تفسير و معنى كلمة فسحقا فَسُحْقاً من سورة الملك آية رقم 11


فَاعْتَرَفُوا بِذَنبِهِمْ فَسُحْقاً لِّأَصْحَابِ السَّعِيرِ {11}

سُحْقًا لِّأَصْحَابِ السَّعيرِ: بُعْدًا لهم من رحمة الله


التفسير الاشتقاقي لجذر الكلمة "سحق"

السحق: تفتيت الشيء، ويستعمل في الدواء إذا فتت، يقال: سحقته فانسحق، وفي الثوب إذا أخلق، يقال: أسحق، والسحق: الثوب البالي، ومنه قيل: أسحق الضرع، أي: صار سحقا لذهاب لبنه، ويصح أن يجعل إسحق منه، فيكون حينئذ منصرفا (قال السمين: وهو مردود بمنعه من الصرف. عمدة الحفاظك سحق)، وقيل: أبعده الله وأسحقه أي: جعله سحيقا، وقيل: سحقه، أي جعله باليا، قال تعالى: فسحقا لأصحاب السعير [الملك/11]، وقال تعالى: أو تهوي به الريح في مكان سحيق [الحج/31]، ودم منسحق، وسحوق مستعار، وكقولهم: مدرور.


تصفح سورة الملك كاملة