تفسير و معنى كلمة فتهجد فَتَهَجَّدْ من سورة الإسراء آية رقم 79


وَمِنَ اللَّيْلِ فَتَهَجَّدْ بِهِ نَافِلَةً لَّكَ عَسَى أَن يَبْعَثَكَ رَبُّكَ مَقَاماً مَّحْمُوداً {79}

فاسْتيقظْ من النوم لصلاة نافلة الليل


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "هجد"

الهجود: النوم، والهاجد: النائم، وهجدته فتهجد: أزلت هجوده نحو: مرضته. ومعناه: أيقظته فتيقظ، وقوله: ومن الليل فتهجد به [الإسراء/79] أي: تيقظ بالقرآن، وذلك حث على إقامة الصلاة في الليل المذكور في قوله: قم الليل إلا قليلا * نصفه [المزمل/2 - 3] والمتهجد: المصلى ليلا، وأهجد البعير: ألقى جرانه على الأرض متحريا للهجود.


تصفح سورة الإسراء كاملة