهُنَّ مِنْ غَيْرِ حَرَكَةٍ فِي الطَّيَرانِ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "صفف"

الصف: أن تجعل الشيء على خط مستو، كالناس والأشجار ونحو ذلك، وقد يجعل فيما قاله أبو عبيدة بمعنى الصاف (راجع: مجاز القرآن 2/257). قال تعالى: إن الله يحب الذين يقاتلون في سبيله صفا [الصف/ 4]، ثم ائتوا صفا [طه/64]، يحتمل أن يكون مصدرا، وأن يكون بمعنى الصافين، وقال تعالى: وإنا لنحن الصافون [الصافات/165]، والصافات صفا [الصافات/1]، يعني به الملائكة. وجاء ربك والملك صفا صفا [الفجر/22]، والطير صافات [النور/41]، فاذكروا اسم الله عليها صواف [الحج/36]، أي: مصطفة، وصففت كذا: جعلته على صف. قال: على سرر مصفوفة [الطور/20]، وصففت اللحم: قددته، وألقيته صفا صفا، والصفيف: اللحم المصفوف، والصفصف: المستوي من الأرض كأنه على صف واحد. قال: فيذرها قاعا صفصفا لا ترى فيها عوجا ولا أمتا [طه/106]، والصفة من البنيان، وصفة السرج تشبيها بها في الهيئة، والصفوف: ناقة تصف بين محلبين فصاعدا لغزارتها، والتي تصف رجليها، والصفصاف: شجر الخلاف.


تصفح سورة النور كاملة