تفسير و معنى كلمة غسق غَسَقِ من سورة الإسراء آية رقم 78


أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ وَقُرْآنَ الْفَجْرِ إِنَّ قُرْآنَ الْفَجْرِ كَانَ مَشْهُوداً {78}

غَسَقِ الليل: ظُلْمَته، والمُراد بِ ' أَقِمِ الصَّلاَةَ لِدُلُوكِ الشَّمْسِ إِلَى غَسَقِ اللَّيْلِ ' أيْ: أقم الصلاة تامة من وقت زوال الشمس عند الظهيرة إلى وقت ظلمة الليل، ويدخل في هذا صلاة الظهر والعصر والمغرب والعشاء


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "غسق"

غسق الليل: شدة ظلمته. قال تعالى: إلى غسق الليل [الإسراء/78]، والغاسق: الليل المظلم. قال: ومن شر غاسق إذا وقب [الفلق/3]، وذلك عبارة عن النائبة بالليل كالطارق، وقيل: القمر إذا كسف فاسود. والغساق: ما يقطر من جلود أهل النار، قال: إلا حميما وغساقا [عم/25].


تصفح سورة الإسراء كاملة