تفسير و معنى كلمة غنمتم غَنِمْتُم من سورة الأنفال آية رقم 41


وَاعْلَمُواْ أَنَّمَا غَنِمْتُم مِّن شَيْءٍ فَأَنَّ لِلّهِ خُمُسَهُ وَلِلرَّسُولِ وَلِذِي الْقُرْبَى وَالْيَتَامَى وَالْمَسَاكِينِ وَابْنِ السَّبِيلِ إِن كُنتُمْ آمَنتُمْ بِاللّهِ وَمَا أَنزَلْنَا عَلَى عَبْدِنَا يَوْمَ الْفُرْقَانِ يَوْمَ الْتَقَى الْجَمْعَانِ وَاللّهُ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ {41}

ظَفِرْتُم بِه من مال عَدُوِّكُم في الحرب


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "غنم"

الغنم معروف. قال تعالى: ومن البقر والغنم حرمنا عليهم شحومهما [الأنعام/146]. والغنم: إصابته والظفر به، ثم استعمل في كل مظفور به من جهة العدى وغيرهم. قال تعالى: واعلموا أنما غنمتم من شيء [الأنفال/ 41]، فكلوا مما غنمتم حلالا طيبا [الأنفال/69]، والمغنم: ما يغنم، وجمعه مغانم. قال: فعند الله مغانم كثيرة [النساء/94].


تصفح سورة الأنفال كاملة