تفسير و معنى كلمة غفلة غَفْلَةٍ من سورة مريم آية رقم 39


وَأَنذِرْهُمْ يَوْمَ الْحَسْرَةِ إِذْ قُضِيَ الْأَمْرُ وَهُمْ فِي غَفْلَةٍ وَهُمْ لا يُؤْمِنُونَ {39}

سَهْوٍ وَذُهُولٍ


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "غفل"

الغفلة: سهو يعتري الإنسان من قلة التحفظ والتيقظ، يقال: غفل فهو غافل (انظر: الأفعال 2/11). قال تعالى: لقد كنت في غفلة من هذا [ق/22]، وهم في غفلة معرضون [الأنبياء/1]، ودخل المدينة على حين غفلة من أهلها [القصص/15]، وهم عن دعائهم غافلون [الأحقاف/5]، لمن الغافلين [يوسف/3]، هم غافلون [الروم/7]، بغافل عما يعملون [البقرة/ 144]، لو تغفلون عن أسلحتكم [النساء/102]، فهم غافلون [يس/6]، عنها غافلين [الأعراف/146]. وأرض غفل: لا منار بها، ورجل غفل: لم تسمه التجارب، وإغفال الكتاب: تركه غير معجم، وقوله: من أغفلنا قلبه عن ذكرنا [الكهف/28]، أي: تركناه غير مكتوب فيه الإيمان، كما قال: أولئك كتب في قلوبهم الإيمان [المجادلة/22]، وقيل: معناه من جعلناه غافلا عن الحقائق.


تصفح سورة مريم كاملة