تفسير كلمة عُقْدَةً من سورة طه آية رقم 27


وَاحْلُلْ عُقْدَةً مِّن لِّسَانِي {27}

عُقْدَةً من لساني: احْتباساً يحدّ حَرَكته


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "عقد"

العقد: الجمع بين أطراف الشيء، ويستعمل ذلك في الأجسام الصلبة كعقد الحبل وعقد البناء، ثم يستعار ذلك للمعاني نحو: عقد البيع، والعهد، وغيرهما، فيقال: عاقدته، وعقدته، وتعاقدنا، وعقدت يمينه. قال تعالى: عاقدت أيمانكم (سورة النساء: آية 33، وهي قراءة نافع وابن كثير وابن عامر وأبي عمرو وأبي جعفر ويعقوب) وقرئ: عقدت أيمانكم (وهي قراءة الكوفيين: حمزة والكسائي وعاصم وخلف. انظر: إرشاد المبتدي ص 282)، وقال: بما عقدتم الأيمان [المائدة/89]، وقرئ: بما عقدتم الأيمان (وهي قراءة الكوفيين إلا حفصا انظر: إرشاد المبتدي ص 299)، ومنه قيل: لفلان عقيدة، وقيل للقلادة: عقد. والعقد مصدر استعمل اسما فجمع، نحو: أوفوا بالعقود [المائدة/1]، والعقدة: اسم لما يعقد من نكاح أو يمين أو غيرهما، قال: ولا تعزموا عقدة النكاح [البقرة/235]، وعقد لسانه: احتبس، وبلسانه عقدة، أي: في كلامه حبسة، قال: واحلل عقدة من لساني [طه/27]، النفاثات في العقد [الفلق/4]، جمع عقدة، وهي ما تعقده الساحرة، وأصله من العزيمة، ولذلك يقال لها: عزيمة كما يقال لها: عقدة، ومنه قيل: للساحر: معقد، وله عقدة ملك (قال الفيروزآبادي: والعقدة: الضيعة والعقار الذي اعتقده صاحبه ملكا. انظر: البصائر 4/83)، وقيل: ناقة عاقدة وعاقد: عقدت بذنبها للقاحها، وتيس وكلب أعقد: ملتوي الذنب، وتعاقدت الكلاب: تعاظلت (انظر: المجمل 3/621).


تصفح سورة طه كاملة