تفسير و معنى كلمة عضوا عَضُّواْ من سورة آل عمران آية رقم 119


هَاأَنتُمْ أُوْلاء تُحِبُّونَهُمْ وَلاَ يُحِبُّونَكُمْ وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ وَإِذَا لَقُوكُمْ قَالُواْ آمَنَّا وَإِذَا خَلَوْاْ عَضُّواْ عَلَيْكُمُ الأَنَامِلَ مِنَ الْغَيْظِ قُلْ مُوتُواْ بِغَيْظِكُمْ إِنَّ اللّهَ عَلِيمٌ بِذَاتِ الصُّدُورِ {119}

عَضُّوا عليكم الأنامل: أمسَكوا أناملهم بأسنانهم غيْظاً


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "عضض"

العض: أزم بالأسنان. قال تعالى: عضوا عليكم الأنامل [آل عمران/ 119]، ويوم يعض الظالم [الفرقان/27]، وذلك عبارة عن الندم لما جرى به عادة الناس أن يفعلوه عند ذلك، والعض للنوى (قال ابن فارس: والعض: النوى المرضوخ. انظر: المجمل 3/614)، والذي يعض عليه الإبل، والعضاض: معاضة الدواب بعضها بعضا، ورجل معض: مبالغ في أمره كأنه يعض عليه، ويقال ذلك في المدح تارة، وفي الذم تارة بحسب ما يبالغ فيه، يقال: هو عض سفر، وعض في الخصومة (راجع: أساس البلاغة ص 305 مادة: عض)، وزمن عضوض: فيه جدب، والتعضوض: ضرب من التمر يصعب مضغه.


تصفح سورة آل عمران كاملة